الاسواق المحلية

“دبي” يعاود خسائره في ظل الأجواء السلبية العالمية

3805497

 

أنهى المؤشر العام لسوق دبي آخر جلسات الأسبوع باللون الأحمر، في ظل أداء سلبي لجميع قطاعاته الرئيسية، متأثرا بخسائر الأسواق العالمية واستمرار تدهور أسعار النفط.

وبلغت خسائر المؤشر العام للسوق 1.66% عند الإغلاق فاقدة 62 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 3674.4 نقطة، ليعود إلى أدائه السلبي سريعا بعد مكاسب أمس الأربعاء.

وتوقع المحللون في تصريحات لـ “مباشر”، أن تستمر حالة التذبذب التى تشهدها أسواق الإمارات خلال الجلسات الأخيرة، وسط استمرار غياب الاستثمار المؤسسي تزامنا مع اتجاه الأجانب لتخفيف المراكز.

وأغلقت الأسهم الأمريكية على تراجع حاد يوم الأربعاء، وانخفضت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات يوم الخميس، وسجل مؤشر نيكي يوم الخميس أكبر تراجع يومي خلال أسبوعين، وتراجعت أسعار النفط في آسيا يوم الخميس إلى أدنى مستوياتها في 6 سنوات.

وشهد سوق دبي بنهاية جلسة الخميس استمرار تدني السيولة، لتتراجع قيم التداول إلى 476.6 مليون درهم بتداول 273.7 مليون سهم من خلال 5.9 ألف صفقة.

وجاء قطاع الاستثمار في صدارة 6 قطاعات خاسرة متراجعا 2.9%، تلاه قطاع العقارات بنسبة 2.67% وجاء قطاع الاتصالات بالمركز الثالث متراجعا 2.52%، في حين كانت خسائر البنوك في حدود 0.9%.

وفي المقابل، أغلق قطاع السلع والنقل باللون الأخضر، بارتفاع نسبته 1.2% و1.06% لكل منهما على التوالي، في حين جاء إغلاق قطاع الصناعة دون تغيير.

وتصدر سهم دار التكافل خسائر الأسهم المحلية، بتراجع نسبته 8.5% ليغلق عند مستوى 0.570 درهم، وكانت صدارة الأسهم المرتفعة لسهم دبي التجاري الذي أغلق مرتفعا بنسبة 14.6% بدعم من نتائجه المالية وتوزيعات الأرباح.

وشملت القائمة الحمراء، أسهم أرابتك ودبي للاستثمار وإعمار الإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي، التي أغلقت متراجعة بنسبة 3.65% و3.11% و2.9% و2.8% و2.54%  لكل منها على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى