الاسواق المحلية

تصريح القبيسي “أرابتك” مستمرة بمشاريعها وعلاقتها مع “آبار” استراتيجية

3178287

قال خادم عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة شركة أرابتك القابضة إن إجمالي قيمة المشاريع قيد التنفيذ حاليا هو 26.2 مليار درهم، مؤكدا أن الشركة لن تؤجل أو تجمد أي مشروع لها سواء داخل الدولة أو خارجها.

 

 

 

وأضاف القبيسي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر شركة الاستثمارات البترولية “ايبيك” في أبوظبي – أن شركة آبار متمسكة بحصتها في أرابتك وتدرس رفع حصتها في خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه يتم حاليا إعادة هيكلة شركة أرابتك لتطوير أدائها بالتركيز على قطاع الإنشاءات والمقاولات.

 

 

 

وشدد القبيسي ـ بحسب بيان صحفي نشر على موقع سوق دبي ـ على أن شركة أرابتك لا تعتزم شطب إدراجها من سوق دبي المالي، مشددا على أن الشركة لم تقم بمناقشة ذلك أو التقدم بطلب في هذا الخصوص إلى هيئة الأوراق المالية والسلع.

 

وأكد أنه لا توجد أي خطط او مباحثات أو طلب لشطب الإدراج موضحا أن أرابتك ستواصل عملها كشركة إماراتية مدرجة في سوق دبي المالي، وأن كل ما قيل حول هذا الجانب غير صحيح مطلقاً وقال: لا يوجد أي تجميد أو تأجيل لأي مشروع من مشاريع شركة أرابتك داخل أو خارج الدولة، ومجلس الإدارة الجديد يبذل جهودا كبيرة لتطوير أداء ومشاريع الشركة باعتبارها من الشركات الريادية في قطاع المقاولات والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

 

وأجاب القبيسي عن سؤال حول ما يتردد عن رفع آبار لحصتها في أرابتك من 19% إلى 30%، وما يتردد عن نية شركة آبار في الاستحواذ على حصة حسن سميك الرئيس التنفيذي السابق للشركة والبالغة 28.8% أو جزء منها، قائلاً: لدينا خيارات كثيرة تحت الدراسة، وندرس في الوقت الحالي رفع حصة آبار لكن لا توجد لدينا نسبة محددة لهذه الزيادة، كما امتنع عن الكلام حول حصة حسن سميك وما يدور حولها، وعلى أية حال حسن سميك هو مساهم مثل غيره من المساهمين، وله كامل الحق في بيع حصته أو الاحتفاظ بها ولا تعليق لنا على ذلك، وشركة آبار مهتمة بشكل كبير بشركة أرابتك خلال الفترة المقبلة.

 

 

 

ولفت القبيسي إلى أن الهدف من المؤتمر الصحفي هو تبديد الشائعات التي تروج حول الشركة وأدائها خلال الفترة الماضية وطمأنة جميع المستثمرين حول وضع شركة أرابتك

 

 

 

وذكر القبيسي أن شركة آبار باعت 2% من حصتها الإجمالية في الشركة والبالغة 21% لتصل إلى 19% وقال “آبار” متمسكة بحصتها في الشركة وستواصل دعم أنشطتها كمساهم رئيسي، مؤكداً أن “آبار” باعت جزءاً بسيطاً من حصتها لأسباب داخلية، وهذه الحصة هي جزء من أسهم المنحة التي حصلت عليها آبار مؤخراً، فأصبحت تمتلك الآن نحو 19%، لكن “آبار” متمسكة بحصتها في “أرابتك”، ولن تقوم بتخفيضها، وستواصل دعم الشركة مستقبلاً.

 

 

 

وردا على سؤال حول تقييمه لتراجع سهم شركة أرابتك في الأسواق المالية في الدولة بنسب وصلت إلى نحو 60% خلال الفترة الماضية، قال القبيسي: لا أفضل التعليق على سهم الشركة وارتفاع السهم أو انخفاضه بالنسبة للشركة تحصيل حاصل والمهم لدينا هو تطوير أداء الشركة، وأنا لا يهمني أن يرتفع السهم إلى عشرة دراهم أو ينخفض إلى درهم واحد.

 

 

 

ولكن المهم أن ننجح في إتمام إعادة هيكلة الشركة وتطوير أدائها، وعندها سيتحدد السعر العادل للشركة، ونحن لا نود الدخول في مجال الشائعات أو المضاربات وسنسعى خلال الفترة المقبلة إلى ترسيخ أسس الشفافية والإفصاح، ونود من كافة المستثمرين أن يتواصلوا مباشرة مع الشركة لمعرفة حقيقة أوضاعها بدلا من الاستماع إلى الشائعات.

 

 

 

وتحدث القبيسي عن مشروع أرابتك ببناء مليون وحدة سكنية في مصر، مؤكدا على أن هذا المشروع يعد من المشاريع الإستراتيجية لدولة الإمارات وإمارة أبوظبي وأرابتك موضحا أن المشروع مهم للغاية وقطع خطوات كبيرة في مرحلة التصاميم، ويجري حاليا مناقشة التصاميم مع الجانب المصري تمهيدا للاتفاق على التصاميم النهائية وأتوقع أن يكون ذلك قريبا جدا وسنسمع أخبارا جيدة عنه في القريب.

 

 

 

وأجاب القبيسي عن سؤال حول ما يتردد من أن إعادة الهيكلة سيؤدي إلى تجميد مشاريع لشركة أرابتك في قطاع النفط والغاز أو القطاع العقاري قائلاً: خطتنا المستقبلية هي التركيز على عمل الشركة كشركة مقاولات رائدة في منطقة الشرق الأوسط لكن هذا لا يعني تجميد مشاريع أخرى لها، وبكل تأكيد لا يوجد لدينا أية نية لتأجيل مشاريع في قطاعات أخرى.

 

 

 

وأعتقد أن مشاريع العقارات ومشاريع النفط والغاز مع شركة سامسونج ستستمر بل أتوقع أن تدعم هذه المشاريع خاصة أن شركة آبار ستستفيد من شركة آبار في مشاريعها، كما أن شركة أرابتك ستستفيد من مشاريع آبار في النفط والغاز، ولذلك العلاقة بينهما ستكون قوية وإستراتيجية، ونحن حاليا في مجال بناء شركة أرابتك وفق رؤية إستراتيجية جديدة.

 

 

 

وذكر أن عملية إعادة الهيكلة المحدودة التي أجرتها الشركة في الآونة الأخيرة هدفت إلى تخفيض النفقات ورفع الإنتاجية، وستنعكس إيجاباً على الأداء والنتائج المستقبلية، كما أنها لم تؤثر بأي حال من الأحوال على مقدراتها وإمكاناتها ومواردها البشرية والمالية الخاصة بالمشاريع.

 

 

 

وأوضح أن الشركة استغنت عن عدد محدود جدا من الموظفين في إدارات مختلفة، ويتم حاليا تعيين كوادر جديدة لديها خبرات واسعة خاصة في قطاع المقاولات والإنشاءات، وفضل القبيسي عدم ذكر أعداد القيادات التنفيذية التي استغنت عنها الشركة أو القيادات التنفيذية الجديدة التي ستستعين بها وقال “كل شخص يتم تعيينه هو أهل للموقع الذي يشغله”.

 

 

 

وشدد على أن شركة آبار تتعامل مع المشاريع على أساس ربحي، وتقوم بترسية العطاءات وفقاً لشروطها واحتياجاتها، سواء لشركة أرابتك أو لغيرها، وهذا هو الحال سابقاً وسيستمر كذلك. لكنه تابع أن آبار تثق بقوة شركة “أرابتك”، وقدرتها على المنافسة للفوز بالمشاريع، سواء داخل الإمارات أو خارجها، وستواصل دعمها بمزيد من المشاريع وفقاً لشروط العطاءات المطروحة، كما أن مجلس الإدارة قوي وسيستمر في دعم الشركة والمساهمين لتحقيق أفضل العوائد.

 

 

 

وردا عن سؤال حول مدى استمرار شركة أرابتك في طرح شركات جديدة تابعة لها للاكتتاب قائلا هذا المشروع لم تتراجع عنه الشركة مطلقا وسيتم طرح هذه الشركات في القريب ولكن هذا الطرح يحتاج إلى تنسيق مع هيئة الأوراق المالية وسوقي دبي وأبوظبي الماليين كما يحتاج أيضا إلي وقت.

 

 

 

وقال القبيسي “الشركة ستقوم بتنفيذ خطط توسع مدروسة، بالشكل الذي يحقق أفضل العوائد للمستثمرين والمساهمين، وسنواصل تركيزنا على مجالات أعمالنا الرئيسية في قطاع الإنشاءات، والفوز بالمشاريع وفقاً لمعايير أرابتك وبما يعود بالنفع على الشركة ومساهميها”. وأضاف “سنواصل السعي للارتقاء بأداء الشركة إلى أفضل المستويات، وهذا سيساعد حتماً على تنمية أعمالنا وتطويرها، وهذا طموح أي شركة بحجم أرابتك”.

 

 

 

وحول التغيرات في الإدارة التنفيذية في “أرابتك”، قال القبيسي “استقالة الرئيس التنفيذي جاءت لأسباب شخصية خاصة به، ولا تؤثر على أعمال الشركة وخططها”، مؤكداً أن مجلس الإدارة مستمر بدعم الشركة والإدارة التنفيذية التي شدد على أنها “قادرة على القيام بمهامها باقتدار وفعالية”.

 

 

 

وفيما يتعلق بحصة الرئيس التنفيذي السابق حسن سميك، والبالغة 28.8% حالياً، قال القبيسي “أي موضوع يتعلق بحصة أي مساهم في الشركة قرار منفرد يعود لمالك السهم سواء رغب بالبيع أو الاحتفاظ بالحصة فهذا لا يؤثر على أرابتك، لأنها شركة مساهمة عامة، ونحن نتطلع إلى الإنجازات على الأرض، والمشاريع، وتحقيق أفضل العائدات، أما الأسهم في الشركة ومساهموها فهي مسألة متغيرة لا تتحكم فيها الإدارة التنفيذية في الشركة أو مجلس الإدارة، ولا تؤثر على قوة الشركة وموقفها المالي”.

 

 

 

وأشاد القبيسي في ختام المؤتمر الصحفي بالدور الكبير الذي يقوم به أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في سبيل الارتقاء بأداء الشركة إلى أفضل المستويات، مؤكداً أن الرئيس التنفيذي بالإنابة محمد الفهيم صاحب خبرة مالية كبيرة في عدد من كبرى الشركات، ومن ضمنها شركة آيبيك…

 

 

 

وهو اليوم يمارس صلاحياته تحت إشراف مجلس الإدارة وبشكل متجانس تماماً مع الإدارة التنفيذية والكفاءات الموجودة في “أرابتك”، إلى حين التوصل إلى اتفاق حول الرئيس التنفيذي المقبل، وهذا سيتم مناقشته في مجلس الإدارة والتوصل إلى قرار بشأنه قريباً.

 

 

 

عن موقف مجلس إدارة الشركة من حسن سميك الرئيس التنفيذي السابق للشركة قال خادم القبيسي: إن سميك لم يعد عضوا في الإدارة التنفيذية للشركة وليس مطلعا على أوضاع الشركة مطلقا ولا يوجد في الشركة أية مؤشرات لفساد أو ممارسات مشبوهة.

 

 

 

وأضاف نحن لسنا طرفا في أية تحقيقات تجريها هيئة الأوراق المالية أو سوقي دبي وأبوظبي وليست لدينا أية مشكلات مع الهيئة أو غيرها ونتبع القوانين التي تقرها الهيئة والسوقان ونسعى إلى ترسيخ الشفافية والإفصاح وتحسن العلاقة مع المستثمرين وجميع المساهمين.

 

 

 

وفضل القبيسي عدم الرد على أسئلة تتعلق بالتدفقات المالية لشركة آرابتك أو موقفها المالي في الوقت الراهن وقال شركة أرابتك تقوم حاليا بإعداد تقريرها المالي للربع الثاني ومن المقرر إعلان التقرير نهاية يوليو الجاري وكل ما أستطيع قوله إن النتائج المالية إيجابية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى