الاخبار الاقتصادية

“جبل علي” الأول عربياً في قائمة تصنيف الموانئ لعام 2014

3240412

 

تصدر ميناء جبل علي الموانئ العربية، وحل في الترتيب التاسع عالمياً، بحسب التصنيف السنوي للموانئ العالمية الذي تصدره مؤسسة جورنال أف كومارس «JC».

وأشار التصنيف وفقا لـ “الاتحاد” إلى أن ميناء جبل علي سجل أحجام مناولة، بلغت نحو 13,6 مليون حاوية نمطية، قياس 20 قدم مربعة خلال العام الماضي، مقابل 13,3 مليون حاوية خلال عام 2012.

وتصدر القائمة ميناء شنجهاي الذي جاء في المرتبة الأولى عالمياً، بعد أن سجل حجم المناولة بالميناء نحو 33,62 مليون حاوية، يليه ميناء سنغافورة الذي جاء في المرتبة الثانية عالمياً بمناولة 32,6، فيما حل ميناء «تشنزين» في المرتبة الثالثة عالمياً بمناولة 17,69 مليون حاوية.

ووفق التصنيف السنوي للموانئ العالمية الذي أصدرته «JC» حل «ميناء هونج كونج» في الترتيب الرابع «22,35 مليون حاوية نمطية»، فيما حل ميناء «بوسان» بكوريا الجنوبية في الترتيب الخامس بعد مناولة 17,69 مليون حاوية.

وصنفت المؤسسة ميناءي نينجوبو- تشينزن و«كينجدا» بالصين، في المرتبتين السادسة والسابعة على التوالي بحجم مناولة بلغ نحو 17,33 مليون حاوية و15,52 مليون حاوية بالترتيب، فيما حل ميناء جينزو« بالصين في الترتيب الثامن بعد مناولة 15,31 مليون حاوية بالترتيب.

وافتتحت موانئ دبي العالمية توسعة المحطة الثانية من ميناء جبل علي منتصف العام الحالي، وأضاف المشروع طاقة استيعابية بواقع مليون حاوية نمطية، ليرفع إجمالي طاقة الميناء إلى 15 مليون حاوية نمطية.

ومع إنجاز توسعة المحطة الثانية تمت زيادة طول رصيف المحطة 2 بنحو 400 متر، ليصل إلى ثلاثة آلاف متر، مما يسمح بمناولة ست سفن عملاقة في الوقت نفسه.

وتستعد موانئ دبي العالمية- الإمارات، لافتتاح محطة الحاويات 3، لتصل الطاقة الاستيعابية لميناء جبل علي إلى 19 مليون حاوية نمطية، ليصبح بمقدوره مناولة 10 من سفن الجيل المقبل العملاقة في وقت واحد، ليكون بذلك الميناء الوحيد في المنطقة القادر على ذلك.

وتأتي هذه الخطط التوسعية بالتزامن مع استمرار ضغوط الطلب على ميناء جبل علي، حيث سجل معدل مناولة يتجاوز المليون حاوية نمطية شهرياً على مدار العامين الماضيين.

وستكون المحطة الجديدة قادرة على استقبال أكبر السفن في العالم، برصيف يمتد على طول 1860 متراً، ومنطقة تخزين بمساحة 70 هكتاراً، وعمق غاطس 17 متراً.

وقال محمد المعلّم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية لـ «الاتحاد»: «إن ميناء جبل علي نجح على مدار أكثر من عقد من الزمن، في الحفاظ على موقعه بين أهم الموانئ البحرية في العالم، وأكثرها نشاطاً».

وأضاف: «إن الترتيب العالمي للميناء يدل على المكانة الرفيعة التي تميز دبي ودولة الإمارات العربية، وعلى نجاح موانئ دبي العالمية في تلبية حاجات السوق وشركات الملاحة والتجار وسلسلة التوريد عموماً، وجذب المزيد من التجار وشركات الملاحة إلى دبي».

ولفت أن دبي باتت مركزاً محورياً للتجارية والشحن البحري، ويعود ذلك إلى التميز في رعاية وخدمة العملاء التي تعتبر محور ما تقوم به دبي ودولة الإمارات.

واستكمل: «نحن نتواصل بشكل منتظم مع شركائنا لتعزيز خدماتنا وتطوير الإجراءات الذكية والبنية التحتية، ويكمن هدفنا في زيادة تنافسية عملائنا، وتخفيف تكاليف سلسلة التوريد».

وقال: «التزاماً الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجعل دبي مدينة ذكية، قام ميناء جبل علي بإطلاق عدد من المبادرات التي تجعل منه الميناء الأذكى، والأكثر متقدماً من الناحية التقنية».

وأضاف: «ونتيجة للتحول إلى ميناء ذكي سيكون بمقدور العملاء، وسلسلة الإمداد، زيادة مستويات الكفاءة، من خلال توفير المعلومات مباشرة، وفي الوقت الفعلي، وقابلية إجراء الأعمال على طيلة 365 يوماً في السنة».

وقال: «يعتبر جبل علي الميناء الوحيد في الشرق الأوسط والمنطقة المحيطة الذي يقدم تطبيقات هواتف ذكية، مع تسهيلات المعاملات الإلكترونية 100 %، من خلال بوابة خاصة على شبكة الإنترنت».

ويعتبر جبل علي واحداً من المرافق القائمة على التقنية، والأكثر تطوراً من نوعها، مع نظام أتمتة البوابة الخاص به، وخدمة معالجة مستندات البضائع من دون أوراق.

ويستخدم عملاء الميناء منصة دبي التجارية الإلكترونية التي تقدم تدفق أعمال سلس لتسهيل التجارة، تدمج هذه المنصة أكثر من 200 خدمة إلكترونية تعزز قطاع سلسلة التوريد.

وتتصل أكثر من 90 ألف شركة في قطاع التجارة واللوجستيات حالياً بالنظام، وقد قامت بإجراء حوالي 17 مليون صفقة إلكترونية خلال عام 2013 بنمو نسبته 14% بالمقارنة مع عام 2012.

ويواصل ميناء جبل علي تبني المبادرات الذكية بهدف الوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية، كما تم تزويد المحطة الجديدة رقم 3 بأحدث التقنيات التي ستجعل منها أكثر كفاءة من حيث انبعاثات الكربون بنحو 30% على أقل تقدير مقارنة بالمحطات التقليدية.

ويعد ميناء جبل علي، التابع لموانئ دبي العالمية، هو أحد الموانئ الرائدة في العالم، يتميز بكونه أكبر ميناء من صنع الإنسان في العالم، ويشكل حالياً البوابة الرئيسة لأكثر من 90 رحلة أسبوعية، تربط المنطقة بأكثر من 140 ميناء حول العالم.

وتتضمن مرافق الميناء متعددة الوظائف، والتي تمتد على أرصفة بطول 20 كيلومتراً، 23 مرسى للحاويات، و78 رافعة رصيف مجهزة لمناولة الجيل المقبل من السفن.

وخلال العام الماضي، احتفلت موانئ دبي العالمية– الإمارات بإنجاز نوعي في تاريخها، يتمثل بمناولة الحاوية رقم 100 مليون التي تعبر محطات الشركة في دولة الإمارات خلال فترة عشر سنوات، وتم تحقيق الرقم القياسي المتمثل بـ100 مليون حاوية نمطية في الفترة الممتدة بما بين يناير 2003 ويناير 2013.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى