الاخبار الاقتصادية

“الدولية للمعارض” تدشن فرعها المصرى للتوسع فى أسواق جديدة بأفريقيا والمنطقة العربية

3196010

 

أعلنت الشركة الدولية للمعارض، عن إطلاق فرعها المصري، ضمن خطّتها التوسعية نحو أسواق جديدة بالمنطقة اعتمادا على موقع مصر الاستراتيجى كمعبر رئيسي للتجارة الدولية إلى القارة الأفريقية ونقطة التقاء للدول الافريقية مع العالم ،وذلك وسط حضور حكومي وإقتصادي رفيع المستوى شمل مختلف أطياف مجتمع الأعمال والتجارة المصري وعدد من سفراء الدول الافريقية، وذلك تحت رعاية وزارة التموين والتجارة الداخلية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة يوم الخميس بالقاهرة، شارك فيه سعيد عبد الله رئيس قطاعى الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية كممثل عن منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وياسر عباس نائب رئيس جهاز تنمية التجارة كممثل عن معالي الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية ، وبحضور رئيس جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال فتح اللة فوزى، و نائب رئيس مجموعة IFP جروب للتسويق و المبيعات الدولية، فادي قدّورة، وتامر صفوت، المدير التنفيذى لشركة IFP مصر.
وأكدت الشركة على أن تدشين الفرع المصرى يأتى ترجمةً لرؤية الشركة الدولية للمعارض للسوق المصرية بالتعاون مع شركة “Konzept” المصرية للمعارض، والهادفة الى الإهتمام بأولويات الأسواق في مصر وأفريقيا، على أن يكون بداية العام القادم 2015 هو موعد الإنطلاق الفعلي لخطة الشركتين عبر اقامة معرضي “فوود أفريكا” المعرض التجاري الدولي للأغذية والمشروبات، و”بروجكت مصر” المعرض التجاري الدولي لمواد ومعدّات وتقنيّات البناء وحماية البيئة.

وتعليقاً على الحدث أكد منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، على أهمية صناعة المعارض للترويج ودعم المنتجات المصرية للنفاذ الى الأسواق الخارجية، مشيراً الى أهمية وضع مصر على خارطة المعارض الدولية كمركز إقليمى للمعارض يخدم كافة الأسواق الإفريقية والعربية فى قطاعي الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية والتشييد والبناء.

وأشار الوزير إلى أن مصر تربطها علاقات وإتفاقيات إقتصادية وطيدة مع دول الجوار الإفريقي وخاصة على الصعيد التجاري، مشيراً الى أن حجم الصادرات المصرية لأفريقيا خلال النصف الأول من العام الجاري قدرت بنحو 4 مليارات جنيه إستحوذ القطاع الغذائى منها على نحو976 مليون جنيه، وهذه الأرقام فى طريقها للزيادة مع الاهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية والحكومة الحالية بالسوق الافريقي باعتباره سوقاً خصباً للمنتجات المصرية .

وأكد عبد النور على أن قطاع الصناعات الغذائية يعد من الركائز الرئيسية التي تعتمد عليها كافة خطط الدولة التنموية للمرحلة المقبلة، منوهاً بأن إستراتيجية المرحلة المقبلة ترمى إلى مزيد من تحرير التجارة مع كافة الدول الإفريقية بما يخدم مصالح كافة الأطراف المتجاورة وبرامج جديدة للحوافز التصديرية.
من جانبه قال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية، على أن المرحلة القادمة تعتمد على رؤى وبرامج جديدة من الحكومة بالتعاون مع القطاع الخاص لزيادة القدرة التنافسية للمنتجات المصرية داخلياً وخارجياً حتى تتمكن من دخول حلبة المنافسة والنفاذ إلى أسواق جديدة، مشيراً الى أن المعارض الدولية توفر فرصة مميزة للشركات للاستفادة من إمكانات الدول المشاركة من خلال الإطلاع على التقنيات الحديثة وأساليب الإنتاج المطبقة فيها.

ولفت حنفى الى أن مصر تعد نقطة ارتكاز وسوق رئيسى تستطيع من خلاله الشركات العالمية النفاذ إلى كثير من الدول الافريقية لما تمتلكه من بنية تحتية قوية وموانىء متنوعة، مشيراً إلى أن الدولة تستهدف تحويل مصر الى محطة لوجستية لديها القدرة على النفاذ إلى دول الخليج والاتحاد الأوروبي معتمدة على قناة السويس التى تعد شريان ملاحي عالمي في نقل تجارة الكثير من دول العالم.
وأشار الى أن مصر التي أنجزت الإستحقاق الثاني من خارطة الطريق بإنتخاب رئيس جديد للبلاد، تسير بخطوات ثابتة نحو الإستقرار السياسي وعودة الاستثمارات الأجنبية، واستعادة دورها الريادي عربياً وافريقيا ودولياً.

من جانبه قال فادي قدّورة نائب رئيس مجموعة IFP جروب للتسويق و المبيعات الدولية، أن الشركة تستهدف من خلال فرعها المصرى تعزيز إنتشار المنتجات المصرية في المنطقة العربية وافريقيا، وتنمية أعمال الكثير من الشركات والمنتجين والمصنّعين المصريين.

وأكّد على ثقته بنجاح هذه الخطوة مستنداً في ذلك إلى الآمال العالية التي يعقدها مجتمع الأعمال في مصر، والمنطقة على مستقبل الإقتصاد والإستثمار في مصر في ظل قيادتها الجديدة، والتجربة الطويلة مع الشركاء المصريين، مشيراً الى أن الشركة تبحث التعاون مع الحكومات ومجتمع الأعمال فى كافة دول المنطقة لتوفير عنصر الاستدامة فى تعزيز منتجاتها وتبادل الخبرات والرؤى الهادفة الى تطوير الأسواق فى افريقيا والسوق المصري.

من جانبه قال السيّد تامر صفوت، المدير التنفيذى لشركة IFP مصر ، أن الموقع الجغرافى المميز لمصر هو نقطة التقاء تجمع بين شركاء العمل الأفارقة والعالم وتتمتع العلاقات المصرية الافريقية علي الصعيد التجاري بمستوى متميز خاصة في ظل ارتباط مصر بعدد من إتفاقيات التحرير التجاري مع الدول الافريقية، ويقع في مقدمة هذه الاتفاقيات اتفاقية الكوميسا التي تضم نحو 20 دولة، واتفاقية أغادير بين مصر ومجموعة دول شمال افريقيا فضلاً عن الكثير من الاتفاقيات الثنائية التي تربط مصر بعدد كبير من الدول الافريقية.

إشارة إلى أن المؤتمر حضره ممثّلون عن إدارة الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات، وجهاز حماية المستهلك، وإتّحاد الصناعات المصرية، وغرفة الصناعات الغذائية، والمجلس التصديري للصناعات الغذائية، والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، وغرفة التجارة، فضلاً عن عدد من الملحقين التجاريين والبعثات الديبلوماسية والتجارية العاملة في مصر، وحشد من التجّار والصناعيين ورجال الأعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى