نفط وعملات

الإمارات تسعى لتطوير قطاع النفط والغاز مع ألمانيا

3889760

 

 

 

قال المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أن الإمارات وألمانيا إتفقا على تعزيز الأنشطة الثنائية في قطاع النفط والغاز فضلا عن الشراكة الوثيقة في قطاع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة الذي يشكل ركنا هاما في التوجه الثنائي .

وبحسب وكالة الانباء الإماراتية أكد الطرفان على أن الظروف الراهنة ممتازة فيما يتعلق بتوجهات دولة الإمارات العربية المتحدة وأهدافها الطموحة للتنمية ودعم المشاريع الألمانية الإماراتية في قطاع الطاقة المتجددة والدور الرائد الذي تلعبه شركة مصدر والتي تسهم إلى حد كبير في تعزيز الدور الإقليمي الرائد لدولة الإمارات في هذه المجالات .

وجدد الجانبان التزامهما بتعزيز خفض الانبعاثات الكربونية ودعم الاقتصاد العالمي الصديق للمناخ ومواصلة تكثيف التعاون الثنائي في التحول نحو مصادر الطاقة منخفضة الكربون. وأكد الجانب الألماني الدور البناء الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في مفاوضات المناخ الدولية حيث أنها بمثابة حليف مهم في المجموعة العربية بهدف التوصل إلى اتفاق عالمي بشأن المناخ .

كما تضمنت الاتفاقية بحث التعاون في مجال البنية التحتية حيث أشار الجانبان إلى أن دولة الإمارات أصبحت على نحو متزايد واحدة من مراكز الخدمات اللوجستية الرائدة في العالم مع مشاريع البنية التحتية الكبيرة وأنها تمثل اليوم مركزا هاما للتجارة والمؤسسات وشركات الخدمات اللوجستية مع التنويه بمشاركة الشركات الألمانية في عدد من المشاريع في مجالات الصناعة والبنية التحتية والتطوير العقاري في دولة الإمارات .

واتفق الجانبان على تشجيع مشاركة الإماراتيين والشركات الألمانية في المشاريع الكبيرة والضخمة العامة وأكدت أنها سوف تقدم دعمها لبناء شراكات تجارية دائمة حيث ستشتمل قائمة المشاريع التي يسعى الطرفان لتعزيز التعاون بينهما مشاريع السكك الحديدية والنقل البحري والنقل الجوي .

واتفق الطرفان على ضرورة تعزيز التعاون في مجال المواصفات والمقاييس وذلك من خلال تكثيف الزيارات الدراسية بهدف نقل المعارف وبناء القدرات الوطنية وترتيب ورش عمل مشتركة في مجال المترولوجيا “المواصفات والمقاييس” والتنسيق على مستوى البلدين فيما يتصل بالمعايير الوطنية لكل منهما .

وأكدا الطرفان على التعاون الوثيق في مجال الابتكار تماشيا مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة للابتكار2021 بهدف التحرك تدريجيا نحو اقتصاد المعرفة وأكدت دولة الإمارات سعيها للتعاون مع جمهورية ألمانيا الاتحادية من خلال أنشطة مشتركة في مجالات مثل مراكز الابتكار والإطار التنظيمي للابتكار والبنية التحتية التكنولوجية والاستثمار في الصناعات المبتكرة .

يذكر أن العلاقات الاقتصادية الثنائية بين دولة الإمارات وألمانيا تشهد تطورا ملموسا في ضوء النهضة الاقتصادية التي يشهدها البلدان كما حققت إجتماعات اللجان المشتركة والتعاون المستمر بين الطرفين الكثير من النتائج الإيجابية على صعيد توطيد أواصر الصداقة وتعزيز علاقات التعاون على مختلف الصعد وبشكل خاص في عدد من القطاعات الحيوية الهامة بالنسبة للبلدين وعلى رأسها القطاعات تدعم التوجه الاستراتيجي لدولة الإمارات وتسرع من خطواتها في التحول نحو اقتصاد المعرفة .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى