الاسواق المحلية

“دبي” يتراجع 3% خلال الأسبوع بضغط من قطاعاته الرئيسية

3257286

 

ضغطت أسهم القطاع العقاري بقوة على المؤشر العام لسوق دبي المالي خلال هذا الأسبوع، بقيادة أرابتك وإعمار، بالإضافة لقطاع الاستثمار والبنوك والاتصالات .

وتراجع المؤشر العام للسوق خلال هذا الاسبوع 3.12% بخسائر بلغت حوالي 160نقطة، وصل بها إلى مستوى 4,961.03 نقطة، وكان إغلاقه بنهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 5,120.75 نقطة.

ولعبت الخسائر الحادة التي تعرض لها السوق في جلسة أمس الأربعاء إلى جلسة بداية الأسبوع، دورا رئيسيا في تلك المحصلة السلبية، لتتغلب على مكاسب جلستي الاثنين والخميس.

وتراجع قطاع العقارات بنسبة 4.6% خلال الأسبوع، تصدر بها القطاعات الخاسرة، وذلك في ظل تلون جميع أسهم القطاع باللون الأحمر، بقيادة  أرابتك وإعمار.

وبلغت الخسائر الأسبوعية لسهم أرابتك 7.3% هبطت به إلى مستوى  4.430 درهم، على خلفية بعض الشائعات التي تتعرض لها الشركة من وقت لآخر، وكان السهم قد أنهى تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى  4.780 درهم.

وسجل سهم إعمار تراجعا نسبته 3.5% خلال الأسبوع ليهبط إلى مستوى الـ 11 درهم، تزامنا مع انتهاء فترة استحقاق حق الأولوية باكتتاب “إعمار مولز”، وكان إغلاق السهم بنهاية الأسبوع الماضي عند مستوى  11.400 درهم.

ويرى الخبراء والمحللون أن الشائعات التي تتعرض لها أرابتك من حين لآخر كانت الدافع الأساسي وراء تراجعات سوق دبي بالفترة الأخيرة، إلى جانب الضغوط القوية التي تعرض لها سهم إعمار تزامنا مع انتهاء فترة استحقاق حق الأولوية باكتتاب “إعمار مولز”.

وقال المحللون إن فشل سوق دبي في التماسك أعلى مستويات المقاومة الرئيسية له أكثر من مرة، تحت وطأة جني الأرباح، جعل اتجاه السوق غير واضح، مما يفع بالمستثمرين للبيع، خاصة مع حاجة البعض إلى السيولة للمشاركة باكتتاب “إعمار مولز”.

وجاء قطاع الاستثمار بالمركز الثاني من حيث التراجع، بخسائر أسبوعية بلغت 4.3%، بعد أداء سلبي لأسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي وشعاع، والخليجية للاستثمارات العامة.

وحقق قطاع البنوك خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 0.92% بضغط مباشر من سهم دبي الإسلامي الذي تراجع بنسبة 1.5%، في حين كانت خسائر الإمارات دبي الوطني في حدود 0.6%، وجاء مصرف عجمان باللون الأخضر.

وبلغت خسائر قطاع الاتصالات خلال هذا الأسبوع 2.26%، في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 5.620 درهم، متراجعا بنفس النسبة مقارنة بمستوى إغلاقه بنهاية  الأسبوع الماضي، والذي كان عند مستوى 5.750درهم.

وشهدت حركة التداول بسوق دبي خلال هذا الأسبوع تراجعا ملحوظا على كافة مستوياتها، وذلك مقارنة بتداولات الأسبوع الماضي.

وبلغت كميات التداول خلال هذا الأسبوع 1.82 مليار سهم، مقابل 2.2 مليار سهم كانت بالأسبوع الماضي، بتراجع نسبته 17.35%، ليتراجع متوسط الكميات إلى 364.6 مليون سهم بالجلسة الواحدة.

أما قيم التداول فقد تراجعت خلال هذا الأسبوع إلى 5.58 مليار درهم، مقابل 8.2 مليار درهم بالأسبوع الماضي، بتراجع ملحوظ بلغت نسبته 31.8% ليهبط متوسط القيم خلال هذا الأسبوع إلى 1.1 مليار درهم للجلسة الواحدة.

أما عدد الصفقات فقد تراجع إلى حوالي 32 ألف صفقة بنهاية هذا الأسبوع مقابل 39.7 ألف صفقة تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي بتراجع نسبته 19.2% ليصل متوسط الصفقات إلى 6,419 صفقة خلال هذا الأسبوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى