الاخبار الاقتصادية

180 مليار دولار القيمة السوقية السياحة العائلية بالشرق الأوسط

3243678

 

أظهرت الدراسات الصادرة عن مبادرة دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي أن الإمارات تتميز كونها سوقاً مصدراً للسياحة العائلية بقدرة شرائية بلغت أكثر 36.7 مليار درهم (10 مليارات دولار)، ويأتي ذلك بالتزامن مع ما تشكله متطلبات السياحة العائلية العائلة وتوجهاتها الشعار الرسمي لمعرض سوق السفر العربي، الحدث الأبرز من نوعه في المنطقة المكرس لقطاع السفر والسياحة، في دورته المقبلة التي تستضيفها دبي في الفترة بين 4 و7 مايو 2015 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ووفقاً لبيانات تومسون رويترز بلغ حجم السياحة العائلية 140 مليار دولار في عام 2013، ومن المتوقع أن ترتفع القيمة السوقية لتصل إلى 180 مليار دولار بحلول عام 2018 بمعدل نمو سنوي يبلغ 4.79 % حتى عام 2020، مقارنة بمعدل نمو 3.8 % للسياحة الشاملة.

نمو مستمر

وقالت نديج نوبليت، مديرة محفظة معرض سوق السفر العربي وسوق السفر العالمي في ريد ترافيل اكسبيشنز: «إن الطلب على السياحة العائلية في المنطقة سوف يشهد نمواً مستمراً حتى عام 2020، حيث قدرت وحدة المعلومات الاقتصادية أن يرتفع عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي ليصل إلى 53.5 مليون نسمة بحلول عام 2020، حيث سوف يمثل صغار السن النسبة الأكبر من السكان بمعدل 24% تحت سن الـ15، ما يدل على استمرار السياحة العائلية ونموها لما بعد 2020».

قدرة شرائية

وبحسب دراسة أصدرتها جهة التسوق الخيرية « أعط وفقاً لمستوى عيشك» ومقرها المملكة المتحدة، يصل متوسط إنفاق العائلة الإنجليزية العادية المكونة من 4 أفراد على العطلة السنوية إلى 5,800 دولار. وبالمقارنة، أظهر مسح أعدته شركة فيزا أن السعوديين يعدون الأكثر إنفاقاً عالمياً أثناء السفر في الخارج، حيث يصل معدل إنفاق الفرد منهم 6,666 دولاراً أميركياً للسفرة الواحدة.

إنفاق عائلي

وأضافت نوبليت: «أعتقد أن هذا التباين في حجم الإنفاق العائلي على العطلات يشكل تحديات وفرصاً استراتيجية جمة للهيئات الحكومية وقطاع الفنادق والخدمات السياحية في المنطقة مع الحاجة إلى توفير مجموعة واسعة من العروض التي تركز على توجهات ومتطلبات العائلة وتناسب ميزانيتها وتلبي توقعاتها الثقافية».

طلب متزايد

تشهد الدورة المقبلة لمعرض سوق السفر العربي 2015 زيادة في مساحة العرض مع إضافة قاعة عرض جديدة من أجل تلبية الطلب المتزايد للمشاركة من قبل الشركات والجهات من المنطقة والعالم في أعقاب نجاح الدورة السابقة، التي سجلت ارتفاعاً في عدد الحضور من العارضين والزوار بنسبة 12 في المئة إلى 33.000 شخص، وفقاً لما أعلنته ريد اكسيبيشنز.

سوق السفر العربي يعزز الوجهات الخليجية

 

 

دعماً لشعار السياحة العائلية، يخصص سوق السفر العربي 2015 العديد من الفعاليات والجلسات لتسليط الضوء على التوجهات الجديدة والاحتياجات العائلية أثناء تمضية الإجازات والعطلات بمشاركة مجموعة من أبرز الخبراء والمهنيين في قطاع السفر والسياحة، حيث سيطرحون رؤاهم حول كيفية تعزيز جاذبية الوجهات الخليجية وزيادة حصصها من سوق السياحة العائلية والعمل على تطوير مرافق خاصة بالعائلات واحتياجاتها، بما في ذلك خيارات متنوعة للسكن والإقامة توفر قيمة مجزية لما يدفعونه من أموال.

مرافق متنوعة

وقالت ريد اكسيبيشنز، إن العديد من شركات الفنادق ومرافق السكن في منطقة الشرق الأوسط إلى جانب هيئات السياحة الحكومية بدأت الاهتمام بقطاع السياحة العائلية الخليجية والعمل على استقطاب العائلات من دول مجلس التعاون الخليجي، التي عادة ما تسافر في مجموعات كبيرة، من خلال توفير مرافق سكن متنوعة خاصة بالعائلات وبأسعار مناسبة إضافة إلى تطوير خدمات ومنتجات وعلامات فندقية جديدة ومرافق ترفيهية وفعاليات مصممة لتلبي احتياجات وتوجهات العائلات الزائرة.

عروض موسمية

وفي هذا الشأن قال نعيم دركازالي، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق في فنادق ميلينيوم أند كوبثورن الشرق الأوسط وأفريقيا: «يتطلب استقطاب العائلات للإقامة في فندقك من الناحية التاريخية توفير عروض محددة وموسمية تستهدف العائلات وتلبي احتياجات ومتطلبات مع مراعاة التعامل الجيد بعوائد الغرف ومحتوياتها بدلاً من توفير منتج أو خدمة مسبقة بصورة عامة».

وأضاف: «من جانبنا عملنا مؤخراً على إطلاق علامة «ميلينيوم اكسكيوتيف» للشقق الفندقية، التي تستهدف المجموعات العائلية مباشرة وتسهم في تلبية الطلب المتزايد في المنطقة على الشقق الفندقية بأسعار تنافسية، ومن خلال التجربة لاحظنا تقدير الضيوف من العائلات وارتياحهم لخيارات منتجاتنا وخدماتنا المصممة خصيصاً للعائلات لبساطتها وأسعارها المناسبة».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى