الاخبار الاقتصادية

موديز: “الأصول الأجنبية” تساعد “أبوظبي” على تخطي ضغوط “النفط”

3800378

 

 

قالت وكالة موديز للتصنيف الإئتماني أنه على الرغم من أن إنخفاض أسعار النفط من الممكن أن يسبب تباطؤ في النمو الإقتصادي لإمارة أبوظبي خلال عام 2015 إلا أن الأصول الأجنبية الكبيرة التي تمتلكها حكومة أبوظبي ستساعد على تخفيف تأثير تراجع إيرادات النفط على اقتصادها خلال السنوات المقبلة .

وقال المحلل الائتماني في موديز ،ستيف هيس،: “نتوقع أن تساهم الموارد المالية التي تراكمت خلال السنوات الماضية من ارتفاع أسعار النفط، والصرف الحكيم لعائدات الثروة النفطية، في التخفيف من الآثار السلبية الناتجة عن تقلبات أسعار النفط على الميزانية العمومية والحسابات المالية الخارجية لأبوظبي” .

وأوضح التقرير الصادر عن موديز أن الإمارة لديها مخزون كبير من الأصول البحرية في المركبات المستثمرة خارج الميزانية، بما في ذلك في إستثمارات حكومة أبوظبي ، مجلس أبو ظبي للاستثمار، شركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) وشركة مبادلة.وتتجاوز هذه الإستثمارات اجمالي المطلوبات من المؤسسات ذات الصلة بحكومة أبو ظبي وحكومات الإمارات الأخرى.

وأضاف هيس”وفي الوقت نفسه، فإن النمو في اقتصاد أبوظبي ،الذي يهيمن عليه قطاع النفط والغاز إلى حد كبير، لا يزال متقلب،” مشيراً إلى “نقدر أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي سيتباطأ إلى أقل من 3٪ من ما يقدر من 4.1٪ في عام 2014، في حين أن الحكومة ومن المرجح أن تتكبد عجزا ماليا يقدر بـ 1.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2015 بعد سنوات من تسجيل فوائض كبيرة.”

وأوضحت موديز أنه إذا استمرت اسعار النفط في التراجع من الممكن أن يؤدي إلى تبلور مطلوبات في ميزانية حكومة ابوظبي بالإضافة إلى تآكل المخازن المالية مع توقع موديز ان الحكومة قادرة على تمويل العجز المالي للعديد من السنوات إذا قامت بتصفية الأصول حيث يملك صندوق  أبوظبي للثروة السيادية وحده أصول بقيمة 498 مليار دولار في عام 2014.

وتتوقع موديز أن حكومة أبو ظبي سوف تستمر في اشتقاق معظم إيراداتها من قطاع النفط، على الرغم من أن السلطات تبذل جهودا لتطوير القطاعات غير النفطية، والتي تمثل 10% من الإيرادات الحكومية.

وأشار التقرير إلى أن الإمارة للمخاطر السياسية الناجمة عن التوترات الإقليمية، ولكن مخاطر القطاع المصرفي منخفضة،وتنتعش  بنوك أبوظبي المحلية سريعاً من الأزمة المالية العالمية ويسجل نمو الائتمان بها  أعلى منه في الإمارات الأخرى.

ويذكر أن وكالة موديز منحت إمارة أبوظبي تصنيف AA2 مع نظرة مستقبلية مستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى