الاسواق المحلية

خبير: السيولة المتزايدة بسوق دبي العقاري تدعم ثبات النمو

3215241

 

كشف زياد الشعار العضو المنتدب لشركة “داماك العقارية” عن ارتفاع عدد معاملات نقل الملكية في وحدات شركة “داماك العقارية” السكنية خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة تصل إلى 65% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مشيراً إلى ان داماك ستجري خلال العام 2014 أكثر من 1700 معاملة، أي بمعدل خمس معاملات يومياً وعلى مدى أيام الأسبوع .

وقال الشعار ـ بحسب “الخليج” ـ إن الإقبال على الشراء في دبي يعتبر شهادةً بيّنةً على المرونة والجاذبية اللتين يتمتع بهما سوق دبي العقاري . فثقة الناس كبيرة في دبي بوصفها ملاذاً آمناً ووجهة عصرية وعالمية للسياحة والأعمال، ما يدحض بقوة قصر النظر الظاهر في بعض التقارير الصادرة مؤخراً .

وحول الجدل الدائر في الوسائل الإعلامية مؤخراً حول التباطؤ والانكماش الذي قد يشهده سوق دبي العقاري، قال الشعار انه وفقاً لأحدث تقارير “جونز لانغ لاسال”، الشركة المالية المتخصصة في تقييم الخدمات العقارية، يواصل سوق العقارات السكنية في دبي نموه القوي بزيادة ملحوظة في معدل متوسط أسعار البيع تفوق 36% مقارنة بالسنة التي سبقتها . كما تشهد الإيجارات ارتفاعاً يقارب الربع محققة نسبة 24% . وتعتبر هذه الأرقام حتى الآن من بين الأكبر في السوق العقاري العالمي من حيث النمو السنوي مقارنة بالسنة التي قبلها .

وأضاف الشعار انه من الإنصاف القول إن النمو المسجل خلال الربع الأول من هذه السنة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي يعتبر بطيئاً بعض الشيء،ويعزى ذلك إلى أن تسليم وحدات سكنية من شأنه زيادة القدرة على سد حاجة السوق حيث تشير الصورة العامة إجمالاً إلى مسارٍ متصاعدٍ وثابت مشيراً إلى ان الأرقام التي أصدرتها دائرة أراضي وأملاك دبي تدل أيضاً على أن المشترين ينظرون إلى سوق دبي العقاري الآن من زاوية طويلة الأجل .

وأوضح الشعار ان التركيز غالباً ما ينحصر في نسبة نمو سوق دبي العقاري وآثاره الشاملة في الاقتصاد وفرص العمل والتجارة والسياحة، علماً أن الهدف الرئيسي للقطاع العقاري هو تأمين حاجة السكان لبيوت يقيمون فيها مشيراً إلى ان التعداد السكاني في دبي الآن يقارب 908 .271 .2 أشخاص بزيادة تصل إلى 9 .4% مقارنة بالفترة نفسها من السنة السابقة .

وتتوقع إدارة التخطيط في بلدية دبي أن يبلغ التعداد السكاني حوالي 4 .3 مليون شخص في العام 2020 بزيادة قدرها 50% مقارنة بالتعداد السكاني الآن ما يعني أن أكثر من 2 .1 مليون مقيم جديد سيقصدون دبي للسكن والعمل خلال السنوات الست المقبلة وهو ما يجب أخذه بالاعتبار عند دراسة مستقبل السوق العقاري في دبي .

وأكد زياد الشعار أن السبب في النمو المستمر للسوق العقاري في دبي الذي يرتكز على قواعد سليمة منها النمو السكاني يعد عاملاً جذاباً للاستثمارات طويلة الأجل، و يعتبر أيضاً حاجة أساسية للاقتصاد المتنامي، لا سيما في مدينة تحرص على أن تكون الأفضل في العالم في كل شيء تقوم به .

وأضاف العضو المنتدب لشركة “داماك العقارية” ان التعداد السكاني المتنامي يضاف إلى النمو المتوقع للقطاع السياحي في دبي حيث تشير التوقعات إلى ارتفاع عدد السياح من 10 ملايين سائح تقريباً في العام الماضي إلى حوالي 25 مليون سائح في عام 2020 وكل ذلك يعتبر من دعائم القطاع العقاري مستقبلاً، مشيراً إلى ان هذا النمو يحقق عوائد أكثر للحكومة، ما يتيح استثماراً أكبر في البنية التحتية والذي بدوره يعزز ازدهار المدينة وتطورها .

وقال الشعار ان هناك زيادة قوية في السيولة النقدية لسوق ما بعد البيع . ويعتبر هذا دائماً مؤشراً أساسياً يدلل على كيفية تحديد سوق المستخدم النهائي للأسعار الحالية في أي قطاع عقاري .

وأوضح الشعار انه اذا أخذنا بعين الاعتبار أن دائرة الأراضي في دبي قامت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بمضاعفة رسوم معاملات نقل الملكية، رافعة إياها من 2% إلى 4%، وهي التكلفة التي يدفعها المشتري والبائع عند إجراء أحد معاملات نقل الملكية أي بزيادة تقارب الثلثين في هذه المنطقة، فإن هذه الزيادة تعد بلا شك مؤشراً كبيراً على الثقة العميقة بالسوق العقاري في دبي وآفاقه المستقبلية الواعدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى