الاسواق المحلية

«أرجوحة الأسهم» تفقد 25.17 ملياراً من القيمة السوقية

Stock Market

 

أدت قرارات المضاربين اليوميين الهادفة لجني الأرباح السريع للاستفادة من ارتفاعات معظم أسعار الأسهم بعد المكاسب التي حققتها خلال أربع جلسات متتالية وعمليات إعادة بناء المحافظ المؤسسية المحلية والأجنبية إلى حدوث موجة تصحيح جديدة مؤثرة وقاد سهم أرابتك الأسواق إلى هبوط حاد آخر وصفه محللون بـ «التراجع المبهم » غير المبرر والذي هبط بمعظم الأسهم الرئيسية بنسب كبيرة.

ومع هذا الهبوط الحاد شهدت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بأسواق الامارات انخفاضاً كبيرا بقيمة نحو 25.17 مليار درهم لتصل إلى 765.64 مليار درهم فيما استمرت حالة النشاط وتواصل تدفق السيولة المحلية والأجنبية للأسواق وسجلت تداولات قوية خلال أول جلسات الأسبوع.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة – 3.18 % ليغلق على مستوى 5097.77 نقطة فيما قفزت قيمة التداولات مرتفعة بقيمة 690 مليون درهم وبنسبة 32.86 % إلى 2.79 مليار درهم قيمة 1.26 مليار سهم تم تداولها من خلال 19423 صفقة مقابل نحو 2.1 مليار درهم تداولات الجلسة السابقة قيمة 1.19 مليار سهم تم تداولها من خلال 9.56 آلاف.

وقال محللون ماليون: إن أسواق الأسهم المحلية شهدت خلال جلسة تداول امس حالة من التذبذب الكبيرة وتأرجحت بصورة كبيرة مطلقين على الوضع الأسهم «أرجوحة الأسهم» التي تصعد بالقيمة السوقية في بعض الجلسات بعشرات المليارات ثم ترتد لتهبط بعشرات المليارات دون سبب منطقي فبعد أن كانت الأسواق في الفترة الأولى من التداولات مرتفعة بقيادة سهم أرابتك الذي شهد ارتفاعا ملحوظا في بداية الجلسة فجأة انعكس الوضع وتعرض السهم لعمليات بيع مكثفة هبطت بسعره وبأسعار بقية الأسهم المتداولة إلى مستويات غير متوقعة خصوصا في سوق دبي المالي وبعد الاحجام عن التداول لبعض الوقت ظهرت سيولة شراء وتجميع للأسهم المنخفضة القيمة السوقية.

دهشة

وأشاروا إلى أن الأسواق بدأت تداولاتها بارتفاع ملحوظ خصوصا في سوق دبي المالي الذي تعرض في منتصف الجلسة لعمليات جني أرباح قوية أدت إلى هبوط تدريجي في أسعار معظم الأسهم القيادية وأغلق المؤشر العام لسوق دبي بنهاية جلسة أمس عند 4609.67 نقاط بانخفاض كبير بلغت نسبته – 5.99 % وخسر نحو 293.79 نقطة في حين انخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة – 2.35 % فاقدا 118.23 نقطة وأغلق على 4914.95 نقطة.

وأعرب كفاح المحارمة مدير عام شركة الدار للخدمات المالية عن دهشته للهبوط الحاد الذي حدث أمس بالأسواق المحلية مشيرا إلى أن الأسواق تشهد منذ عدة أسابيع حالة من التغيرات الكبيرة والمفاجئة ففي جلسة ترتفع بالمليارات بشكل مفاجئ وبالجلسة التالية تهبط بالمليارات بشكل مفاجئ أيضا دون أسباب ظاهرة أو عوامل سوقية حقيقية يمكن تحليلها أو فهمها .

وأضاف أن الظاهرة الرئيسية التي أصبحت لافتة للنظر تتمثل في أن معظم الأسهم المتداولة والنشاط بالأسواق بشكل عام أصبح مرتبطا بصورة قوية باتجاه حركة مؤشر سهم أرابتك ارتفاعا وانخفاضا مشيرا إلى أنه في الوقت الذي بدأت فيه البنوك والشركات المساهمة تعلن عن نتائج ممتازة للنصف الأول من عام 2014 ووسط التوقعات المتفائلة بانتعاش الاقتصاد الوطني تلقى المتعاملين بالأسواق صدمة كبيرة بالانخفاض الكبير الذي شهدته الأسواق أمس مما جعلهم في حيرة من أمرهم.

أحجام تداول ممتازة

وقال: إن أهم ما ميز الأسواق أنها حافظت على قوة دفعها بأحجام تداول ممتازة مقتربة من سقف الثلاثة مليارات درهم مع استمرار تدفق السيولة بالأسواق رغم لجوء العديد من المستثمرين الافراد لعمليات بيع لتحقيق مكاسب سريعة مع قيام العديد من المؤسسات والمحافظ الاستثمارية بتجميع الأسهم للاستفادة من انخفاض الأسعار والاستفادة منها على المديين المتوسط والطويل مع التوقعات المتفائلة بمعاودة الارتفاع.

الاستشارات المالية

وحقق سهم «الاستشارات المالية» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0.81 درهم مرتفعا بنسبة 9.52 % من خلال تداول 25 ألف سهم بقيمة 18.51 ألف درهم. و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «البنك التجاري الدولي» ليغلق على مستوى1.91 درهم مرتفعا بنسبة 5.52 % من خلال تداول 8980 سهما بقيمة 17.15 ألف درهم فيما سجل سهم «بيت التمويل الخليجي» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0.54 درهم مسجلا خسارة بنسبة-10.00 % من خلال تداول 309.8 ملايين سهم بقيمة 175.74 مليون درهم. تلاه سهم «الخليجية للاستثمارات العامة» الذي انخفض بنسبة -10.00 % ليغلق على مستوى 1.17 درهم من خلال تداول 25.36 مليون سهم بقيمة 30.67 مليون درهم.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 6 شركات ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 60 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

تذبذب بدبي

وشهد مؤشر سوق دبي المالي تذبذبا ملحوظا خلال جلسة تداول أمس بسبب عمليات جني الأرباح وتجاوز المؤشر 1 % في بعض أوقات التداول ولكن السوق تعرض لموجة عنيفة من عمليات جني الأرباح أدت إلى هبوط حاد وأغلقت معظم الأسهم القيادية على انخفاضات بنسب متفاوتة فانخفض سهم «أرابتك العقارية» الى 4.46 دراهم بنسبة تراجع بلغت – 9.9 % وانخفض سهم « الاتحاد العقارية » الى 1.97 درهم بنسبة تراجع بلغت – 9.63 % في حين انخفض سهم « إعمار» إلى 9.5 دراهم بنسبة تراجع بلغت – 4.52 % وانخفض سهم « بيت الخليج للتمويل» إلى 0.54 درهم بتراجع بلغ – 10 % كما انخفض سهم « سوق دبي المالي » إلى 3.28 دراهم بتراجع – 8.89 % وانخفض سهم « دريك أند سكل إنترناشيونال » إلى 1.46 درهم بانخفاض – 9.88 %.

وبلغت القيمة الإجمالية للتداول بسوق دبي المالي أمس 2.95 مليار درهم قيمة 1.08 مليار سهم من خلال 16107 صفقات مستحوذا على ما نسبته نحو 89 % من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية مقابل تداولات في الجلسة السابقة بلغت 1.73 مليار درهم قيمة 1.05 مليار سهم من خلال 12.51 آلف صفقة مستحوذا على ما نسبته 73.2 % من اجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية.

وبلغ عدد الاسهم التي ارتفعت قيمتها في سوق دبي شركة واحدة مقابل انخفاض اسهم 31 شركة وثبات شركة واحدة.

انخفاض 29 شركة

أما مؤشر سوق أبوظبي فقد كان متأرجحا أمس منذ اللحظة الأولى وحتى ختام الجلسة نتيجة عمليات جني أرباح مكثفة لكنه تماسك وانخفض بنسبة أقل من سوق دبي المالي.

وبلغ عدد الاسهم التي ارتفعت قيمتها في السوق امس 5 شركات مقابل انخفاض 29 شركة وثبات شركتين وبلغ اجمالي كمية الاسهم التي تم تداولها امس بالسوق الى 186.71 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 398.07 مليون درهم وبعدد صفقات بلغ 3316 صفقة مقابل 139.65 مليون سهم في الجلسة السابقة بقيمة اجمالية بلغت 369.82 مليون درهم وبعدد صفقات بلغ 3027 صفقة.

وتصدر سهم « البنك التجاري الدولي» قائمة الاسهم الاكثر ارتفاعا بسوق ابوظبي للأوراق المالية بنسبة ارتفاع بلغت 5.52 % ووصل الى 1.91 درهم تلاه سهم « شركة أبوظبي الوطنية للفنادق» بنسبة ارتفاع بلغت 3.23 % ووصل الى 3.2 دراهم ثم سهم « بنك الإستثمار» بنسبة ارتفاع بلغت 3.2 % ووصل الى 2.9 درهم تلاه سهم « شركة الخزنة للتأمين » بنسبة ارتفاع بلغت 1.59 % ووصل الى 0.64 درهم ثم سهم « أغذية » بنسبة ارتفاع بلغت 0.17 % ووصل الى 5.8 دراهم.

العقار يقود التداول

قادت أسهم العقارات المدرجة في سوقي دبي المالي وابوظبي للأوراق المالية حركة التداول واستحوذت اسهمها على نحو 70 % من اجمالي التداولات وجاء سهم شركة « أرابتك القابضة » في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 0.91 مليار درهم موزعة على 195.84 مليون سهم من خلال 3811 صفقة وجاء سهم «شركة الاتحاد العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 410.32 ملايين درهم موزعة على 197.97 مليون سهم من خلال 2696 صفقة.

إفصاحات

«آبار» تدرس خيارات استراتيجية لاستثماراتها في «أرابتك»

أكدت شركة «آبار» أنها بصدد دراسة عدة خيارات استراتيجية بالنسبة لاستثماراتها في شركة «أرابتك» بصفتها شريكاً ملتزماً وداعماً في شركة «أرابتك»، مشيرة إلى أن أية محادثات تقوم بها «آبار» مع أي طرف بالنسبة لاستثمارها هذا تكون في غاية السرية حتى اتخاذ قرار بشأنها، وستقوم «آبار» عندها بإخطار السوق فور اتخاذ أي قرار بشأن هذه الخيارات أو المحادثات كما هو مطلوب بموجب الأنظمة والقوانين مرعية الإجراء.

جاء ذلك في رسالة وجهتها شركة آبار إلى هيئة الأوراق المالية والسلع بالإشارة إلى الأخبار المتداولة على موقع بلومبرج بتاريخ 16 يوليو الجاري، حيث أوضحت الشركة أن «آبار» هي شركة تابعة لحكومة أبوظبي ومخولة للاستثمار في قطاعات اقتصادية متنوعة.

دبي للاستثمار تؤكد مناقشات للاستحواذ

أكدت شركة دبي للاستثمار أن الخبر المنشور يوم 17 الجاري بعنوان «دبي للاستثمار تبرم صفقتي استحواذ قبل نهاية العام الحالي» عبارة عن تصريحات صحفية أدلى بها العضو المنتدب كبير المسؤولين التنفيذيين بالشركة، وأن الموضوع لا يزال في المراحل الأولى من التقييم والمناقشات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى