الاخبار الاقتصادية

«الاتحاد العقارية» تطلق مشاريع جديدة بـ3,5 مليار درهم خلال ثلاث سنوات

3278079

 

تعتزم شركة الاتحاد العقارية إطلاق مشروعات جديدة بقيمة 3,5 مليار درهم خلال السنوات الثلاث المقبلة، بحسب أحمد خلف المري، المدير العام للشركة. وقال المري وبحسب جريدة «الاتحاد» على هامش معرض سيتي سكيب جلوبال 2014 الذي اختتم فعالياته مؤخراً في دبي، إن الشركة اعتمدت خطة خمسية تمتد من 2013-2017 تضم أكثر من 10 مشروعات عقارية تم إطلاق 40%.

وأضاف أن الخطة المستقبلية تهدف إلى مضاعفة أصول الشركة خلال السنوات العشر المقبلة لتصل إلى نحو 7,2 مليار درهم مقابل 3,6 مليار درهم بنهاية النصف الأول من العام الحالي.

وأوضح المري أن الشركة ستركز خلال تنفيذها للمرحلة المتبقية من الخطة الخمسية على طرح مشاريع «السكن – التجزئة- الضيافة » لتلبية الطلب المتنامي على هذا النوع من العقارات في الوقت الراهن.

وقال المري إن الاتحاد العقارية تمتلك أراضي تمتد مساحتها على 35 مليون قدم مربعة منها أراض فضاء قابلة للتطوير تمتد على مساحة 12 مليون قدم مربعة في «موتورز سيتي».

وكشف أن الشركة تخطط خلال المرحلة المقبلة لزيادة رصيدها من الأراضي الفضاء في دبي من خلال شراء مساحات جديدة خارج منطقة موتورز سيتي وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.

وأشار إلى أن الهدف من شراء الأراضي الجديدة توفير آفاق أوسع أمام الشركة لطرح المشاريع الجديدة لاسيما بعد فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020 وهو الإنجاز الكبير الذي يتطلب مواكبة حثيثة من الشركات العقارية الكبرى المناط تلبية الاحتياجات المستقبلية للسوق.

المشاريع التطويرية

ولفت المري إلى أن قيمة المشاريع التطويرية التي أطلقتها الشركة خلال العامين الماضين تبلغ نحو 2,5 مليار درهم حيث ركزت على القطاع السكني فيما تتركز المشاريع المقبلة خلال السنوات الثلاث المقبلة على قطاعي التجزئة والضيافة.

وخلال فعاليات معرض سيتي سكيب جلوبال 2014 أطلقت شركة الاتحاد العقارية مشاريع جديدة بقيمة 1,8 مليار درهم من بينها إنشاء خمسة أبراج سكنية في موتور سيتي وكذلك إنشاء توسعة مرحلة ثالثة من مشروع جرين كوميونيتي في مجمع دبي للاستثمار.

واستعرضت الشركة في جناحها بالمعرض مشروع إنشاء خمسة أبراج سكنية تحت اسم «ذا فيرتكس »على مساحة إجمالية للأرض تقدر بمليون و323 ألف قدم مربع وبتكلفة إجمالية تبلغ 1,1 مليار درهم حيث يتراوح ارتفاع الأبراج الخمسة من 20 و45 طابقاً ويضم المشروع 700 وحدة سكنية تتراوح مساحتها بين 80 و210 أمتار مربعة.

وقال المري إنه من المقرر البدء في أعمال البناء في فبراير المقبل على أن تنتهي المرحلة الأولى التي تشمل برجين أحدهما بارتفاع 45 طابقا والآخر بارتفاع 30 طابقاً في فبراير عام 2018 فيما يتم الانتهاء من الأبراج الثلاثة المتبقية خلال 52 شهراً من بداية العمل.

وتبدأ الشركة مطلع أكتوبر المقبل في تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع جرين كوميونيتي في مجمع دبي للاستثمار لإتاحة المزيد من الوحدات السكنية المتنوعة ويشمل المشروع 210 فيلا و16 شقة دوبلكس بتشطيبات داخلية فاخرة مكونه من غرفتين وثلاث غرف.

وتعمل الاتحاد العقارية بالتعاون مع شركة الصكوك الوطنية على تطوير المرحلتين الثانية والثالثة لمشروع جرين كوميونيتي في موتور سيتي والذي يعد امتداداً لأعمالها في هذه المنطقة الحيوية.

وأكد المري أن إطلاق هذه المشاريع على هامش فعاليات معرض سيتي سكيب جلوبال 2014، ضاعف من زخم المشاركة حيث حظي جناح الشركة خلال المعرض بنسبة قياسية من الزيارات من رجال الأعمال والمهتمين بشراء العقار.

طلب متزايد

وقال إن «الاتحاد العقارية» بصدد الإعلان عن إطلاق مركز التسوق «موتورز مول» في منطقة «موتور سيتي» خلال أكتوبر المقبل والذي تبلغ مساحته القابلة للتأجير نحو 450 ألف قدم مربعة، ليصبح المركز التجاري الأول الذي يخدم المنطقة، والمناطق المجاورة.

وقال إن مركز التسوق الجديد سيكون أكبر مركز في المنطقة والمناطق المجاورة، فضلاً عن قابلية تنفيذ خطط توسع مستقبلية، إذ احتاج الأمر في المستقبل.

ومن المقرر أن يضم مركز التسوق العديد من العلامات التجارية العالمية، فضلاً عن متاجر التجزئة الكبرى، لتوفير أكبر قدر من الخدمات لسكان المنطقة، فضلاً عن مساحات التجزئة التي تتوفر ضمن المجمعات السكنية، بحسب المري.

وأوضح أن الشركة تخطط لإطلاق فندقين في المنطقة نفسها من فئة 3 و4 نجوم، ليصل إجمالي الفنادق في هذه المنطقة إلى 5 فنادق، لافتاً إلى أن السوق باتت بحاجة لهذه الفئة من الفنادق، خصوصاً في ظل الزخم على القطاع السياحي.

ونوه بأن الطلب يتركز حالياً على الفنادق ذات الثلاث والأربع نجوم، وهذه الفنادق تتركز في مناطق دبي القديمة، حيث هناك نقص في تلك الفنادق ذات الأسعار المعقولة والتي تلبي حاجة معظم زوار دبي، مضيفا «إنه ليس بإمكاننا دعوة الناس لزيارة المدينة وفى النهاية يجدونها مكلفة للغاية».

وأوضح أن طفرة قطاع الضيافة قادمة مع قرب استضافة معرض إكسبو 2020، وتطمح الشركة إلى استغلالها والاستفادة منها بشكل جيد لاسيما مع قرب منطقة الموتور سيتي من موقع استضافة المعرض، الأمر الذي يمنحها ميزة إضافية.

وأكد المري أن استراتيجية الشركة تركز على الأماكن التي يكثر فيها الطلب على السكن، إضافة إلى توسيع نشاطها في قطاع التجزئة، مع توسيع المجمعات السكنية، ودخول قطاع الفندقة والضيافة.

وقال المري إن قيام الشركة بطرح المشاريع الجديدة يعد مؤشراً قوياً لانتعاش القطاع العقاري في دبي، موضحاً أن المشاريع التي يتم إطلاقها حاليا تتميز بتوافقها مع نوعية الطلب الحقيقي في السوق.

وأكد أن التشريعات المهمة خاصة القوانين المتعلقة بحسابات الضمان وتنظيم عملية تداول وبيع العقارات، والعلاقة بين المالك والمستأجر والملكية المشتركة، تضمن استدامة الطفرة الحالية التي تشهدها السوق العقارية في الإمارة في الوقت الراهن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى