نفط وعملات

ارتفاع النفط والذهب.. وتراجع الأسواق العالمية بعد تصريحات “لاجارد

image

 انخفضت أسعار النفط العالمية بنهاية تعاملات يوم الثلاثاء، بعدما توقعت الكويت إن يصل كبار منتجي الخام سيتفقون على تثبيت الإنتاج هذا الشهر حتى وإن لم تشارك إيران في هذه الخطة، بحسب محللين.

وارتفع خام برنت 18 سنتاً؛ إلى 37.87 دولار.

وزاد الخام الأمريكي 19 سنتا؛ إلى 35.89دولار.

وقالت نوال الفزيع محافظ الكويت في منظمة أوبك أمس خلال ندوة بالكويت إن اجتماع منتجي النفط المقرر عقده في الدوحة يوم 17 أبريل الجاري سيتمخض عن اتفاق على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير الماضي.

وقال المُحلل النفطي والاقتصادي، أحمد حسن كرم، في حديث : لعبت تصريحات “الفزيع” طوق النجاة لاسعار النفط من الهبوط الملفت الذي ظل عشرة جلسات متتالية.

وأوضح كرم أن موجة تغطية مراكز مكشوفة قادها المضاربين بأسواق الخام كانت أيضا من أسباب الارتفاع قبيل الإغلاق.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر يوم الثلاثاء انخفاض مخزونات الخام بواقع 4.3 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في الأول من أبريل الجاري إلى 530.1 مليون برميل.

ولم يؤثر عودة النفط للارتفاع بمؤشرات الأسواق العالمية حيث استمرت في التراجع .

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 0.7%، وتراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 1.01%، كما انخفض ناسداك المجمع 0.9%.

ونزل مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.9%.

وتراجع مؤشر داكس الألماني 2.6% ، وانخفض كاك الفرنسي بنسبة 2.2%، ونزل مؤشر فوتسي البريطاني 1.2%.

وفي مستهل اليوم الاربعاء، تراجعت الأسهم اليابانية.

وتأثرت الأسواق سلبا بتصريحات مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد التي قالت أمس الثلاثاء للصحفيين بعد اجتماع في برلين إن الاقتصاد العالمي يتعافى ولكن معدل النمو هش وضعيف والمخاطر تتصاعد ، وفقا لوكالة “رويترز”.

ومع تراجع الأسهم العالمية ارتفعت أسعار الذهب، يوم الثلاثاء، 1.1% إلى 1228.31 دولار للأوقية (الأونصة).

وقال رجب حامد، المتخصص بأسواق المعادن لـ”مباشر”: اتجه مستثمري الأسواق العالمية لزيادة مراكزهم بالمعدن الآمن بعد تراجع الأسهم بشكل ملفت.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 1.3 %إلى 15.06 دولار للأوقية وصعد البلاتين واحدا %إلى 947.97 دولار للأوقية في حين نزل البلاديوم 0.7 %إلى 544.50 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار، يوم الثلاثاء، الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 94.7.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى