الاسواق المحلية

خسائر طفيفة لمؤشر دبي بمستهل التعاملات بضغط من “العقاري”

3231163

 

جاء المؤشر العام لسوق دبي باللون الأحمر في مستهل جلسة اليوم، بضغط من قطاع العقارات بقيادة إعمار وأرابتك، في حين جاء قطاع البنوك باللون الأخضر.

وبلغت خسائر مؤشر السوق بعد مرور نصف ساعة تقريبا من الجلسة 0.1% فاقدا 4.66 نقطة من قيمته ليصل إلى مستوى 4851نقطة، ليعاود هبوطه بعد 3 جلسات من الارتفاع.

ويرى الخبراء والمحللون أن التحركات الأفقية الحالية لأسواق الإمارات، والتي لا تعكس اتجاهاً واضحاً، لا تشجع على بناء مراكز جديدة، مخافة انحسار السيولة واتجاه الأسواق إلى التراجع أكثر من الارتفاع.

وقالوا إن تعافي الأسواق من موجة التصحيح الأخيرة التي شهدتها في يونيو الماضي، يفرض على المستثمرين اتباع سياسة انتقائية في شراء الأسهم التي تمتلك مقومات، وانخفضت بنسب أقل خلال فترة هبوط الأسواق، والتي أبرزها أسهم البنوك وبعض الأسهم العقارية، التي لا تزال دون قيمتها العادلة.

وتراجع قطاع العقارات في مستهل جلسة اليوم بنسبة 0.33% في ظل تراجع أسهم دريك آند سكل وإعمار وأرابتك بنسبة 0.71% و0.48% و0.24% على التوالي.

وجاء قطاع النقل في صدارة القطاعات الخاسرة في تلك الأثناء بتراجع نسبته 0.35% بضغط من سهم العربية للطيران الذي هبط إلى مستوى 1.390 درهم متراجعا بنسبة 0.71%.

وفي المقابل جاء قطاع البنوك باللون الأخضر بارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.02% بدعم من سهم دبي الإسلامي الذي جاء مرتفعا بنسبة 0.13%.

وحقق قطاع الاستثمار ارتفاعا نسبته 0.37% مدعوما بالأداء الإيجابي لأسهم شعاع وسوق دبي المالي ودبي للاستثمار، والتي ارتفعت بنسبة 0.81% و0.6% و0.3% على الترتيب.

وبلغت كمية التداول بسوق دبي في تلك الأثناء 42.3 مليون سهم بلغت قيمتها حوالي 108 مليون درهم جاءت من خلال 932 صفقة.

وتوقع الخبراء أن يكون الاكتتاب المرتقب لمجموعة إعمار مولز التابعة لشركة إعمار،ـ محفزا للأسواق، مستبعدين أن يكون له تأثير سلبي على السيولة في الأسواق لفترات طويلة.

وكان  سوق دبي قد عدل أوضاعه باللحظات الأخير من جلسة أمس، ليغلق باللون الأخضر، مرتفعا بنسبة 0.08% ليضيف إلى رصيده 3.67 نقطة، وصل بها إلى مستوى 4855.73 نقطة، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع الاتصالات والبنوك متجاهلا خسائر العقارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى