الاخبار الاقتصادية

دبي: الشركات العقارية تتجه لتوسع في تطوير مراكز التسوق بالإمارة

3232585

 

أدى ارتفاع الطلب على قطاع التجزئة في دبي إلى زيادة اهتمام شركات التطوير العقاري بالتوسع في تطوير مراكز التسوق بالإمارة، فضلاً عن إنشاء المراكز التجارية في المشاريع السكنية . وتسعى شركات التطوير العقاري في دبي إلى تعزيز استثماراتها في قطاع مراكز التسوق، بهدف الاستفادة من نمو القطاع الناتج عن نمو أعداد السكان من جهة، والتدفق السياحي ونشاط الحركة الاقتصادية التي انعكست على مختلف القطاعات الاقتصادية، بما فيها قطاع التجزئة .بحسب جريدة الخليج

ورصدت “ميد” أكبر 13 مشروعاً تقود دبي عبرها طفرة مراكز التسوق في المنطقة وقدرت المجلة قيمة مراكز التسوق في دبي بنحو 9 .9 مليار درهم من دون حساب قيمة “مول العالم” الذي أعلنت عنه الإمارة مؤخراً، والمتوقع أن يتكلف بناؤه 7 .3 مليار درهم .

وحافظت دبي على موقعها العالمي في المرتبة الثانية بين أهم وجهات تجارة التجزئة للسنة الثالثة على التوالي، بعد لندن التي احتفظت بالصدارة، بهامش بسيط فقط، وذلك وفقاً لنسخة عام 2014 من تقرير “ما مدى عالمية تجارة التجزئة” الذي تصدره شركة “سي بي آر إي” العاملة في مجال الاستشارات العقارية .

“مول العالم”

وأعلنت إمارة دبي إطلاق مشروع “مول العالم” الذي تطوره “دبي القابضة” والذي سيعتبر أكبر مركز تجاري في العالم ليمتد على مساحة 6 .14 مليون متر مربع، وسيجهز لاستقبال 180 مليون زائر سنوياً .

وسيضم المركز التجاري مساحة للتسوق تمتد على ما يقارب المليونين ونصف المليون متر مربع، حيث يضم المشروع مناطق تسوق على غرار “أوكسفورد” في لندن و”روديو درايف” في ليفرلي هيلز، إضافة إلى أكبر حديقة ألعاب داخلية في العالم تغطيها قبة واحدة يمكن فتحها خلال الشتاء .

وسيضم المول المرتقب مسارح ومناطق للعروض الترفيهية والثقافية على غرار منطقة “ويست إيند” في لندن و”برودواي” في نيويورك، وممشى للاحتفالات مماثل لممشى “رامبلاس” في برشلونة، كما سيحوي المول مواقف ضخمة للسيارات يمكنها استيعاب 50 ألف سيارة .

ويتصل مشروع “مول العالم” الذي تطوره مجموعة “دبي القابضة” مع مدينة متكاملة يمكن للزائر أن يقضي فيها أسبوعاً كاملاً من دون مغادرتها ومن دون الحاجة لاستخدام سيارته، وفقاً لما ذكره البيان .

توسعة “دبي مول”

وتعمل “إعمار العقارية” على تطوير مشروع توسعة “دبي مول”، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم، مع إطلاق مجموعة غير مسبوقة من الخيارات التجارية العالمية والوحدات السكنية والفندقية الفاخرة . وسيسهم المشروع الجديد في ترسيخ مكانة دبي كعنوان مفضّل لأرقى أنماط الحياة العصرية في المنطقة، وكوجهة أولى للتسوق في متاجر تحاكي بأجوائها وتصاميمها أفخم جادات البوليفارد في العالم، مع منافذ هي الأولى من نوعها لنخبة من أشهر وأفخر العلامات التجارية وخيارات الترفيه ونمط الحياة العصرية في العالم .

“نخيل مول”

وتطور “نخيل” مجموعة من مراكز التسوق التي ستلعب دورمحوري في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في دبي، وذلك من خلال خلق فرص عمل في قطاعات عدة منها: البناء، والتجزئة، والضيافة، والأغذية والمشروبات . كما أنها ستلعب دوراً محورياً في تحقيق رؤية دبي السياحية 2020 .وتضم مشروعات التجزئة الجاري تنفيذها “نخيل مول” الذي يتضمن مساحات للتجزئة بقيمة 134 .1 مليون قدم مربعة، بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 6 .1 مليار درهم، يليه “دي جي بافليون” على مساحة نحو 513 .644 ألف قدم مربعة، بتكلفة استثمارية بلغت نحو 30 مليون درهم، و”جي يو بي بافليون” بمساحة وقيمة استثمارية مماثلتين للمشروع السابق، إضافة إلى”ذا بوينت” في “نخلة جميرا”، وجهة دبي البحرية الجديدة للتسوق والسياحة والترفيه والذي طُرحت مساحاته التجارية للتأجير مؤخراً، ويمتد على مساحة 136 ألف متر مربع، و(مركز تسوق وسوق ليلي) في “جزر ديرة”، و”ابن بطوطة مول” و”دراغون مارت” (سوق التنين) كلاهما يخضعان لتوسعة كبيرة، إضافة إلى مراكز التجزئة المجتمعية في “جميرا بارك” و”ديسكفري جاردنز” .

“ذي ريبون”

ومن جهة أخرى، بدأت شركة “الاتحاد العقارية” أعمال الحفر بمشروع “ذي ريبون” في إطار خطتها الخمسية لتطوير مشاريع التجزئة بمنطقة الموتور سيتي وأبتاون مردف في دبي .

وتشتمل المشاريع على محال تجزئة متنوعه بمساحات مختلفة وسلسلة من المطاعم والمرافق الترفيهية وتشكيلة واسعة من المحال ذات العلامات التجارية العالمية ومساحات كبيرة لصف السيارات، حيث من المقرر الانتهاء منه في الربع الأخير من العام الجاري ليصبح واحداً من أبرز المشاريع التجارية في المنطقة .

وسيخدم هذا المشروع المنطقة السكنية التابعة لأبتاون مردف والمناطق المحيطة بها كما سيتم زيادة مساحة منطقة التسلية والترفيه لتكون نحو 22 ألف قدم مربعة، إضافة إلى مركز طبي تابع لهيئة الصحة في دبي وتوفير 1700 موقف إضافي لصف السيارات، وذلك لتلبية الاحتياجات المستقبلية .

توسعات “ماجد الفطيم”

وأعلنت شركة “ماجد الفطيم القابضة” المتخصصة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن خططها الضخمة لاستثمار 3 مليارات درهم في توسعة وتطوير أصول تابعة لها في دبي على مدار السنوات الخمس المقبلة .

وتشتمل الخطط على تطوير فندقين جديدين، وتحديث فندقين قائمين، وإجراء تحسينات على مركزي مول الإمارات وديرة سيتي سنتر الرائدين، فضلاً عن افتتاح أربعة متاجر كارفور من فئة السوبرماركت ومتجرين من فئة الهايبرماركت، إضافة إلى تطوير مجمع سينما يضم 14 صالة عرض . كما تقوم الشركة بتقييم ودراسة خيارات مختلفة لتطوير مركز تسوق يضم 50 متجراً في إحدى المناطق السكنية الحيوية في إمارة دبي .

وسيخضع مول الإمارات لأعمال تحديث وتوسعة قيمتها 930 مليون درهم، على أن تتضمن المرحلة الأولى إنشاء مساحة أزياء جديدة بقيمة 100 مليون درهم مخصصة للأزياء العصرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى