نفط وعملات

أدنوك تصدير الشحنة الأولى من خام “داس”

default

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية ” أدنوك” عن تصدير الشحنة الأولى من مزيجها النفطي الجديد “خام داس” الذي تنتجه شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية ” أدما العاملة “من مناطق امتيازها من ميناء جزيرة داس التي تبعد حوالي 170 كيلومترا شمال غرب مدينة أبوظبي.

وقالت ” أدما العاملة ” في نشرة صحفية اليوم إن الناقلة ” توكيتسو مارو” التي تحمل العلم الياباني انطلقت يوم الجمعة الماضي محملة بحوالي 640 ألف برميل من “خام داس” متجهة الى اليابان بحضور عدد من كبار المسؤولين من أبوظبي وجزيرة داس.

وتزامن تصدير الشحنة الأولى من المزيج الجديد مع الذكرى 52 لتصدير أول شحنة نفط خام انتجتها شركة أدما العاملة من حقل أم الشيف عبر جزيرة داس.

ويذكر ان “خام داس” مزيج نفطي من خامي أم الشيف وزكم السفلي اللذين تنتجهما شركة أدما العاملة وهو من أنواع النفط الخفيفة الحلوة بوزن نوعي 39.2 درجة ويحتوي على نسبة كبريت تصل إلى 1.3 في المائة.

وكانت الشحنة التجريبية من خام داس والتي بلغت حوالي 480 الف برميل قد انطلقت الشهر الماضي متجهة الى الهند حيث أشرف الرئيس التنفيذي لشركة أدما العاملة علي راشد الجروان على تحميل الشحنة من غرفة التحكم المركزية في جزيرة داس بحضور ممثلي الشركاء المساهمين وكبار المسؤولين في الشركة.

وقال الجروان في تعليقه على هذا الحدث ” إن هذا اليوم يوم استثنائي في قطاع الطاقة في دولة الامارات حيث انه شهد تصدير اول شحنة من “خام داس” .. مؤكدا أن تصدير الشحنة الأولى من خام داس يحظى بأهمية خاصة حيث أنه يعتبر برهانا على نجاحنا في انتاج وتصدير هذا النفط الخام ذي الجودة العالية “.

وهنأ الجروان الشركاء المساهمين وهم أدنوك وشركة النفط البريطانية ” بي بي” وتوتال وجودكو على هذا الانجاز.. مشيرا الى أن قرار إطلاق المزيج الجديد يأتي ضمن توجيهات المجلس الأعلى للبترول والشركاء المساهمين لإطلاق مزيج نفطي بمواصفات عالمية لتعزيز معدلات الربحية وضمان أعلى مستويات المرونة في العمليات الإنتاجية اضافة الى الوفاء بالالتزام تجاه العملاء والحفاظ على السمعة الجيدة لشركة أدنوك على مستوى العالم.

وتمثل خطط زيادة الإنتاج التي تتبناها شركة أدما العاملة في الآونة الحالية أهم العوامل التي دفعت نحو إطلاق “خام داس” حيث إنه من المقرر أن تشهد جزيرة داس في الفترة المقبلة مزيدا من التدفق النفطي القادم من حقلي زكم السفلي ونصر إذ يشهد حقل زكم تنفيذ برنامج طموح لزيادة معدل الإنتاج بـ 100 ألف برميل يوميا بهدف رفع الإنتاج الكلي للحقل إلى 425 ألف يوميا خلال الفترة المقبلة في حين من المتوقع أن ينتج حقل نصر وهو أحد الحقول الجديدة التي تقوم الشركة بتطويرها حاليا بجانب حقلي سطح الرزبوط وأم اللولو نحو 65 ألف برميل في اليوم مما يرفع حجم التدفق النفطي إلى جزيرة داس لأغراض المعالجة والتخزين والتصدير إلى 765 ألف برميل في اليوم بعد إضافة الإنتاج الحالي لحقل أم الشيف المقدر ب 275 الف برميل في اليوم وذلك ضمن خطط الشركة لرفع طاقتها الإنتاجية إلى مليون برميل يوميا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X