الاسواق المحلية

“دبي” يرتفع 0.8% في مستهل التعاملات بدعم من قطاعاته الرئيسية

3228227

 

استهل المؤشر العام لسوق دبي جلسة اليوم باللون الأخضر، ليكمل مكاسب الأمس، مدفوعا بالأداء الإيجابي للقطاع العقاري بقيادة أرابتك وإعمار، إلى جانب قطاع البنوك والاتصالات والاستثمار.

وبلغت مكاسب المؤشر بعد مرور نصف ساعة تقريبا من بداية الجلسة 0.79% مضيفا 38 نقطة إلى رصيده صعد بها إلى مستوى 4863.5 نقطة، منطلقا أعلى مستويات 4800 نقطة.

وقال الخبراء والمحللون إن الأسواق الإماراتية بتداولاتها الأفقية تتيح الفرصة للمستثمرين لاقتناص فرص بناء مراكز جديدة بمستويات الأسعار الحالية، في ضوء التوقعات بأن الأسواق ستشهد مع بداية شهر سبتمبر مرحلة جديدة من النشاط.

وأشاروا إلى أن الأسعار الحالية تعتبر جيدة للدخول، وإن كان بعض المستثمرين يرون الفرصة المثالية للدخول مع بدء الحركة القوية في الأسواق، حيث يتخوفون من تجميد السيولة في أسهم لا تتحرك بنسب مقبولة.

وسجل قطاع العقارات ارتفاعا نسبته 0.9% حل بها ثانيا بين القطاعات الرابحة، في ظل ارتفاع أسهم الاتحاد العقارية وإعمار وأرابتك بنسبة 1.4% و0.98% و0.95% على التوالي.

وكان المركز الأول لقطاع الاستثمار بارتفاع نسبته 1.6% مدعوما بالأداء الإيجابي لثلاثة من أسهمه هي دبي للاستثمار وسوق دبي المالي والخليجية للاستثمارات العامة.

وجاء قطاع البنوك مرتفعا نسبة 0.27% بدعم من سهم دبي الإسلامي الذي جاء مرتفعا بنسبة 0.51% في تلك الأثناء وصل بها إلى مستوى 7.890 درهم.

أما قطاع الاتصالات فقد جاء مرتفعا 0.7% بعد صعود سهم دو إلى مستوى 5.800 درهم مرتفعا بنفس النسبة.

وبلغت كمية التداول بسوق دبي في تلك الأثناء حوالي 86 مليون سهم بلغت قيمتها 244.3 مليون درهم جاءت من خلال 1.28 ألف صفقة.

وتوقع الخبراء أن تبدأ أحجام التداولات بأسواق الإمارات في التحسن التدريجي خلال الأسبوعين المتبقين من الشهر الحالي، على أن تأخذ منحنى أكبر بداية الشهر المقبل، مع قرب انتهاء موسم الإجازات وعودة النشاط بقوة للأسواق.

وقالوا إن السيولة متوافرة في الأسواق ولم تهرب إلى قنوات استثمارية أخرى، لكنها تنتظر الوقت المناسب للدخول، حيث ترى في هدوء الأسواق حالياً فرصة غير ملائمة لضخ سيولة كبيرة.

وكان مؤشر سوق دبي قد أنهى جلسة أمس مرتفعا 0.74% ليضيف إلى رصيده 35.65 نقطة صعد بها إلى مستوى 4825.6 نقطة، بدعم مباشر من قطاع العقارات بقيادة إعمار وأرابتك، إلى جانب قطاع البنوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X