الاسواق المحلية

توقعات باستمرار الارتفاع التدريجي بالأسواق الأسهم الإماراتية في أحجام التداول خلال الأسابيع المقبلة

3205729

 

أكد محللون ماليون أنه من الملاحظ أن الجلسات الأخيرة غلب عليها الحالة النفسية والمعنوية مما أدى إلى تماسك الأسواق أمام جني الأرباح القوي خلال الأسبوع الماضي ثم ارتفاع مؤشري سوقي دبي وأبوظبي الماليين أمس.وأرجع المحللون الماليون هذه النتائج القوية خلال الشهر الحالي وخصوصاً خلال الأسبوع الأخير إلى الإعلان عن النتائج المالية القوية للنصف الأول لمعظم البنوك والشركات المدرجة بالأسواق مما أشاع أجواء التفاؤل والثقة وأنعش سوقي دبي المالي وأبوظبي وساهم في العودة القوية للاستثمارات الأجنبية المؤسسية والفردية ومعظمها استثمارات طويلة الأمد وليست أموالاً ساخنة للمضاربة بالإضافة إلى المؤشرات الإيجابية.بحسب جريدة البيان

تركز التداولات

وقال عميد كنعان الخبير بالأسواق المالية إن جلسة الأمس شهدت العديد من التذبذبات لمعظم الأسهم ارتفاعاً ولكن الأسهم وخصوصاً القيادية استطاعت أن تصمد وتتماسك أمام عمليات جني الأرباح، مشيراً إلى أنه لوحظ أن التداولات تركزت بصورة كبيرة في أسهم العقارات والبنوك القيادية وخصوصاً «أرابتك» الذي شهد تذبذباً كبيراً لكن استطاع الصعود للمرة الأولى منذ جلسات عدة فيما ارتفعت القيمة الإجمالية لأسهم الشركات المدرجة بالأسواق المحلية بنسبة كبيرة في النصف الثاني من الجلسة.

ظواهر إيجابية

وأشار إلى أنه من أهم الظواهر الإيجابية التي تم رصدها أمس تمكن الأسواق فترات عدة من الجلسة من فك ارتباطها القوي بالتغيرات في أداء سهم «أرابتك» الذي استمر لأسابيع طويلة، حيث تحررت كل الأسهم من هذا الارتباط وانطلقت مرتفعة ومعبرة عن الوضع الطبيعي لهذه الأسهم وأغلقت معظم الأسهم القيادية على ارتفاعات جيدة.

وأرجع الأداء الجيد للأسواق إلى عودة الدخول التدريجي للاستثمارات الأجنبية المؤسسية والفردية الطويلة الأمد بالإضافة إلى المؤشرات الإيجابية بانتعاش الاقتصاد الوطني وإعلان العديد من الشركات والبنوك المساهمة العامة عن أرباح جيدة خلال النصف الأول من 2014، حيث كونت هذه العوامل حائط صد أمام عمليات جني الأرباح وجعلت الأسواق تستعيد صعودها القوي.

وتوقع كنعان أن يستمر الارتفاع التدريجي في القيمة السوقية وفي أحجام التداول خلال الأسابيع المقبلة نتيجة استمرار تدفق السيولة الساعية للاستثمارات طويلة الأمد إلى الأسواق ومع توالي إعلان نتائج البنوك والشركات المدرجة بالأسواق التي من المتوقع أن تكون ممتازة.

العقارات بالقيادة

وأضاف كنعان إن أسهم العقارات والبنوك المدرجة في سوقي دبي وأبوظبي الماليين استمرت في قيادة حركة التداول واستحوذت على 72% من إجمالي التداولات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى