الاسواق المحلية

محللون: أسواق الإمارات قادرة على اختراق حواجز جديدة مع عودة السيولة

3235624

 

اعتبر محللون ماليون، عملية جني الأرباح المحدودة التي تعرضت لها الأسواق الإماراتية أمس، جيدة وصحية بهدف إتاحة الفرصة أمام المستثمرين الذين بدأوا العودة من إجازاتهم الصيفية للحاق بالأسواق في المرحلة الحالية.

وقال فادي الغطيس مدير شركة ثنك للدراسات المالية ـ بحسب “الاتحاد” ـ إن الأسواق قادرة مع العودة التدريجية للسيولة على كسر 5200 نقطة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، و5000 نقطة الحاجز النفسي المقبل لسوق دبي المالي، قبل الوصول إلى المستوى الأهم 5200 نقطة.

وأضاف: إن تحسن أحجام وقيم التداولات خلال الجلستين الأخيرتين، مقارنة بمستوياتها طيلة الأسابيع الثلاثة الماضية، يعطي إشارة إيجابية على أن الأسواق ستواصل مسارها الصاعد للعودة إلى مستوياتها العليا التي بدأت منها موجة التصحيح التي تعرضت لها في يونيو الماضي.

كما أوضح أن المستثمرين بدأوا العودة بالفعل من إجازاتهم الصيفية، وهو ما يلحظ في زيادة حجم التداولات الذي لا يزال يتركز على الأسهم القيادية خصوصاً القطاعين المصرفي والعقاري، متوقعاً أن تشهد السيولة بدءاً من الأسبوع المقبل تدفقاً أكبر مع اكتمال عودة المستثمرين.

وقال الغطيس: إن مستويات الأسعار الحالية للأسهم، تتيح فرصاً جيدة للشراء على المستويين المتوسط والطويل، استناداً إلى التوقعات التي ستصبح عليها المؤشرات الفنية من الآن وحتى نهاية العام الحالي، فضلاً عن المحفزات المتوقعة في الفترة المقبلة من نتائج الشركات للربعين الثالث والرابع، والأخبار الإيجابية المتعلقة بمشاريع الشركات المدرجة.

وأفاد بأن المستثمر الأجنبي غير العربي لا يزال يحتفظ بصافي شراء جيد من الأسهم، بل إنه استغل فترة هدوء الأسواق وضعف التداولات المرحلة الأخيرة، وقام بعمليات شراء إنتقائية لكميات كبيرة من الأسهم القيادية، الأمر الذي سيكون له أثر إيجابي في موجة صعود متوقعة خلال المرحلة القادمة.

وتعرضت الأسهم المحلية لعمليات جني أرباح محدودة خلال تعاملات الأمس، تتيح الفرصة لبناء قواعد جديدة عند أعلى مستوياتها للشهر الحالي، تؤهلها لكسر نقاط مقاومة مهمة خلال المرحلة الحالية.

وفقدت الأسواق نحو 620 مليون درهم من قيمتها السوقية، جراء تباين أداء السوقين، بين ميل نحو الهبوط الطفيف لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,05%، حيث فشل المؤشر في الاحتفاظ بالبقاء فوق مستوى 5100 نقطة الذي كسره صعوداً منتصف الجلسة، وارتفاع سوق دبي المالي بنسبة 0,14%، بعدما نجح في استعادة صعوده من عمليات جني الأرباح التي تعرض لها، وحالت دون اقترابه من مستوى 5000 نقطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى