الاسواق المحلية

“إعمار” و”الوطني” يعودان بمؤشر دبي للمنطقة الحمراء

5017759_1024

 

تراجع مؤشر سوق دبي المالي بنهاية التعاملات في رابع جلسات الأسبوع، بضغط مباشر من إعمار والإمارات دبي الوطني، بالتزامن مع عمليات مضاربات سريعة، وتسييل بعض المراكز بأسهم منتقاة، لجني الأرباح، بحسب محللين.

وأغلق المؤشر العام متراجعاً بنسبة 0.25%، فاقداً 7.63 نقطة إلى رصيده، هبط بها إلى مستوى 3057.21 نقطة، ليعاود مكاسبه بعد مكاسب أمس الثلاثاء.

وقال المحلل الفني محمد سنبل: “عاد المضاربون للضغط على أسعار بعض الأسهم المنتقاة، وهو السيناريو المتكرر خلال فترة التذبذب التي تمر بها أسواق الإمارات والمنطقة حالياً، وخصوصاً بعد الاتفاق الذي كان مرتقباً بين روسيا والسعودية وعدة دول”.

واتفقت روسيا والسعودية، أمس الثلاثاء، بالدوحة على تجميد مستويات الإنتاج لكن قالتا: إن الاتفاق يستلزم انضمام المنتجين الآخرين وهي نقطة عالقة رئيسية. وغابت إيران عن المحادثات وهي عازمة على زيادة الإنتاج بعد رفع العقوبات.

وأضاف سنبل لـ “مباشر” أنه على الرغم من أن هناك عمليات بيعية وتبادل المراكز، إلا أنه في مقابلها بدأت محافظ تبني وتزيد من مراكزها في أسهم قيادية ودفاعية.

وشهدت جلسة اليوم تراجعاً بقيم التداول إلى 314.4 مليون درهم (85.57 مليون دولار أمريكي)، مقابل 580.46 مليون درهم (158.03 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

وتراجعت الكميات بنهاية الجلسة لتصل إلى 298.28 مليون سهم، مقابل 519.56 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الثلاثاء.

وعلق سنبل قائلاً: إن تراجع حركة التعاملات اليوم يؤكد حالة الحذر التي عادت تتسرب للمتداولين؛ وذلك بعد أنباء عن مضي إيران في زيادة إنتاجها.

وتترقب أسواق النفط اليوم نتائج اجتماع وزير النفط الفنزويلي مع وزير النفط الإيراني والعراقي بطهران، والذي سيبحث سبل التعاون بين أوبك والدول خارجها لمعالجة تخمة المعروض.

وتراجع قطاع العقارات اليوم بنسبة 0.48%، بفعل هبوط إعمار وداماك 1.06%، و1.2% على التوالي.

وسجل قطاع الاستثمار خسائر بنسبة 0.39%، بعد تراجع سهم دبي المالي 0.8%.

وفي المقابل تصدر قطاع الخدمات القائمة الخضراء بنسبة 0.87%، بعد ارتفاع أمانات 1.5%.

وارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 0.35%، مع صعود سهم دو بالنسبة نفسها.

وسجل قطاع البنوك صعوداً هامشياً بلغ 0.01% بعد صعود دبي الإسلامي 1.02%، مقابل تراجع الإمارات دبي الوطني 0.68%.

وقال سنبل: إن مؤشر دبي لم يحدث فيه جديد فنياً، حيث إن مستويات 2900 نقطة، وعدم الإغلاق أسفل منها يبقي على الإيجابية تجاه السوق بشكل عام.

وبين سنبل  أن استقرار المؤشر فوق مستوى 3 آلاف نقطة يدفعه لاستهداف مستويات 3160 /3200 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى