نفط وعملات

وزير البترول: مصر تتجه لتطوير قطاع البتروكيماويات

67d461dd-5a41-4055-9e5b-507be46195d7_16x9_600x338

 

أكد وزير البترول والثروة المعدنية بمصر، المهندس شريف إسماعيل، أن قطاع البترول يولي اهتماماً بتطوير وتحديث شركة البتروكيماويات المصرية لرفع كفاءة الأداء وزيادة الإنتاج والعائدات واستثمار طاقات الكوادر البشرية الواعدة.
وأوضح الوزير في بيان اليوم، أن خطط التطوير الجارية في معامل التكرير المصرية تستهدف تعظيم قدرتها على تأمين المنتجات البترولية محلياً وتقليل أعباء الاستيراد وترشيد الدعم الموجه للمنتجات البترولية وتحقيق التشغيل الآمن والاقتصادي لتلك المعامل من خلال إضافة وحدات إنتاجية جديدة ومتطورة بما يتناسب مع احتياجات السوق المحلي.
جاء ذلك خلال رئاسة الوزير للجمعيات العامة لشركات الإسكندرية للبترول والعامرية لتكرير البترول والبتروكيماويات المصرية لاعتماد نتائج أعمال العام المالي 2013/2014 بحضور اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والمستشار السيد الطحان رئيس هيئة مستشاري مجلس الوزراء والمهندس طارق الملا الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمحاسب عبد الفتاح عبد العزيز مدير إدارة محاسبة شركات البترول بالجهاز المركزي للمحاسبات ومحمد سعفان رئيس النقابة العامة للبترول وممثلي الوزارات المعنية.
واستعرض الكيميائي رئيس شركة الإسكندرية للبترول، عوض أبو هلب، موقف النشاط الإنتاجي خلال العام والذي شهد زيادة كبيرة في كميات الخام التي تم تكريرها بالوحدات الإنتاجية لتصل إلى حوالي 4.5 مليون طن أسهمت في توفير منتجات بترولية عالية الجودة قيمتها حوالي 23.5 مليار جنيه لتلبية جانب من احتياجات السوق المحلي من السولار والبوتاجاز والمازوت والنافتا والترباين والزيوت عالية الجودة والإسفلت والمذيبات، بالإضافة إلى إمداد الشركات الاستثمارية باحتياجاتها من مواد التغذية، مشيراُ إلى تحقيق زيادة ملحوظة في إنتاج الأسفلت ليبلغ إجمالي الإنتاج حوالي 316 ألف طن لتلبية الطلب المتنامي على هذا المنتج الاستراتيجي.
وأكد رئيس شركة العامرية لتكرير البترول، الكيميائي أشرف توفيق، أن الوحدات الإنتاجية بالشركة قامت بتكرير حوالي 3.8 مليون طن من الخام خلال العام، ونجحت في تحقيق معدلات إنتاجية تزيد على الخطة المستهدفة من المنتجات البترولية التي يتزايد عليها الطلب محلياً مثل البوتاجاز والسولار والبنزين والكيروسين حيث بلغت كميات السولار حوالي 1.1 مليون طن و البنزين (80) حوالي 570 ألف طن، والبوتاجاز 84 ألف طن، والكيروسين 260 ألف طن والعديد من المنتجات البترولية الأخرى.
وأشار رئيس شركة البتروكيماويات المصرية، المهندس سعيد عبد العزيز، إلى استمرار تنفيذ خطة المشروعات الجديدة ذات الجدوى الاقتصادية المتميزة واستثمار الأصول ورفع الطاقة الإنتاجية، مضيفاً أن نتائج أعمال العام شهدت طفرة ملحوظة في الإنتاج والمبيعات والصادرات حيث ارتفع إنتاج مادة البولي فينيل كلوريد بنسبة 11% على العام السابق كما ارتفع إنتاج الصودا الكاوية بنسبة 7% ، وارتفع إجمالي المبيعات إلى 702 مليون جنيه ، كما ارتفعت قيمة الصادرات من البول فينيل كلوريد والصودا الكاوية السائلة إلى حوالي 15 مليون دولار نتيجة ارتفاع الأسعار بالأسواق الخارجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى