الاسواق العالمية

البحريني ينفرد بالارتفاع دوناً عن المؤشرات الخليجية

bahrain-stock-exchange-650_416

 

سيطر التراجع على إغلاقات 5 من مؤشرات الأسواق الخليجية بنهاية جلسة أمس كان في مقدمتها مؤشرات الأسواق الإماراتية وفقًا لتقرير مباشر في حين لم ينج منه سوى المؤشر البورصة البحرينية.

حيث تراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 5.99 % ليقود المؤشرات المتراجعة وتلاه سوق أبوظبي بتراجع 2.35 % وتراجع مؤشر سوق قطر 0.97 % كما تراجع مؤشر مسقط 0.21 % وكان أقلهم تراجعا مؤشر سوق الكويت السعري بنسبة 0.18 %.

بينما انفرد مؤشر البورصة البحرينية بالارتفاع 0.02 %، حيث تحول سهم العربية للتأمين أريج بمؤشر بورصة البحرين إلى المنطقة الخضراء باللحظات الأخيرة من جلسة أمس ليغلق مؤشر البورصة أولى جلسات الأسبوع باللون الأخضر.

وجاءت مكاسب المؤشر العام للبورصة طفيفة لم تتجاوز 0.02 % عند الإغلاق بإضافة 0.27 نقطة إلى رصيده وصل بها إلى مستوى 1481.6 نقطة ليعاود مكاسبه مرة أخرى بعد تراجعات الخميس الماضي.

وحقق سهم أريج ارتفاعا كبيرا بلغت نسبته 10 % ليغلق عند مستوى 0.550 دولار ليصعد بمؤشر قطاع التأمين 2.4 % من خلال صفقة واحدة بـ 10 آلاف سهم حققت ما قيمته 5.5 آلاف دولار.

وأغلق البحرين للأسواق الحرة متراجعا 0.62 % ليهبط بمؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.05 % في حين جاء إغلاق البحرين والكويت بنسبة 0.44 % وفق تقرير مباشر ليتراجع مؤشر قطاع البنوك التجارية 0.05 % كذلك.

جني الأرباح

تراجعت مؤشرات بورصة قطر خلال تعاملات الأحد متأثرة بعمليات جني الأرباح بالتزامن مع الإعلان عن تراجع الأرباح النصفية لبنك الخليجي أحد الشركات القيادية بالسوق بـ 11 % إلى 259 مليون ريال وتراجع أرباح العامة للتأمين النصفية بـ 93 % إلى 54 مليون ريال. وهبط مؤشر البورصة القطرية بنهاية جلسة أمس حيث انخفض المؤشر العام 0.97 % حسبما أفاد تقرير مباشر ليتخلى عن مستوى الـ 13200 نقطة ويصل إلى مستوى 13155.58 نقطة خاسرا 129.07 نقطة.

وقال نواف العون المستشار الفني بالأسواق العربية: لم يستطع المؤشر القطري أن يكمل مساره الإيجابي بالتزامن مع تراجع الأرباح النصفية لـ الخليجي والعامة للتأمين وعمليات بيعية تستهدف تبادل المراكز.

وأضاف العون بان تخلي المؤشر القطري عن مستوى 13200 نقطة طبيعي ولا يحمل أي سلبية وخصوصا بعد ارتفاع السوق القطري في الـ 4 جلسات الماضية.

تراجع

تراجعت مؤشرات سوق مسقط حيث تراجع مؤشر مسقط 30 بنحو 0.21 % تعادل 15.39 نقطة عند 7188.48 نقطة فيما خسر مؤشر الشريعة ما نسبته 0.12 % ليغلق عند 1070.07 نقطة.

وضغط على أداء السوق التراجع الجماعي للقطاعات بقيادة القطاع المالي الذي خسر بنحو 0.51 % وهبط قطاعا الصناعة والخدمات بما نسبته 0.12 % و 0.09 % على التوالي.

وتراجعت مستويات السيولة عن جلسة الخميس بعد أن سجلت قيم التداول نحو 7.6 ملايين ريال مقابل 8.5 ملايين ريال فيما تداول المتعاملون على عدد 8.6 ملايين سهم مقابل 26 مليون سهم وتم تنفيذ 529 صفقة.

وتصدر الأسهم المتراجعة سهم عمان والإمارات القابضة بنسبة 3.32 % إلى 0.233 ريال ثم سهم الوطنية للمنظفات الصناعية بنسبة 2.24 % إلى 0.700 ريال تبعهما سهم الحسن الهندسـية بنسبة 1.90 % إلى 0.155 ريال.

مضاربات عنيفة

أنهت المؤشرات الكويتية جلسة أمس على تباين حيث تراجع المؤشر السعري للبورصة عند الإغلاق بنسبة 0.18 % بإقفاله عند مستوى 7084.16 نقطة خاسرًا ما يقرب من 13 نقطة.

من ناحية أخرى ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 0.3 % بإقفاله عند النقطة 479 رابحًا حوالي 1.5 نقطة فيما أنهى مؤشر كويت 15 التعاملات عند مستوى 1170.97 نقطة رابحًا نحو 6.8 نقاط وهو ما شكل نموا نسبته 0.59 %. وقال محللون إن السوق لم يُبدِ حتى الآن تجاوبا إيجابيا مع النتائج النصف سنوية التي جاءت مُحملة بأرباح ونمو معقول وخاصة ما أسفرت عنه نتائج أربع بنوك إضافة لنتائج أهلي التي جاءت إيجابية كذلك.

وتوقع المحللون أن تشهد التداولات خلال الأسبوع الجاري استمرار لعمليات جني الأرباح والمضاربات العنيفة على بعض الأسهم وخاصة القيادية منها في ظل اقتراب إجازة عيد الفطر المبارك التي ستمتد لنحو 9 أيام وتتزامن في نفس الوقت مع موسم السفر والإجازات وهو ما سينعكس سلبا على وتيرة التداولات بالبورصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى