الرئيسية / الاسواق المحلية / ارتفاع أرابتك و نهاية خضراء لسوق دبي في أولى جلسات يوليو

ارتفاع أرابتك و نهاية خضراء لسوق دبي في أولى جلسات يوليو

3176394أنهى المؤشر العام لسوق دبي جلسة الثلاثاء، أولى جلسات شهر يوليو بارتفاع ملحوظ، بعد ارتفاع قوي لسهم أرابتك، في جلسة شهدت تقلبات كبيرة بأداء المؤشر، بدأت بتراجع قوية وصلت في بعض الفترات إلى أكثر من 5%، تلاها تحسن في الأداء في أواخر الجلسة استطاع به أن يحول خسائره الكبيرة إلى ارتفاع قوي.

وبلغت مكاسب المؤشر العام عند الإغلاق 3.17% مضيفا 124.85 نقطة إلى رصيده وصل بها إلى مستوى 4067.67 نقطة، ليستعيد المؤشر مستويات 4 آلاف نقطة مرة أخرى.

وكان سهم أرابتك هو كلمة السر كعادته بالفترة الأخيرة، سواء بالضغط على مؤشر السوق خلال فترات التراجع، أو بدعم السوق للتحول إلى المنطقة الخضراء.

وأنهى السهم جلسة اليوم مرتفعا 10.35% ليصعد إلى مستوى 2.880 درهم، ليرتفع مؤشر القطاع العقاري بحوالي 5% عند الإغلاق، حل بها بالمركز الثاني بين القطاعات المرتفعة.

وكان المركز الأول من حيث الارتفاع لقطاع الاستثمار، الذي سجل ارتفاعا نسبته 5.6%، بعد تحول أداء سهمه القيادي “دبي للاستثمار” للأخضر مرتفعا بنسبة 11.11% تصدر بها الأسهم المرتفعة على الإطلاق ليغلق عند حاجز الـ 3 دراهم.

أما قطاع البنوك فقد أغلق مرتفعا 1.14% بدعم من دبي الإسلامي ودبي التجاري، حيث أغلق الأول مرتفعا 2.64% عند مستوى 6.620 درهم، وجاء إغلاق الثاني بارتفاع نسبته 2.56% ليصل إلى مستوى حاجز الـ 6 درتهم.

وفي المقابل فقد أغلق قطاع الاتصالات باللون الأحمر بتراجع نسبته 1.67%، بعد تراجع سهم دو إلى مستوى 5.300 درهم، متراجعا بنفس النسبة.

وجاء ارتفاع السوق اليوم مصحوبا بنمو كبير بحركة التداول على كافة مستوياتها مقارنة بتداولات أمس، حيث بلغت كمية التداول اليوم 1.07 مليار سهم مقابل حوالي 504 مليون سهم كانت بالأمس، بقيم تداول بلغت اليوم 2.04 مليار درهم مقابل 986.25 مليون درهم بنهاية جلسة أمس.

وكانت خسائر شهر يونيو الماضي قد قلصت من مكاسب سوق دبي بالنصف الأول من العام الجاري، وذلك بعد أن تعرض السوق لموجة تصحيح حادة خلال يونيو بعد الارتفاعات القياسية التي حققها بالفترة التي سبقته على خلفية انضمام أسواق الإمارات لمؤشر الأسواق الناشئة.

وجاءت محصلة أداء المؤشر العام لسوق دبي بالنصف الأول إيجابية بارتفاع نسبته 17%، حيث أضاف المؤشر 573 نقطة إلى رصيده منذ بداية العام، ليصل بنهاية يونيو والنصف الأول إلى مستوى 3,942.82 نقطة، وكان إغلاقه بنهاية عام 2013 عند مستوى 3,369.81 نقطة.

وهبطت موجة التصحيح الحادة التي تعرض لها السوق خلال شهر يونيو بمؤشره العام 22.5%، مقارنة بمستوى إغلاقه بنهاية شهر مايو والذي كان عند 5,087.47 نقطة، وذلك في ظل ضغوط كبيرة تعرض لها القطاع العقاري بقيادة سهم أرابتك.

عن busadmin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>