نفط وعملات

عقوبات على شركات الطاقة الروسية بسبب أزمة أوكرانيا

1f6b30c2-d2c2-42d4-976f-9b38397de723_16x9_600x338

 

أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على أكبر بنك روسي وعدد من كبرى شركات الطاقة والتكنولوجيا الروسية، لمعاقبة روسيا على دعمها الانفصاليين في أوكرانيا.
وفي أحدث مجموعة من العقوبات، فرضت واشنطن ضوابط مشددة على تمويل سبيربانك، أكبر بنك روسي، وشركة ترانسنفت العملاقة لخطوط الأنابيب، وشركة لوكاويل النفطية، وشركات الغاز غازبروم وغازبرومنفت وسورغوتنفت غاز، ومجموعة روزتك الحكومية للتكنولوجيا.
وقال وزير الخزانة الأميركي جاكوب لو “نظرا لتدخل روسيا العسكري المباشر وجهودها السافرة لزعزعة استقرار أوكرانيا، فقد شددنا العقوبات ضدها اليوم بالتعاون المشترك مع حلفائنا الأوروبيين”.
وبالنسبة لشركات لوكاويل وغازبروم وسورغوتنفت فإنه يحظر على الكيانات الأميركية تزويدها بالدعم أو المواد أو التكنولوجيا لأي مشاريع تنقيب عن النفط أو الغاز في المناطق القطبية وعمليات التنقيب البحري أو التنقيب عن الزيت الصخري.
كما تنطبق هذه القيود على شركة النفط العملاقة روزنفت التي فرضت عليها عقوبات سابقة.
وقال الوزير الأميركي إن “عزلة روسيا اقتصاديا ودبلوماسيا ستزداد طالما أن أفعالها لا تطابق تصريحاتها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى