الاخبار الاقتصادية

التوجه نحو التملك يخفف الضغط على الإيجارات في أبوظبي

3224434

 

أسهم الارتفاع الكبير في إيجارات الوحدات السكنية في أبوظبي على خلفية إلغاء قرار الزيادة السنوية المقرر ب 5%، في توجه العديد من المستأجرين نحو البحث عن وحدات سكنية في المناطق الاستثمارية بغية الشراء بغرض التملك والاستخدام النهائي، مما تتسبب في تخفيف ضغط الطلب على الوحدات السكنية المخصصة للإيجار.

وأفاد خبراء وعاملون في السوق العقاري في أبوظبي أن الأسعار المبالغ بها أخذت بالتراجع مع اختلاف توجهات المستأجرين ورغبتهم بتملك الوحدات السكنية التي يرغبون في الإقامة بها بدلاً من دفع إيجارات كبيرة من دون تحقيق عوائد استثمارية مستقبلية لهم .

وأفاد هؤلاء ـ بحسب “الخليج” ـ أن الإيجارات التي ارتفعت بشكل يفوق 30% في بعض الاحيان، ويتجاوز 50% في أحيان أخرى قد دفعت عدداً كبيراً من المستأجرين إلى إعادة حساباتهم والتوجه نحو تملك وحدات سكنية يمكنهم تملكها وتناسبهم من أجل تفادي أي زيادات سنوية وتوفير نوع من الاستقرار في الوحدات السكنية التي يجري تطويرها في مناطق مثل شاطئ الراحة وجزيرة الريم ومنطقة الريف وغيرها .

وذكر هؤلاء ان الحركة التي شهدها السوق خلال الاشهر القليلة الماضية عقب الاعلان عن الغاء قرار الزيادة السنوية قد تسببت في حدوث زيادة في اسعار الوحدات السكنية في المناطق الاستثمارية، في ظل الاقبال الكبير من الجمهور الذي أخذ يعيد النظر في خيارات الاقامة، حيث ان ما يمكن دفعه للاستئجار يمكن اعتباره دفعة لشراء وتملك وحدة عقارية جاهزة وتقع في مشروع حيوي تتوفر به خدمات متعددة مثل المواقف والاندية الصحية والرياضية بخلاف وجود شركات حراسة أمنية وحدائق ومتنزهات وحدائق وأسواق تجارية ومولات لتسوق .

ويقول مسعود العور الرئيس التنفيذي لشركة تسويق للاستثمار العقاري: “لقد لاحظنا زيادة في استفسارات الجمهور بغرض شراء وحدات سكنية في أبوظبي وقد جاءت هذه الاتصالات من العاملين في القطاع العقاري والمستثمرين أو السوق الثانوي المستأجرين” كونهم يرغبون بالتحول إلى ملاك للوحدات السكنية بدلاً من البقاء كمستأجرين خاصة مع الزيادات التي طرأت على الإيجارات مؤخراً .

وأضاف العور: “نلاحظ أن هنالك إقبالاً كبيراً على شراء وحدات سكنية في مشروع الغدير الذي سيجري تسليمه مؤخراً للجمهور حيث يقع في منطقة تتوسط إمارتي أبوظبي ودبي، ولا يبعد عن الموقع المقرر لتنظيم فعاليات اكسبو دبي 2020 أكثر من 15 دقيقة، بينما لا يبعد عن أبوظبي مسافة 30 دقيقة، وأتوقع أن الطلب على هذا المشروع سيفوق التوقعات، خاصة ان هذا المشروع يقع ضمن مناطق الاستثمار العقاري، وجرى انشاؤه بمواصفات عالية ما سيجعله قبلة للمستثمرين خلال الفترة المقبلة” .

ويرى العور أن جزيرتي الريم والمارية إضافة إلى منطقة شاطئ الراحة تعتبر من المناطق الرئيسية التي يتجه إليها الراغبون بتملك الوحدات السكنية، خاصة أن هذه المناطق ملاصقة للعاصمة أبوظبي، وجرى إنشاء مشاريع عقارية ضخمة بها، موضحاً ان الطلب المتواصل على الوحدات السكنية بها قد اسهم في رفع اسعار الوحدات السكنية خلال العام الجاري بنسبة تصل إلى 5%، مقارنة بالزيادة التي شهدتها هذه المناطق في العام الماضي .

ويقول العور: “يمكن القول إنه عندما ترتفع الإيجارات فإن جزءاً من المستأجرين يتحول إلى ملاك للوحدات السكنية، وأرى ان هذا التوجه سيسهم في زيادة الطلب على الوحدات السكنية التي تتوفر بشكل كبير في ابوظبي ويقلص من الوحدات المعروضة بالسوق، خاصة ان السوق العقاري قد شهد وفرة في الوحدات السكنية خلال الاعوام الماضية مع الانتهاء من تنفيذ مشروعات متنوعة ودخول آلاف الوحدات السكنية الجديدة” .

ووصف العور أسعار الوحدات السكنية في المناطق الاستثمارية بالمشجعة سواء في جزيرة الريم أو منطقة شاطئ الراحة، موضحاً ان هذه المناطق تضم خدمات متنوعة وبنية تحتية متطورة، إلى جانب وعي الجمهور بأهمية وجود هذه الخدمات في المناطق التي يرغب بالإقامة بها .

وقد أطلقت شركة الدار العقارية على هامش فعاليات معرض سيتي سكيب أبوظبي 2014 ثلاثة مشاريع سكنية جديدة في مواقع حيوية بأبوظبي، تُقدر قيمتها الإجمالية مجتمعة بنحو 5 مليارات درهم .

ويقع اثنان من هذه المشاريع، وهما أنسام في جزيرة ياس والهديل في منطقة البندر شاطئ الراحة، في مناطق استثمارية تتيح للأجانب فرصة التملّك فيها، وتتميز المرحلة الأولى من مشروع أنسام بإطلالات ساحرة على ملعب ياس لينكس للغولف في جزيرة ياس والحائز جوائز عدة، بينما يقع مشروع الهديل في منطقة البندر شاطئ الراحة المحبّبة، حيث يطلّ على مياه الخليج العربي، على الجهة المقابلة من جزيرة ياس.

أما المشروع الثالث وهو مشروع جزيرة ناريل فسيتم تطويره وفق مخطط عام كمجمع سكني استثنائي يتيح لمواطني دولة الإمارات بناء الفلل الفاخرة فيه . وتبدأ أعمال الإنشاء في المشاريع الثلاثة خلال العام 2015 .

وتم إطلاق عمليات البيع على المخطط لمشروعي الهديل وأنسام خلال الربع الثاني من العام ،2014 حيث شهدا إقبالاً قوياً من الجمهور، فقد تم بيع كامل الوحدات المعروضة في مشروع الهديل والبالغة 218 وحدة خلال بعض ساعات . وتم إطلاق دورتين من عمليات البيع في مشروع أنسام، حيث تم بيع كافة الوحدات التي طرحت ضمن المشروع . وتبدأ عمليات البيع في مشروع جزيرة ناريل خلال الربع الثالث من العام 2014 .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى