الاسواق المحلية

“دبي”يتراجع بفعل “أكبر سهمين” بالسوق

3840447

 

 

 

أنهى المؤشر العام لسوق دبي جلسة اليوم الخميس، آخر جلسات شهر فبراير باللون الأحمر، في ظل ضغوط بيعية على سهمي “إعمار” و”دبي الإسلامي” أكبر أسهم سوق دبي من حيث الوزن النسبي.

وبلغت خسائر المؤشر العام للسوق 0.14% عند الإغلاق فاقدة 5.48 نقطة من قيمته هبط بها إلى مستوى 3864.67 نقطة، ليعود هبوطه بعد جلستين من الارتفاع.

وكان المحللون قد توقعوا، في تصريحات لـ “مباشر” أن تشهد أسواق الأسهم الإماراتية أداء إيجابيا بجلسة الخميس، آخر جلسات شهر فبراير.

وجاءت خسائر السوق بنهاية الجلسة مصحوبة بارتفاع مستويات السيولة، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى 647.4 مليون درهم، بتداول 292.4 مليون سهم من خلال 4.6 ألف صفقة.

وتصدر قطاع السلع 4 قطاعات خاسرة بنهاية التعاملات، متراجعا بنسبة 1.46%، تلاه قطاع النقل بنسبة 1.4% ثم قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 1% وحقق الاستثمار أقل الخسائر بتراجع نسبته 0.5%.

وفي المقابل، أغلقت 3 قطاعات باللون الأخضر بصدارة التأمين الذي ارتفع بنسبة 1.15%، تلاه البنوك بنسبة 0.15%، وجاء العقارات بالمركز الثالث بارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.05%.

وعلى مستوى أداء الأسهم، تصدر دريك آند سكل خسائر الأسهم المحلية بتراجع نسبته 3.64%، وسجل سوق دبي المالي تراجعا نسبته 1% وتراجع إعمار ودبي للاستثمار بنسبة 0.4% لكل منهما، وبلغت خسائر دبي الإسلامي 0.3%.

وعلى الجانب الآخر، أغلق سهم شعاع في صدارة الأسهم الرابحة، مرتفعا بنسبة 6%، وحقق سهم أرابتك ارتفاعا نسبته 1.94%، وبلغت مكاسب الإمارات دبي الوطني 0.33%.

وكان المؤشر العام لسوق دبي قد أنهى جلسة أمس الأربعاء باللون الأخضر، مواصلا مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي، ليصل إلى أعلى مستوياته منذ منتصف فبراير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى