الاخبار الاقتصادية

مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي يخفض مشترياته من السندات

3206626

 

رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي تقييمه للاقتصاد الأميركي، مشيراً إلى انخفاض معدل البطالة، وملمحاً إلى قدر أكبر من الارتياح لتحرك صعودي للتضخم نحو المستوى الذي يستهدفه.ومع هذا فإن صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأميركي جددوا بعد اجتماع استمر يومين، التعبير عن القلق من تراخ في سوق العمل وأكدوا مجدداً انهم لا يتعجلون زيادة أسعار الفائدة.وفي خطوة كانت متوقعة لدى كثير من المحللين خفض مجلس الاحتياطي مشترياته الشهرية من الأصول إلي 25 مليار دولار من 35 ملياراً، ما يجعله في مسار نحو إنهاء البرنامج في خريف هذا العام.بحسب جريدة البيان

سوق العمل

وقال في بيان »أحوال سوق العمل تحسنت مع استمرار تراجع معدل البطالة«، لكنه أضاف أن هناك مؤشرات عدة لسوق العمل تشير إلى أنه ما زال يوجد قدر كبير من عدم الاستغلال الكافي لموارد العمالة.

وجدد مجلس الاحتياطي القول إن من المرجح أن يبقي أسعار الفائدة قريبة من الصفر »لفترة زمنية ممتدة« بعد أن ينهي مشترياته من السندات وأكد مجدداً الحاجة إلى سياسة نقدية تيسيرية. الفائدة الصفرية

وأبقى المركزي الأميركي سعر الفائدة الرئيس قريباً من الصفر منذ ديسمبر 2008 وزاد ميزانيته العمومية إلى أكثر من أربعة أضعاف لتصل إلى 4.4 تريليونات دولار من خلال سلسلة من برامج شراء السندات.

ارتفاع التضخم

وقال في بيانه في ختام اجتماع للجنته لصنع السياسة النقدية إن التضخم ارتفع بحيث أصبح أكثر قرباً إلى حد ما من المستوى الذي يستهدفه للأجل الطويل، والبالغ 2 %.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى