الاسواق العالمية

البنك المركزي الأوروبي مستعد لمواصلة التحفيز النقدي

ph_10_European_Central_Bank_041107_1_992060002

اعتبر ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، إن إجراءات السياسة النقدية، التي اتخذت الشهر الماضي ستساعد على رفع معدل التضخم، وتدعم الإقراض المصرفي، لكن البنك مستعد لمواصلة التحفيز النقدي في المستقبل إذا لزم الأمر.

وقال دراجي مفصلاً خطة القروض، إنه يجب على البنوك استخدام الأموال الجديدة للإقراض، وإلا سيتعين عليها ردها. وقال، إن إجراءات الشهر الماضي جعلت السياسة النقدية في منطقة اليورو أكثر تيسيراً.

وأضاف في مؤتمر صحافي، بعدما ترك البنك المركزي سعر الفائدة القياسية من دون تغير عند 0.15% «العمليات النقدية التي ستتم خلال الشهور المقبلة ستعزز هذا التيسير وستدعم الإقراض المصرفي».

وتابع قائلاً «ستسهم إجراءاتنا في العودة بمعدلات التضخم إلى مستويات أقرب إلى 2%».

وبلغ معدل التضخم في منطقة اليورو 0.5% الشهر الماضي، وهو مستوى أقل بكثير من هدف البنك المركزي الأوروبي القريب من 2% ووصفه دراجي أيضاً «بمنطقة الخطر».

وقال دراجي، إن مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي متحد في استعداده لإطلاق تحفيز نقدي، وهو ما يعني بالضرورة طباعة نقود لشراء سندات حكومية أو خاصة من البنوك، لإبقاء تكلفة الاقتراض منخفضة، وتعزيز الإنقاق إذا استمر الاتجاه النزولي للتضخم. وأضاف قائلاً، «مجلس المحافظين مجمع على التزامه أيضاً باستخدام أدوات غير تقليدية في إطار سلطته». فرانكفورت- رويترز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى