الاخبار الاقتصادية

خبراء: سياحة المؤتمرات والمعارض بدبي تشهد نمواً ملحوظاً خلال العام الجاري

3277769

 

أكد خبراء ان سياحة المؤتمرات والمعارض في دبي قد شهدت نمواً ملحوظاً خلال العام الجاري بسب النشاط الاقتصادي وإطلاق العديد من المشاريع العملاقة والمبادرات الحكومية التي أسهمت في جذب الاستثمارات ونشاط حركة الأعمال في الإمارة، مشيرين إلى ان توازن أسعار فنادق دبي أسهم الى حد بعيد في نمو هذه الصناعة في الإمارة .

وأوضح الخبراء ـ بحسب “الخليج” ـ ان موقع دبي الجغرافي إضافة الى وجود شبكة قوية من حركة الطيران التي تصل الى معظم دول العالم وبخطوط مباشرة أسهم بشكل كبير في نشاط صناعة المعارض والمؤتمرات، حيث باتت دبي حلقة وصل ونقطة لقاء رجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم .

وتوقع الخبراء أن يحدث نمو ملحوظ في قطاع سياحة الحوافز خلال العام الجاري ليصل إلى 10% مدفوعاً بالجهود الدؤوبة التي تبذلها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي التي تضاعف جهودها بهدف تنشيط الحركة السياحية على طريق تحقيق رؤية دبي السياحية 2020 التي تهدف الى مضاعفة عدد السياح الى 20 مليون سائح .

وتستضيف الإمارات 53 معرضاً ومؤتمراً محلياً وعالمياً في مجموعة واسعة من القطاعات خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من ،2014 وتستحوذ على الحصة الأكبر من عدد الفعاليات التجارية، حيث يستضيف مركز دبي التجاري العالمي 35 معرضاً وفعالية تجارية حتى نهاية العام الجاري .

ويسهم قطاع سياحة المؤتمرات والمعارض بنحو 39 .2 مليار درهم سنوياً في الاقتصاد الوطني ليرتفع إلى 1 .5 مليار درهم بحلول ،2020 حيث ينمو القطاع بنسبة 7%، وذلك بعد فوز دبي بحق تنظيم إكسبو 2020 بحسب توقعات، شركة إيبوك ميسي فرانكفورت الألمانية لتنظيم المعارض والمؤتمرات في دبي .

وأكد نعيم دركزلي نائب الرئيس للمبيعات والتسويق مجموعة فنادق ميلينيوم وكوبثرن العالمية ان الإمارات تركز على التعريف بالمعالم السياحية على المستوى العالمي وذلك عن طريق المشاركة في المعارض والمؤتمرات والقيام بأنشطة تسويقية متنوعة في هذا الشأن .

وأضاف أن قطاع المؤتمرات والمعارض والحوافز والأعمال في دبي والإمارات يتميز بالتركيز على الأحداث الرئيسية والربط بينها وبين تنظيم زيارات إلى مواقع سياحية ومركز تسوق إضافة إلى تسليط الضوء على تاريخ وثقافة دولة الإمارات .

وقال ان فنادق ميلينيوم كواجهة لقطاع المؤتمرات والمعارض والحوافز والأعمال تهتم بهذا القطاع العريض الذي يسهم بزياد تتراوح بين 5-15% من نسبة الإشغال التي تصل خلال الفعاليات والمعارض المهمة والكبيرة إلى أكثر من 95% في الفنادق داخل المدن والقريبة من مراكز المعارض والمؤتمرات.

وشهدت فنادقنا زيادة ملحوظة وإقبالاً من قطاع المؤتمرات والمعارض والحوافز والأعمال، سنستمر على نهجنا تجاه تنمية وتعزيز هذا القطاع المتنامي بشكل كبير في ضوء الاستراتيجية، خاصة ان موسم الأعمال والمعارض يعد من أهم المواسم للفنادق في ضوء الإقبال الكبير من الشركات العالمية للمشاركة في هذه المعارض والمؤتمرات والفعاليات الاقتصادية المتنوعة .

وقال موسى الحايك الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان ان موقع المركز القريب من مطار دبي وسهولة وصول ضيوفه إلى أرض المعارض في مركز دبي التجاري أسهم في زيادة الطلب على الفندق خاصة خلال موسم المعارض، مشيراً الى ان نسبة سياحة الحوافز والمؤتمرات والمعارض بلغت هذا الموسم 30% من مجمل النزلاء ومن المتوقع ان ترتفع مع بدء موسم المعارض والمؤتمرات خلال الفترة المقبلة .

وقال الحايك ان المركز يقدم العديد من الخدمات والمرافق الحديثة ويقوم باستضافة العديد من الأنشطة والندوات التدريبية لكبرى الشركات في إمارة دبي، منها على سبيل المثال طيران الإمارات وفلاي دبي إضافة للعديد من الفعاليات الرياضية التي تسهم في زيادة نسب إشغال الفندق، مشيراً إلى ان مركز ورزيدنس البستان يتكون من 640 غرفة وجناحاً خاصاً برجال الأعمال إضافة إلى قاعة النهدة المعدة لاستقبال أكثر من 250 شخصاً والمجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة مع فريق عمل متخصص وذي كفاءة عالية .

ومن جهته أشار مدحت برسوم المدير العام لفندق كابيتول دبي إلى أن قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات يعد أحد أهم روافد القطاع السياحي في الإمارة لافتاً إلى أن نسب الإشغال خلال المعارض الرئيسية تصل إلى 100%، لذلك تحرص معظم الفنادق على استقطاب العارضين من خلال توفير كافة التسهيلات اللازمة .

وأوضح برسوم أن الربع الأخير من كل عام غالباً ما يعتبر فترة الذروة في العمل، خاصة مع تنظيم المعارض والمؤتمرات، التي تسهم في تحريك السوق بشكل ملموس، مشيراً إلى ان المعارض والمؤتمرات لا تنعكس فقط على إيرادات الغرف الفندقية بل تؤدي الى ارتفاع نسب حجوز القاعات إضافة إلى الدخل من المطاعم المختلفة في الفندق .

وأكد أن المعارض التي تقام في دبي بشكل خاص والدولة بشكل عام وصلت إلى مراحل متقدمة، وتلاقي إقبالاً متزايداً من كبرى الشركات العالمية للمشاركة فيها ما يؤدي إلى زيادة الطلب على الغرف الفندقية في دبي مشيراً إلى ان الإمارة تتميز بهذا النوع من السياحة على صعيد المنطقة لما تملكه من بنية تحتية ومراكز للمؤتمرات والمعارض إضافة إلى فنادق على أعلى المستويات وبنية تحتية لا يوجد مثيلها على الصعيد الإقليمي .

وأضاف محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي ل”تايم للفنادق” ان هناك مؤشرات مبشرة وعاماً متميزاً في القطاع السياحي في مدينة دبي الأمر الذي يرجع الى جدول الفعاليات الحافل الذي تزامن مع موسم الأعياد في العالم وأوروبا الشرقية .

وقال عوض الله ان الجهات الحكومية في دبي نجحت في ابتكار حركة مستمرة مملوءة بالأحداث والفعاليات التي تناسب جميع أذواق الزوار للمدينة، من خلال استقطاب العديد من المؤتمرات والمعارض العالمية التي تغذي سياحة الأعمال في دبي .

وأضاف أن “تايم للفنادق” توفر عروضاً مميزة تناسب جميع احتياجات الزوار سواء كانوا يسعون الى سياحة الاستجمام أو سياحة الأعمال، وذلك عبر عدد من فنادقها المنتشرة في دبي التي تناسب جميع احتياجات العائلات، فمثلاً للباحثين عن الاسترخاء يمكنهم الاقامة في فندق “تايم اوك” البرشاء الذي يبعد دقائق عن مول الإمارات، وللراغبين بعيش أجواء المدينة الصاخبة يقدم فندق تايم جراند بلازا الذي يبعد دقائق معدودة عن أكبر مركز تجاري في العالم دبي مول .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى