نفط وعملات

النفط يتراجع بعد موجة صعود خلال فبراير

Oil rig pumpjacks extract crude from the Wilmington Field oil deposits area where Tidelands Oil Production Company, which is owned by Occidental Petroleum Corporation, operates near Long Beach, California

 

 

 

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة الإثنين، وسط عمليات جني أرباح بعد أول مكاسب شهرية لخام برنت الأوروبي في سبعة أشهر، في ضوء التوقعات باستمرار ارتفاع الإمدادات العالمية.

وبحلول الساعة 7:52 (توقيت جرينيتش) تراجعت عقود خام برنت القياس الأوروبي تسليم أبريل بـ 67  سنتاً إلى 61.91 دولاراً للبرميل متراجعاً من أعلى معدل خلال الجلسة عند 62.40 دولاراً.

وسجلت عقود خام غرب تكساس الأمريكي تسليم أبريل تراجعاً بـ 63 سنتاً إلى 49.13 دولاراً للبرميل.

أنهى خام برنت تعاملات فبراير عند 62.21 دولاراً، مرتفعاً 19.8% ليسجل بذلك أول ارتفاع شهري منذ يونيو 2014 بعدما تراجع بأكثر من 50%.

وتشهد أسواق النفط الأميركية زيادة في المعروض نتيجة زيادة المخزون المحلي وتفاقم الوضع بسبب إضراب في المصافي ما قلص الطلب على النفط.

كانت أسعار النفط قد ارتفعت خلال الإسبوع الماضي،  بدعم من تصريحات وزير البترول السعودي “علي النعيمي” للصحافيين في مدينة جازان الساحلية في جنوب غرب السعودية،وقال النعيمي إن الأسواق هادئة الآن والطلب يتنامى.

وأظهر التقرير الأسبوعي، لشركة بيكر هيوز، الأمريكية، لبحوث البترول  انخفاض عدد منصات الحفر الأمريكية بنحو 33 منصة إلى 986 منصة في الأسبوع المنتهي في 27 فبراير الماضي، بانخفاض قدره 39% عن أكتوبر 2014.

وانخفضت أسعار النفط  أكثر من 47 % منذ يونيو 2014 نتيجة الزيادة في الاحتياطيات العالمية بفضل قوة إنتاج الصخر الزيتي بالولايات المتحدة وضعف الطلب العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى