الاسواق المحلية

محللون : توقعات بالتقاط الأنفاس .. والاتجاه العام هبوطي

3884610

 

 

 

توقع محللون لـ “مباشر” ان تبدأ الاسواق الإمراتية في التماسك بعد التراجعات التى منيت بها ، الا ان الاتجاه الهبوطي لازال المسيطر في ظل غياب المحفات وتناقص السيولة.

وتراجع المؤشر العام لسوق العاصمة أبوظبي بنهاية تعاملات اليوم الأحد بفعل تراجعات الأسهم الكبرى بقطاعات البنوك والعقار والاتصالات.

وأنهى سوق دبي المالي أولى جلسات الأسبوع بأعلى وتيرة خسائر منذ منتصف شهر فبراير الماضي، في ظل أداء سلبي لجميع قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك.

وقال مُحللون لـ”مباشر” إنّ المستثمرين الأفراد غير مسؤولين عن الموجات الارتدادية التي تشهدها أسواق الأسهم نظراً لتنوع وتعدد اتجاهاتهم الاستثمارية.

وقال وضاح الطه، المحلل بأسواق المال إن أسواق الإمارات قد تعرض لضغوط قوية بجلسة بداية الأسبوع، في ظل عودة الارتباط بأسواق النفط مرة أخرى، حيث تأثرت بتراجعات النفط بنهاية الأسبوع الماضي.

من جهته قال مدير الوساطة والفروع بإعمار للخدمات المالية،حسام الحسيني لـ”مباشر”أنه بشكل عام فان الأسواق لاتزال عند مستويات ضعيفة ،وفي الحد الأدنى ،متوقعاً عدم استمرار تلك التراجعات .

وأشار الحسيني إلى أن تراجع الأسهم وخاصة بسوق العاصمة ،مصاحباً لتراجع التداولات يعتبر أمر صحي وغير مقلق .

وأضاف الطه، في حديث لـ “مباشر” عبر الهاتف أن حالة الترقب والخوف لا زالت مسيطرة على أسواق الأسهم الإماراتية، وهو ما يظهر جليا في حجم السيولة، التي تسجل مستويات متدنية للغاية.

وتوقع الطه، في حديثه لـ “مباشر” أن نرى نوعا من التماسك، والارتداد “الفني” بعد التراجعات السابقة، ولكن يبقى الاتجاه العام اتجاها هبوطيا، في ظل ضعف السيولة وعدم وجود محفزات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى