الاسواق المحلية

فشل الدخول بمؤشر دبي بالمنطقة الخضراء في اللحظات الأخيرة

3185779

 

فشلت تحركات اللحظات الأخيرة في الدخول بمؤشر سوق دبي بالمنطقة الخضراء، ليبقى باللون الأحمر بتراجع طفيف للغاية، في ظل بقاء سهم أرابتك على أدائه السلبي.

وأنهى المؤشر العام للسوق جلسة اليوم على تراجع طفيف لم يتجاوز 0.01%، أو ما يساوي 0.31 نقطة، ليغلق عند مستوى 4507.93 نقطة، ليظل محتفظا بحاجز 4500 نقطة.

ويرى الخبراء والمحللون أن التحدي الأكبر أمام أسواق الاسهم الإماراتية يتمثل في قدرتها على استعادة الاتجاه الصعودي من خلال توزيع السيولة بحصص منطقية بين الأسهم القيادية، وعدم تمركزها على سهم بعينه.

وقال المحللون إن الأسواق تترقب محفزات جديدة للدخول في قناة أفقية تدعم فرص الصعود التدريجي للمؤشرات والخروج من نطاق التذبذب الحالي، لافتين إلى أن نتائج الربع الثاني التي يتوقع أن يبدأ الإفصاح عنها خلال الأسبوع المقبل، قد تسهم في تحريك الأسواق والابتعاد عن دائرة التأرجح الحالية.

ومن الناحية الفنية، يشير المحللون إلى أن مؤشر سوق دبي قد حاول اختبار حاجز 4600 نقطة أكثر من مرة لكنه لم يتمكن من الصمود عنده مما أدى إلى عملية تراجع إلى مستوى 4880 نقطة، ولكن تماسك السوق فوق 4500 نقطة يعتبر أمرا جيد لدعم استقراره في قناة أفقية بانتظار محفزات جديدة.

وأغلق قطاع العقارات متراجعا بنسبة 0.72%، في ظل بقاء سهم أرابتك على أدائه السلبي على مدار الجلسة ليغلق السهم على تراجع نسبته 2.13% عند مستوى 4.130 درهم.

كما جاء جاء إغلاق قطاع الاستثمار متراجعا بنسبة 1.67% تصدر بها القطاعات المتراجعة، في ظل أداء سلبي لسهم سوق دبي ودبي للاستثمار.

وفي المقابل، فقد أغلق قطاع البنوك مرتفعا 1.5% بدعم من سهم الإمارات دبي الوطني الذي جاء مرتفعا 2.4%، بالإضافة لارتفاع مصرف عجمان ودبي الإسلامي.

أما قطاع الاتصالات فقد جاء إغلاقه على ارتفاع نسبته 1.9% حل بها بالمركز الاول بين القطاعات الرابحة، في ظل ارتفاع سهم دو إلى مستوى 5.810 درهم مرتفعا بنفس النسبة.

وشهدت جلسة اليوم تراجع حركة التداول على كافة مستوياتها، مقارنة بتداولات أمس، حيث بلغت كمية التداول بنهاية جلسة اليوم633.4 مليون سهم مقابل 776.4 مليون سهم بالجلسة السابقة، بقيمة تداول تراجعت اليوم إلى 866 مليون درهم مقابل حوالي 1.45 مليار درهم بنهاية جلسة أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى