الاخبار الاقتصادية

دبي تسعى لتصبح مركزاً عالمياً للهيئات الاقتصادية والمهنية عالمياً

3207020

 

اعتبر حسن الهاشمي، عضو اللجنة التنفيذية في مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، ومدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة تجارة وصناعة دبي أن المركز هو الأول من نوعه في المنطقة، ويشكل جزءاً من جهود إمارة دبي لتكون مركزاً عالمياً للهيئات الاقتصادية والمهنية العالمية، مشيراً إلى أن إطلاق المركز مثّل خطوة متقدمة نحو ترسيخ مكانة إمارة دبي كوجهةٍ رئيسة للهيئات الاقتصادية.بحسب جريدة البيان

وكشف الهاشمي عن وجود 7 هيئات حالية قيد الترخيص، ووجود 28 طلب انضمام للمركز قيد الدراسة، من بينها 4 هيئات وجمعيات أميركية، بالإضافة إلى استقبال المركز حتى الآن 60 طلب استفسار حول المركز وخدماته.

وأضاف الهاشمي أن المركز يهدف إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية، وتقديم المساعدة لتأسيسها أو فتح فروعها أو مكاتبها الرئيسة في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية، لما يضيفه وجودها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي نظراً لما تتمتع به من خبرات وإمكانات فنية في مجال اختصاصها.

ولفت إلى أن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الذي أطلق بداية العام الحالي، هو حصيلة مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي، حيث يوفر المركز بيئة رسمية للهيئات لتأسيس وجود لها في دبي، ما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ أو مجالٍ معين مسجل في الإمارة بتكوين جمعية قائمة على مبدأ العضوية.

مشيراً في هذا المجال إلى أن المركز يوفر الأطر اللازمة للجمعيات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية للهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات، وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم.

أسعار تنافسية

وتحدث الهاشمي عن دور الغرفة ضمن هذا المركز، مشيراً إلى أنها تلعب دور الجهة التي تجذب الهيئات وتساعدها على التسجيل، وتصدر التراخيص لها لممارسة أعمالها، بالإضافة إلى الترويج للمركز والخدمات والمزايا التي يوفرها.

لافتاً إلى أن مركز دبي التجاري العالمي يهتم بتوفير المرافق للهيئات بأسعار تنافسية، ويسهل مسائل استخراج التأشيرات وغيرها من الأمور اللوجستية لتأسيس مكاتب وفروع لهذه الهيئات في دبي.

وأوضح الهاشمي أن دائرة السياحة والتسويق التجاري تسهم في الترويج لهذه الهيئات من خلال شبكة علاقاتها المتشعبة محلياً وعالمياً، وجذب فعاليات عالمية إلى دبي يمكن أن تكون ذا فائدة لهذه الهيئات، بالإضافة إلى مساعدة الهيئات في تنظيم اجتماعاتها وفعالياتها.

وأكد الهاشمي أن دبي تتطلع لتصبح مركزاً عالمياً للهيئات الاقتصادية والمهنية في منطقة الشرق الأوسط، على غرار بروكسل التي تعتبر مركزاً للهيئات في أوروبا، وسنغافورة في منطقة جنوب شرق آسيا، لافتاً إلى أن وجود الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي سيسهم كذلك في تعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للمؤتمرات والفعاليات الدولية.

لأن آخر الإحصاءات المتاحة تفيد بأن 90% من المؤتمرات والمعارض التي تنظم عالمياً هي من تنظيم الهيئات الاقتصادية والمهنية، وبالتالي وجود هذه الهيئات في دبي سيعزز صناعة المؤتمرات بسبب الفعاليات التي ستنظمها هذه الهيئات، وتجذبها إلى دبي، وخصوصاً اللقاءات والمؤتمرات السنوية لجميع فروع هذه الهيئات في العالم.

ولفت الهاشمي إلى أن تأسيس المركز يتناغم كذلك مع استراتيجية غرفة دبي للترويج لإمارة دبي بوصفها القلب النابض لعالم المال والأعمال، وسيجعل من الغرفة داعماً أساسياً معنياً بمصلحة مجتمع الأعمال في الإمارة، معتبراً أن هذه الهيئات العالمية ينضوي تحتها العديد من الأعضاء والشركات التي يمكن أن تؤسس من دبي قاعدةً لها في مجالات اختصاصها.

استقطاب

وتحدث عن المشاركة الترويجية الأخيرة الناجحة للمركز في الولايات المتحدة الأميركية لاستقطاب الهيئات الإقليمية والدولية إلى دبي، مشيراً إلى أن الوفد الذي مثل المركز نظم سلسلة من اللقاءات والفعاليات على هامش الندوة العالمية التي نظمتها الجمعية الأميركية لمديري الجمعيات (ASAE) التي اختتمت في شهر يونيو الماضي في العاصمة الأميركية واشنطن.

ولفت الهاشمي إلى أن أكثر من 70 من مديري الهيئات الأميركية الساعية لتوسيع نشاطها خارج الولايات المتحدة أعربوا خلال اللقاءات مع الغرفة عن اهتمامهم بنقل أنشطتها إلى دبي، في حين عقدت 25 هيئة وجمعية اجتماعات مع غرفة دبي للاستفسار عن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، وشروط ومتطلبات التسجيل والانضمام إليه.

وأكدأن المركز سيشارك في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لمديري الجمعيات (ASAE) الذي سيعقد في ناشفيل الأميركية في منتصف أغسطس بمشاركة أكثر من 5000 مشارك وعارض حول العالم بهدف جذب المزيد من الهيئات الاقتصادية والمهنية الأميركية.

وتحدث عن جولات ترويجية أخرى للمركز في منتصف سبتمبر المقبل إلى مدينتي جنيف وبروكسل الأوروبيتين للترويج للمركز، وجذب الهيئات الاقتصادية الأوروبية، كاشفاً عن اعتزام المركز تنظيم لقاءٍ في 20 أكتوبر المقبل في دبي لتعزيز الوعي حول المركز ودوره.

بالإضافة إلى استضافة بعثة خاصة من الجمعية الأميركية لمديري الجمعيات في نوفمبر القادم للاطلاع عن كثب على خدمات المركز، وبحث فرص انضمام هيئات اقتصادية ومهنية أميركية إليه.

وتحدث عن الهيئات الاقتصادية والمهنية التي قدمت طلبات انضمام للمركز، ومنها معهد الطاقة (EI) وجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) ومعهد إدارة المشاريع (PMI).

كما شملت الطلبات المقدمة للانضمام للمركز المعهد الهندي لمساحي الكميات (IIQS)، والجمعية الدولية للهواتف المحمولة (GSMA)، والمؤسسة الدولية للنقل العام (UITP)، وجمعية المراة للشحن الدولي البحري والتجارة (ويستا الإمارات) وغيرها.

مزايا وتسهيلات ودعم مباشر

سيقوم مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بمساعدة الجمعيات غير الربحية في استئجار مكاتب لها، ويسمح لها بتوظيف عاملين، واستخراج تأشيرات وفتح حسابات مصرفية وممارسة أنشطتها التشغيلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى