نفط وعملات

الدولار يتكبد الخسائر بعد تصريحات الفيدرالي الأمريكي

Arrangement of various world currencies including Chinese Yuan, Japanese Yen, US Dollar, Euro, British Pound, Swiss Franc and Russian Rouble pictured in Warsaw

 

 

 

تراجع الدولار مقابل اليورو، في تداولات، يوم الخميس، بعد أن أشار مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة إلى أنه من غير المرجح أن يكون البنك على استعداد لرفع أسعار الفائدة في يونيو، وسط تباطؤ في النمو الاقتصادي.

وتراجعت العملة الأمريكية مقابل معظم المنافسين خلال تداولات، يوم الخميس، وبحلول الساعة 11:05 (توقيت جرينيتش).وتراجع مؤشر الدولار أمام سلة من 6 عملات رئيسية، 0.34% ليصل إلى مستوى 95.180.

وجاء تراجع الدولار بعد الإعلان، يوم الأربعاء، عن نتائج مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي انعقد، يوم الأربعاء الموافق 29 أبريل، والذي قال إنه لم يكن هناك ما هو كافياً لتغيير توقعات البنك المركزي بشأن تأجيل رفع أسعار حتى وقت لاحق من 2015، مع اعتقاد معظم المسؤولين بأن رفع سعر الفائدة في يونيو سيكون سابقاً لأوانه.

وبحلول الساعة 11:05 (توقيت جرينيتش)، ارتفع اليورو بنحو 0.62٪ خلال إلى 1،1158، معوضاً بعض الخسائر التي تكبدها خلال الجلستين السابقتين بعد تأكيد مسؤولي البنك المركزي الأوروبي عزم البنك على تحقيق أهداف التحفيز.

وقالت البنك المركزي الأوروبي، اليوم الخميس، إن الحساب الجاري لمنطقة اليورو ارتفع إلى 24.9 مليار يورو خلال مارس، مقابل 14.7 مليار يورو خلال فبراير 2014.

وفي أوروبا، تراجع مؤشر يورو ستوكس أوروبا 50 بنحو 0.46٪ بعد أن أظهرت استطلاعات مديري المشتريات أن اقتصاد منطقة اليورو تباطأ للشهر الثاني على التوالي في أبريل.

وتباطأ نشاط القطاع الخاص الألماني بشكل حاد مما دفع مؤشر DAX للتراجع.

وارتفع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي 0.17% إلى 78.89 سنت أمريكي.

وتراجع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني نحو 0.15%، إلى 121.03 مقابل الين الياباني.

وارتفع الجنيه الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.76% إلى 1.5649 دولار للجنيه، بعد ظهور بيانات رسمية، الخميس، عن ارتفاع مبيعات التجزئة في بريطانيا بمعدل متسارع خلال أبريل.

قالت هيئة الاحصاء الوطنية، الخميس، إن مبيعات التجزئة في بريطانيا ارتفعت خلال أبريل إلى 1.2% على أساس شهري، بأكثر من التوقعات بارتفاعها 0.4%، وذلك بعدما تراجعت إلى -0.7% في مارس.

وتتجه أنظار المستثمرين، في وقت لاحق، اليوم الخميس، إلى صدور محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي وصدور تقرير البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يجتمع رئيس الوزراء اليوناني، مع زعماء ألمانيا وفرنسا، مساء الخميس، على هامش قمة في ريغا، لاتفيا؛ للبحث عن حل لمشاكل التمويل في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى