الاسواق المحلية

توقعات بمزيد من الخمول والعزوف في التداولات حتى نهاية مارس

3904384

 

 

 

قال مستشار التحليل الفني لأسواق المال العربية والعالمية “إبراهيم الفيلكاوي” في حديث لـ “مباشر” أن السلبية استمرت على معظم مؤشرات أسواق الخليج الأسبوع الماضي باستثناء السوق السعودي والبحريني الذين أضافا إلى رصيدهما مزيداً من النقاط متجاهلين الوضع السلبي العام والحركة المتذبذبة على الأسواق العالمية وهبوط أسعار النفط مما انعكس سلباً على أداء المحافظ بالأسواق المحلية والتي بدورها تجنبت الدخول وأخذت مسلك الترقب حتى تجد الفرصة الأفضل والبادرة التي تُعزز من حركتها.

وأضاف: “بالرجوع إلى الحركة الفنية سنجد أن أغلب الأسواق السلبية تتحرك بشكل دوران سلبي وبانحدار طفيف كل يوم مع انحدار لحركة السيولة أيضاً”.

وتوقع “الفيلكاوي” أن تستمر هذه الحركة على نفس المنوال مع التوقع بمزيد من الخمول والعزوف في حركة التداول وذلك حتى نهاية شهر مارس الجاري ما لم نشهد دخول لسيولة استثمارية من شأنها أن تعكس كل التوقعات الحالية.

وبالنسبة للسوق السعودي، قال “الفيلكاوي” :”قد يستمر على حركته الإيجابية والتي تعد فرصة لبعض المحافظ قبيل قرار فتح السوق للصناديق الأجنبية ما لم يتم كسر الدعم المذكور أدناه”.

 * السوق السعودي:

– الاستمرار بالتحرك الإيجابي ويستهدف 10000 نقطة – وينصح بالخروج في حالة تم كسر الدعم 9500 نقطة.

* السوق البحريني:

– الاستمرار بالتحرك الإيجابي ويستهدف 1490- 1500 نقطة – وينصح بالخروج في حالة تم كسر الدعم 1470 نقطة.

* السوق الكويتي:

– الاستمرار بالتحرك السلبي ويستهدف 6390 نقطة – ما لم يرتد لاختراق مستوى 6600 نقطة.

* السوق القطري:

– الاستمرار بالتحرك السلبي ويستهدف 11800 نقطة – ما لم يرتد لاختراق مستوى 12230 نقطة.

* السوق المسقطي:

– الاستمرار بالتحرك السلبي ويستهدف 6250 نقطة – ما لم يرتد لاختراق مستوى 6600 نقطة.

* سوق دبي:

– الاستمرار بالتحرك السلبي ويستهدف 3440 نقطة – ما لم يرتد لاختراق مستوى 3800 نقطة.

* سوق أبوظبي:

– الاستمرار بالتحرك السلبي ويستهدف 4360 نقطة – ما لم يرتد لاختراق مستوى 4600 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى