الاسواق المحلية

“دبي” يعدل أوضاعه باللحظات الأخيرة ويغلق مرتفعا 0.13%

3271600

 

استطاع المؤشر العام لسوق دبي المالي أن يعدل أوضاعه باللحظات الأخير من جلسة الاثنين، ليغلق باللون الأخضر، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع البنوك والاتصالات، إلى جانب تحسن أداء قطاع العقارات.

وسجل المؤشر العام للسوق ارتفاعا طفيفا بلغت نسبته 0.13% عند الإغلاق، ليضيف إلى رصيده 6.5 نقطة، وصل بها إلى مستوى 5094.82 نقطة، ليعاود مكاسبه مرة أخرى بعد جلستين من التراجع.

وتترقب الأسواق الإماراتية اليوم تفعيل قرار الانضمام لمؤشر “ستاندرد آند بورز” للأسواق الناشئة، في خطوة يرى الخبراء أنها تمثل حافزا جديدا لاستعادة زخم الصعود والاستعداد لدورة جديدة من الأداء الإيجابي.

ويرى الخبراء والمحللون أن ما يحدث من تراجعات لأسواق الأسهم الإماراتية بالجلسات الماضية يعتبر أمرا طبيعيا ناتجا عن عمليات جني أرباح على عدد من الأسهم التي ارتفعت أسعارها بشكل ملموس بالفترة السابقة.

وأغلق قطاع البنوك مرتفعا بنسبة 0.45%، بدعم من سهم دبي الإسلامي الذي أغلق على ارتفاع نسبته 0.86%، في حين جاء إغلاق الإمارات دبي الوطني دون تغيير.

وأنهى قطاع الاتصالات جلسة اليوم على ارتفاع نسبته 0.72%، بعد صعود سهم دو إلى مستوى 5.580  درهم مرتفعا بنفس النسبة.

وجاء إغلاق القطاع العقاري بتراجع طفيف بلغت نسبته 0.04% في ظل أداء سلبي لسهم أرابتك، الذي أغلق متراجعا بنسبة 064%، في حين جاء إغلاق سهم إعمار باللون الأخضر.

وأنهى قطاع الاستثمار جلسة اليوم متراجعا بنسبة 0.53% بضغط من خسائر أسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي والخليجية للاستثمارات، متجاهلا مكاسب شعاع.

وبلغت كمية التداول بسوق دبي عند الإغلاق حوالي 301 مليون سهم حققت ما قيمته 764.5 مليون درهم من خلال 5.08 ألف صفقة.

ويرى الخبراء أن اكتتاب إعمار مولز لم يكن له تأثير يذكر على حركة التداول بأسواق الإمارات، حيث إنه لم يسحب سوى جزء بسيط من السيولة، بسبب أن الحصة المخصصة للأفراد في الاكتتاب تعتبر محدودة.

وأشار الخبراء إلى أن أسهم العقار تشهد تداولات نشطة بالفترة الأخيرة نتيجة توقعات المستثمرين بأن يكون هناك إعلان عن مشاريع جديدة على هامش معرض سيتي سكيب الذي انطلقت فعالياته بدبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى