الاسواق المحلية

“إمباور” تقفز بأرباحها السنوية إلى 410 مليون درهم

3854349

 

 

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور” أن صافي أرباحها لعام 2014 تجاوزت الـ 410 ملايين درهم، بنسبة نمو سنوي 65% مقارنة بعام 2013، في حين وصل إجمالي العوائد إلى 1.50 مليار درهم، بنسبة زيادة سنوية بلغت 76%.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “إمباور”: “استطعنا خلال عام 2014 انجاز استراتيجية طموحة تهدف إلى تطوير البنية التحتية، مما ساهم في دعم التزامنا بتوفير خدمات على مستوى عالمي ضمن قطاع تبريد المناطق”.

وأضاف الرئيس التنفيذي، وفقا لبيان صحفي حصلت عليه “مباشر”: “تساهم النجاحات التي تحققها ’إمباور‘ عاماً بعد آخر على مدار أكثر من عقد من الزمان في تعزيز خطط تنويع الموارد الاقتصادية في الإمارات وتحقيق استدامتها”.

وتابع بن شعفار حديثه بالقول: “بعد الاستحواذ على شركة ’بالم ديستركت كولينغ‘ مطلع العام الماضي، تمكّنت ’إمباور‘ من ترسيخ حضورها كأكبر شركة لتبريد المناطق في العالم، الأمر الذي مكننا من تحقيق النمو في مشاريعنا، ورفع القدرة الإنتاجية، وتوسيع قاعدة عملائنا، كما نجحنا في إبرام اتفاقيات مع نخبة من المشاريع عالمية المستوى على مدى الأشهر الـ 12 الماضية”.

وكانت مؤسسة “إمباور” قد استهلت العام 2014 بصفقة استحواذ على “بالم ديستريكت كولينج”، مما ساهم في نمو عائدات الشركة من عملياتها التشغيلية خلال السنة الأولى.

واستطاعت المؤسسة أن تقوم بسداد 350 مليون درهم من قيمة الديون السنوية إلى جانب تحقيق مكاسب قوية قبل احتساب هوامش الفوائد والضرائب والاستهلاك والأقساط.

وعلق بن شعفار: “من خلال هذه النتائج التي سجلناها خلال العام الماضي، فقد قررنا توزيع الحصص الربحية التي بلغت 250 مليون درهم على المساهمين للعام الثاني على التوالي، مما يدل على متانة وقوة نموذج أعمالنا وسياستنا المالية.”

واختتم بن شعفار: “ومن خلال استمرارنا بالسير على استراتيجيات التنمية التي وضعناها إضافة إلى الدعم الحكومي للقطاعات المستدامة مثل تبريد المناطق، فإننا نأمل أن نحقق المزيد من الناجحات والتطور على مدار الأعوام المقبلة.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى