الاسواق المحلية

“دبي” يتراجع بأعلى وتيرة في 4 أسابيع بفعل 28 سهماً

3906352

 

 

 

أنهى سوق دبي المالي أولى جلسات الأسبوع بأعلى وتيرة خسائر منذ منتصف شهر فبراير الماضي، في ظل أداء سلبي لجميع قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك.

وسجل المؤشر العام للسوق تراجعا نسبته 2.54% عند الإغلاق، فاقدا 94.2 نقطة من قيمته هبط بها إلى مستوى 3613.55 نقطة، متخليا عن مستويات 3700 نقطة.

وقال محللون لـ “مباشر” إن تراجعات الأسواق الإماراتية بالفترة الأخيرة تأتي في عدم وضوح الرؤية واستمرار الضبابية، وتراجع الثقة، بعد التقلبات السابقة.

وتصدر قطاع الخدمات الخسائر القطاعية بنهاية الجلسة، بتراجع نسبته 3.8%، تلاه الاستثمار بنسبة 3.57% وبلغت خسائر العقارات 2.82%، وتراجع البنوك والاتصالات بنسبة 1.9% و0.96% على التوالي.

وعلى مستوى الأسهم، تصدر بيت التمويل القائمة الحمراء، عند الإغلاق بتراجع نسبته 9.76%، وجاء سهم تبريد في مقدمة الأسهم المحلية الخاسرة، متراجعا بنسبة 8%.

وتراجع دبي الإسلامي بنسبة 4.2%، وبلغت خسائر أرابتك 4.11%، وأغلق دبي للاستثمار متراجعا بنسبة 3.35%، أما سهم إعمار فقد بلغت خسائره 1.7% بنهاية الجلسة.

واقتصرت قائمة الأسهم المحلية الرابحة على سهم الخليج للملاحة الذي أغلق مرتفعا بنسبة 10.6%، إلى جانب مصرف عجمان الذي سجل ارتفاعا نسبته 2.74%.

وبلغت كمية التداول بنهاية الجلسة 259.5 مليون سهم مقابل 167.7 مليون سهم بالجلسة السابقة، بقيمة تداول بلغت 350 مليون درهم مقابل 227.45 مليون درهم بجلسة الخميس الماضي.

وكان سوق دبي قد أنهى جلسة الخميس باللون الأخضر ليعاود مكاسبه مرة أخرى، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات والاستثمار التي تغلبت على خسائر البنوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى