نفط وعملات

“أدنوك للتوزيع” تطرح منتج ديزل صديقا للبيئة

adnoc

 

أكدت شركة بترول أبوظبي الدولية للتوزيع “أدنوك للتوزيع” أن منتج الديزل الحديث الذي تزوده شركة أبوظبي لتكرير النفط “تكرير” وتوزعه “أدنوك للتوزيع” عبر شبكة محطاتها في أنحاء الدولة للعملاء منذ بداية الشهر الجاري يتميز بخصائص من شأنها الحفاظ على بيئة أكثر نظافة ويسهم بشكل ملحوظ في تحسين الصحة العامة ويضمن الأداء المتميز نفسه للمحركات.

وتكثف “أدنوك للتوزيع” جهودها التوعوية حول المنتج الجديد الذي طرحته تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بتحديث المواصفات القياسية الخاصة بمنتج الديزل وفقا لاعتماد هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

و تتوافق مواصفات الديزل الجديد مع معايير الانبعاثات الأوروبية وبفوائد لمصنعي المركبات والمحركات إذ يسمح للأجزاء الميكانيكية بالعمل بشكل أكثر فعالية كما يحسن ديمومة المحركات ويمكن استخدامه في أي مركبة مصممة للعمل على وقود الديزل سواء أكانت قديمة أم حديثة.

و قال سعادة عبد الله سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك للتوزيع” إن الشركة تحرص على تطبيق كل ما يحقق الاستدامة والحفاظ على البيئة بالتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة فيما يعتبر منتج الديزل الجديد من الأنواع منخفضة الكبريت التي تطابق أحدث المعايير العالمية لهذا الوقود حيث أن المحافظة على البيئة والسلامة العامة من أهم أولويات الشركة وفقا لأعلى المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال.

من جانبه صرح جاسم علي الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لتكرير النفط” تكرير”بأن إنتاج الديزل منخفض الكبريت يأتي تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة بتحسين وتطوير المواصفات القياسية الخاصة بإنتاج الوقود المستخدم في الدولة وفقا لأحدث المواصفات الدولية الحديثة و يعكس سياسة شركة أدنوك في الحفاظ على البيئة وتحقيق الاستدامة من خلال إنتاج الوقود النظيف.

وأضاف الصايغ أن شركة ” تكرير” قامت بتحديث وإنشاء وحدات جديدة في مصافيها لإنتاج الديزل الأخضر منخفض الكبريت حيث تبلغ نسبة الكبريت 10 أجزاء في المليون وذلك تماشيا مع المواصفات الجديدة المعتمدة في الدولة بالنسبة إلى وقود الديزل .. مشيرا إلى أن توفر المنتج الآن في الأسواق المحلية يعد إنجازا ملموسا لدولة الإمارات العربية المتحدة كونها الدولة الأولى على مستوى المنطقة التي تستخدم الديزل الأخضر.

جدير بالذكر أن منتج الديزل الحديث المتداول على مستوى الدولة يتميز بإنخفاض مستوى الكبريت الذي لا يزيد عن 10 أجزاء في المليون ليحل محل نوع الديزل السابق والذي يصل مستوى الكبريت فيه إلى 500 جزء في المليون.

ويسمح هذا التخفيض في مستويات الكبريت بانخفاض كبير في معدل الملوثات الغازية للهواء المنبعثة من عوادم السيارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X