الاخبار الاقتصادية

تقرير: أزمة الديون اليونانية هى المحرك الرئيسى للذهب الفترة المقبلة

112201214142633

 

 

قال تقرير لساكسو بنك عن سوق الذهب، إنه النظرة الفنية للذهب انتقلت من سلبى إلى حيادى بعد أن تمكن المعدن الأصفر فى البقاء فوق مستوى 1217 دولارا للأوقية. وأضاف التقرير أن هذا المستوى يعكس تصحيح 50% من الارتفاع من أدنى مستوى لشهر نوفمبر إلى الذروة فى شهر يناير. وقلل المستثمرون المضاربون من ممتلكاتهم من الذهب بنسبة 7 أطنان الأسبوع الماضى وهذا هو الانخفاض الأول منذ أربعة أسابيع، وأى إغلاق فوق المتوسط المتحرك لـ 200 يوم – 1255 – يمكن أن يغير الاتجاه إلى إيجابى، إلا أن هذا السيناريو غير متوقع الآن. وتتمثل المحركات الرئيسية للذهب فى أزمة الديون اليونانية، حيث إن الموعد النهائى للتوصل إلى حل هو يوم الجمعة المقبل، ومدى قوة الدولار والاقتصاد الأمريكى الذى أظهر ارتفاعاً هذا الصباح مقابل سلة العملات الرئيسية، حيث انخفض الذهب ليتداول الآن فى مستويات 1224 دولارا للأوقية. وكذلك فإن قرب السنة القمرية الجديدة فى الصين سيؤدى إلى تراجع الطلب على الذهب، وبالتالى يضعف الدعم، ومن جانب آخر ما زال الذهب يستفيد من تباطؤ الاقتصاد العالمى وأسعار الفائدة السلبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى