الاخبار الاقتصادية

المركزي السويدي يخفض سعر الفائدة الرئيسي ويطلق إجراءات تيسير كمي

Norwegian banknotes and coins of different denominations

 

 

في خطوة فاجأت الأسواق قام البنك المركزي السويدي بخفض سعر الفائدة إلى المناطق السالبة اليوم الخميس لمواجهة استمرار انخفاض الأسعار ومخاطر الانكماش التضخمي، واتجه ايضاً إلى تطبيق سياسات التخفيف الكمي من خلال شراء سندات حكومية.

وبحسب بيان حصلت مباشر على نسخة منه فقد قام البنك بخفض سعر الفائدة إلى -0.1% بعد أن كانت عند المستوى صفر، فيما أعلن البنك عن البدء في شراء سندات حكومية بقيمة 10 مليارات كورونة سويدي، (أي ما يعادل 1.1 مليار دولار أمريكي)

واضطر المركزي السويدي إلى التوسع في السياسة النقدية بعد أن وقع الاقتصاد في سلسة من انخفاض مستويات الأسعار والانكماش التضخمي هذا في الوقت الذي يزداد فيه الغموض بشأن مدة انتعاش الأسعار من جديد وهذا ما يزيد من احتمالات مخاطر استمرار انخفاض التضخم وأن الأسعار لن ترتفع بما فيه الكفاية للوصل إلى المستوى الآمن لاستقرار الأسعار.

وقال البنك المركزي إنه سيعدل أيضا مسار سعر إعادة الشراء بالخفض بعض الشيء.

وقرار البنك المركزي السويدي يأتي بعد سلسلة قرارات لخفض أسعار الفائدة والتوسع في السياسة النقدية في العديد من الاقتصاديات الأوروبية وضمن استراتيجية البنك نحو خفض قيمة العملة امام اليورو كرد فعل على توجه البنك المركزي الأوروبي إلى تطبيق سياسات التخفيف الكمي.

وكان أغلبية المحللين قد توقعوا عدم تغير السعر هذا الشهر. وتوقعت أقلية خفض السعر بينما يرى آخرون أن يتم ذلك في وقت لاحق من العام الحالي.

وكانت آراء المحللين منقسمة بشأن ما إذا كان البنك المركزي سيتبني مزيدا من الإجراءات غير التقليدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى