الاسواق المحلية

العقاري” يصعد بـ “دبي” بعد 3 جلسات من التراجع

3857751

 

 

 

أنهى سوق دبي المالي، جلسة الثلاثاء باللون الأخضر ليعاود مكاسبه مرة أخرى، بعد 3 جلسات من الخسائر، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات، التي تغلب على خسائر بقية القطاعات الرئيسية.

وسجل المؤشر العام للسوق ارتفاعا نسبته 0.17% بنهاية الجلسة، بمكاسب بلغت 6.5 نقاط صعدت به إلى مستوى 3838.7 نقطة، ليعوض جزءاً من خسائر الجلسات السابقة.

وقال محللون لـ “مباشر” إن أسواق الأسهم الإماراتية لا زالت تنتظر محفزات جديدة بعد انتهاء الشركات الكبيرة من الإفصاح عن نتائجها المالية لعام 2014، باستثناء “أرابتك”.

ومن جانبه، قال المدير المشارك بـ “تروث للاستشارات الاقتصادية”، رضا مسلم إن أسواق الأسهم الإماراتية تمر بمرحلة هدوء خلال الفترة الحالية، بعد انتهاء غالبية الشركات المهمة من الإفصاح عن النتائج والتوزيعات.

وأضاف مسلم، في اتصال هاتفي لـ “مباشر” أن الأسواق تفتقد إلى المحفزات حاليا، مما يجعل هناك نوعا من الترقب والانتظار، وهو ما نجده في مستويات السيولة المتدنية، التي لا تصل في أغلب الأحيان إلى 500 مليون درهم في دبي.

وجاءت مكاسب المؤشر العام للسوق مصحوبة بتحسن السيولة بشكل طفيف، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى حوالي 432 مليون درهم، بتداول 410 مليون سهم من خلال 4.5 ألاف صفقة.

وتصدر “التأمين” 5 قطاعات رابحة، بنهاية الجلسة بارتفاع نسبته 1.83%، تلاه قطاع النقل بنسبة 1.12%، وبلغت مكاسب قطاع العقارات 0.34%.

وفي المقابل، تصدر قطاع الاستثمار 3 قطاعات حمراء، متراجعا بنسبة 0.4%، تلاه الاتصالات بنسبة 0.2%، وأغلق قطاع البنوك بتراجع هامشي بلغت نسبته 0.09%.

وأشار  المدير المشارك بـ “تروث للاستشارات الاقتصادية” إلى أننا نلاحظ بالفترة الحالية وجود نوع من العزوف من قبل بعض البنوك في منح التسهيلات، وهو ما قد يكون له تأثير و”لو بطريق غير مباشر” على التداولات بأسواق المال.

وعلى مستوى الأسهم، أغلق سهم شعاع في صدارة المكاسب، بارتفاع نسبته 8.1%، وجاء إغلاق أرابتك وإعمار بارتفاع نسبته 1.3% و1.08% على التوالي، وارتفع الإمارات دبي الوطني بنسبة 0.43%.

وعلى الجانب الآخر، جاء سهم إعمار مولز في صدارة الأسهم المحلية الخاسرة، مغلقا على تراجع نسبته 1.64%، وتراجع سوق دبي المالي ودبي للاستثمار بنسبة 1.01% و0.4%، وحقق دبي الإسلامي تراجعا نسبته 0.3%.

وتوقع رضا مسلم، في حديثه لـ “مباشر أن تستمر حالة الهدوء والتذبذب ضمن مستويات ضيقة خلال الفترة القادمة، وعلى الأقل بالجلسات المتبقية من الأسبوع، إلى حين ظهور محفزات قوية، ولو من الناحية المعنوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى