نفط وعملات

كردستان تطلب من محكمة أميركية إلغاء احتجاز شحنة نفط

b87c0f1d-6805-4a44-acbd-8abc313f8078_16x9_600x338

طلبت حكومة إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق من محكمة أميركية إلغاء أمر باحتجاز نحو مليون برميل من النفط الخام المتنازع عليه والسماح بتسليمه في تكساس.

وترسو الناقلة يونايتد كالافرفتا التي تحمل نفطا كرديا بقيمة نحو 100 مليون دولار بالقرب من تكساس منذ 9 أيام حيث يخوض إقليم كردستان معركة قانونية حول ملكية النفط مع الحكومة المركزية العراقية.

وبناء على طلب من بغداد، أصدرت محكمة في تكساس أمرا باحتجاز الشحنة في الأسبوع الماضي، لكنها قالت حينئذ إن الناقلة موجودة خارج نطاق صلاحياتها القضائية وخارج الأراضي الأميركية في خليج المكسيك.

وقالت حكومة كردستان إنه لا سلطة للمحكمة لإصدار الأمر في المقام الأول وزعمت أن لها الحق في تصدير النفط بمقتضى الدستور العراقي وأضافت أنها تخطط لتسليم الشحنة قريبا.

وأضافت في طلبها أن الشحنة لم تنقل بعد من السفينة ولم تدخل أراضي الولايات المتحدة لكن حكومة إقليم كردستان تتوقع أن تدخل ضمن نطاق السلطات القانونية لمنطقة جنوب تكساس قريبا.

والناقلة كبيرة جدا بحيث لا تستطيع دخول ميناء جالفستون بالقرب من هيوستون وتنأى الشركات التي تقدم خدمات تفريغ الشحنات ونقلها إلى البر بنفسها عن النزاع.
ورفعت حكومة بغداد – التي تقول إن أي مبيعات من النفط العراقي خارج سيطرتها غير قانونية – دعوى قانونية الأسبوع الماضي للسيطرة على الشحنة على متن الناقلة يونايتد كالافرفتا.

كانت شركة ليوندلبازل الأميركية لتكرير النفط قالت الأسبوع الماضي إنها اشترت مؤخرا شحنات من نفط كردستان لكنها ستوقف أي مشتريات في المستقبل ولن تقبل أي تسليمات حتى تتم تسوية النزاع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X