الاسواق المحلية

تماسك قوي لأسهم البنوك والاستثمار ..والعقار يرفع المؤشر دبي خلال 7 أشهر

3206061

 

قادت أسهم العقار المؤشر العام لسوق دبي المالي لإضافة 1368.11 نقطة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، حيث أغلق بنهاية تداولات اليوم الأخير السابق لإجازة عيد الفطر المبارك عند 4739.54 نقطة مقابل 3371.43 نقطة بنهاية تداولات العام 2013.وشكلت أسهم قطاعات العقار والبنوك العنصر الأبرز لتماسك الأسواق خلال الفترة الماضية التي شهدت تذبذبات عدة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وعلى الرغم من تأثر الأسواق في بعض الفترات بالتراجع الشديد لسهم أرابتك، إلا أن أسهم القطاع العقاري أكدت قدرتها على العودة السريعة. وبنهاية تداولات الأحد ارتفع مؤشر قطاع البنوك 2.81% مضيفاً 865 نقطة لمستوى إغلاق 2013. وفي الجانب الآخر، أغلق مؤشر القطاع العقاري عند 11245.55 نقطة.بحسب جريدة البيان

وينظر الكثير من المحللين إلى القطاع العقاري باعتباره الداعم الرئيس للمقاومة الشرسة التي أبدتها أسواق المال المحلية في وجه عاصفة المضاربات التي كبدت الأسهم خسائر باهظة خلال الأشهر الأخيرة.

وكان سهما إعمار وأرابتك هما الأكثر حيوية واستحوذا على الحصة الأكبر من التداولات والاهتمام الاستثماري. واقترب سهم إعمار من 10 دراهم، حيث بلغ في آخر تداولات ما قبل العيد 9.75 دراهم في وقت بلغ عدد المشروعات التي أطلقتها الشركة 12 مشروعاً خلال النصف الأول من العام الجاري 2014 طبقاً لرصد «البيان الاقتصادي» في بيانات الشركة.

وبلغ عدد الوحدات في تلك المشروعات 2825 وحدة سكنية يجري تسليمها خلال السنوات القليلة المقبلة، لكن إعمار لم تطرحها جميعاً، بل خصصت عدداً محدوداً لكل مشروع عشية إطلاقه، فيما تحتفظ بالباقي لتطرحه لموظفين في دوائر حكومية أو لمستثمرين منتخبين من مختلف دول العالم. وطبقاً لتحليل أجراه (البيان الاقتصادي) لبيانات الشركة فإن إجمالي عدد الوحدات السكنية التي طوّرتها وتطورها الشركة منذ عام 2005 وحتى 2020 سيرفع عدد الوحدات المسلمة إلى أكثر من 43 ألف وحدة سكنية، صعوداً من 39 ألفاً و118 وحدة حتى نهاية 2017.

ونجحت الشركة في تسليم 33 ألفاً و131 وحدة سكنية ضمن ثمانية مشروعات عقارية منذ عام 2005 حتى 2014، وتوزعت بين 20 ألفاً و500 شقة سكنية، ونحو 12 ألفاً و533 فيلا سكنية.

وبعد أن قاد سهم أرابتك الأسواق إلى هبوط حاد، عاد ليسترد بعض خسائره، مغلقاً عند 4.05 دراهم. وفي بعض الفترات أصبحت معظم الأسهم المتداولة والنشاط بالأسواق بصورة قوية باتجاه حركة مؤشر سهم أرابتك ارتفاعاً وانخفاضاً. لكن محللين يرون أن الشركة تستند إلى أسس قوية، حيث تنفذ مشروعات بقيمة 180 مليار درهم، الأمر الذي يجعل النظرة لسهمها تتسم بالإيجابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى