الاسواق المحلية

محلل: تراجع السيولة يعطي إشارة لتمسك العرب والخليجيين بالأسهم

3802788

 

 

واصل الاستثمار الأجنبي والمؤسسي عمليات “التسييل” بسوق دبي في ثاني جلسات شهر فبراير، في حين اتجه استثمار العرب والخليجيين إلى الشراء، بالإضافة للأفراد.

وأنهى المؤشر العام لسوق دبي جلسة الاثنين باللون الأحمر، في ظل عمليات جني أرباح على أسهم قطاع العقارات والبنوك والاستثمار.

وبلغت مشتريات الأجانب، غير العرب بنهاية الجلسة 150.45 مليون درهم مقابل 206.32 مليون درهم هو إجمالي قيمة المبيعات، بمحصلة بيعية بلغت حوالي 56 مليون درهم.

وقال المحللون، إن عمليات البيع التي شهدها سوق دبي بجلسة الأثنين، قد جاء لجني الأرباح بعد المكاسب القوية التي شهدها السوق أمس الأحد.

وقال مدير الصناديق بشركة فيجن إنفستمنت للاستثمار، مروان شراب إن افتتاح أسواق السلع على تراجع قد عجل بعمليات جني الأرباح بأسواق الأسهم الإماراتية.

واستهل الخام الامريكيى تعاملات اليوم على تراجع ، متأثرا باضراب في صمافي النفط الأمريكية ، الا انه سرعان ما عدل من أوضاعه متجاوزت مستويات الـ 55 دولار.

وأضاف شراب لـ “مباشر” أن تراجع مستويات السيولة في ظل هذا الأداء المتقلب للأسواق يعطي مؤشرا على أن بعض المتداولين لا يزال لديهم الرغبة في الاحتفاظ بالأسهم.

وجاءت تعاملات العرب غير الخليجيين شرائية بمحصلة بلغت 7.55 مليون درهم، بعد أن بلغت مشترياتهم 158.78 مليون درهم مقابل 151.23 مليون درهم للبيع.

وبلغت مشتريات الخليجيين بنهاية الجلسة 63.78 مليون درهم مقابل 45.12 مليون درهم هو إجمالي المبيعات، بمحصلة شرائية بلغت 18.66 مليون درهم.

كما بلغت مشتريات غير الإماراتيين حوالي 373 مليون درهم مقابل 402.67 مليون درهم إجمالي المبيعات، بمحصلة بيعية بلغت 29.66 مليون درهم.

وبلغت مشتريات الاستثمار المؤسسي بنهاية الجلسة 235.3 مليون درهم مقابل 254.33 مليون درهم إجمالي المبيعات، بمحصلة بيع بلغت حوالي 19 مليون درهم.

أما عن الأفراد فقد بلغت مشترياتهم حوالي 470 مليون درهم مقابل 450.87 مليون درهم هي قيمة المبيعات، بمحصلة شراء بلغت 19 مليون درهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى