الاخبار الاقتصادية

الإمارات تبحث تطوير العلاقات الاقتصادية مع أستراليا

3289008

 

بحث وزير الاقتصاد الإماراتي، سلطان بن سعيد المنصوري مع جولي بيشوب وزيرة خارجية استراليا علاقات التعاون الثنائية بين البلدين الصديقين وخاصة السبل الكفيلة بتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما وزيادة معدلات التبادل التجاري وتنشيط عملية تدفق الاستثمارات بينهما عبر استكشاف القطاعات الاقتصادية التي تعد موضع اهتمام مشترك بين البلدين ومعالجة كافة العوائق والتحديات التي تؤثر في هذا التوجه .

وركز اللقاء ـ بحسب “الخليج” ـ على امكانية توقيع اتفاقيتي منع الازدواج الضريبي وحماية الاستثمار بين البلدين في اطار مساعي دعم وتعزيز العلاقات الثنائية، وتم التاكيد عى اهمية هاتين الاتفاقيتين بالنسبة للبلدين ودورهما في فتح مجالات تعاون مشترك جديدة وتشجيع اقامة شراكات استثمارية بينهما وتحفيز المستثمرين والشركات ورجال الاعمال ومجتمع الاعمال عموما على الاستثمار في البلدين وفي القطاعات المهمة لكليهما .

كما تناول اللقاء العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي واستراليا واتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين واثرها المرتقب على تطوير العلاقات الثنائيية بين دول المجلس واستراليا وخاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية .

وبهذا الخصوص دعت وزيرة الخارجية الاسترالية الى سرعة استكمال وتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دول التعون واستراليا لما لها من انعكاس ايجابي على تعزيز علاقات التعاون والشركة بينهما .

وبدوره أكد الوزير المنصوري ان دولة الإمارات خصوصاً ودول مجلس التعاون عموما يحرصان على انجاز اتفاقية التجارة الحرة الخليجية الاسترالية ادراكا لأهميتها الحيوية على صعيد الدفع بعلاقات التعاون قدما الى الامام وتعزيزها خاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري .

وأكد خلال اللقاء ان دولة الإمارات وأستراليا تتمتعان بعلاقات اقتصادية وتجارية متينة، يمكن وصفها بأنها هي العلاقة الأفضل بين أستراليا ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تعد دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك تجاري لأستراليا في المنطقة، منوها بنمو حجم التبادل التجاري بين البلدين حيث تجاوز في العام 2013 حاجز الثلاثة مليارات دولار بدون النفط، الأمر الذي يعبر عن مدى التطور الذي تشهده العلاقات الاقتصادية بين البلدين من عام إلى آخر . وإلى جانب هذا النمو، فإن هذه العلاقات تتمتع بميزتَي الاستمرارية والاستقرار، إذ إنها تمتد إلى سنوات وعقود ماضية .

وأضاف ان ما يميز العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا هو التنوع، حيث تقوم على التجارة في السلع والخدمات وحركة الأفراد، إلى جانب الاستثمار المتبادل والمشترك، كما تشمل مصادر الطاقة والمعادن والمواد الزراعية مثل اللحوم والحبوب والمواشي الحية .

كما تتسع العلاقات بين الطرفين إلى مجالات مهمة مثل التعليم، فهناك العديد من المؤسسات التعليمية الأسترالية التي تقدم خدماتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تستقبل أستراليا بعثات علمية إماراتية . وترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا بالعديد من الاتفاقيات الثنائية التي تغطي مجموعة واسعة من القطاعات مثل الطاقة التقليدية والطاقة غير التقليدية والصناعة والتجارة والسياحة .

اتفاقية طويلة المدى

وترتبط الدولتان معاً باتفاقية طويلة المدى للتعاون الاقتصادي، تشمل لجنة وزارية مشتركة لمناقشة القضايا المتعلقة بتلك العلاقات وتنميتها ويبذل الطرفان جهوداً حثيثة لتوطيد هذه العلاقات وتطويرها بشكل مستمر .

وأضاف ان علاقات البلدين الصديقين تسير نحو الشراكة الإستراتيجية الكاملة، مؤكداً ان المرحلة المقبلة سوف تشهد المزيد من التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والتعليمية والصحية والثقافية .

وأكد ان الزيارات المتبادلة تمثل إحدى الأدوات المهمة لتوطيد العلاقات بين البلدين لما تنطوي عليه من أهمية بالغة، وتُعدّ مناسبة مثالية لتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين، بالنظر إلى ما يمتلكه كلاهما من خبرات في العديد من القطاعات الاقتصادية، باعتبارهما نموذجين تنمويين متميزين، سواء على المستوى الإقليمي لكل منهما، أو على المستوى العالمي .

وشدد المنصوري على اهتمام دولة الامارات بتعزيز علاقاتها مع استراليا خاصة ان استراليا تعد جاذبة للاستثمارات الخليجية عموما والاماراتية خاصة .

مجال الطيران

ونوه بالتعاون القائم المثمر في مجال الطيران لافتاً إلى الشراكة القائمة بين طيران الامارات وكوانتس الاسترالية كما نوه بأهمية التحالف بين الاتحاد للطيران وشركة “فيرجين بلو” الاسترالية وذراعها الدولية شركة “استراليا في”، مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به شركات الطيران على صعيد تعزيز العلاقات الاقتصادية وتشجيع حركة السياحة في الجانبين وتعميق الصلات بين مجتمع الاعمال في البلدين وزيادة وتنمية التبادل التجاري بينهما، لافتاً إلى أن عدد الرحلات بين البلدين يتجاوز 130 رحلة اسبوعياً .

وأكد أهمية تعزيز التعاون في مجال المعرفة والابتكار خاصة على صعيد تعزيز التعاون العلمي مشيدا بوجود جامعات وكليات استرالية في الامارات، منوها بإقبال مئات الطلبة الاماراتيين على متابعة تحصيلهم العلمي في الجامعات الاسترالية نظراً لسمعتها العلمية والاكاديمية المرموقة .

ونوه بأهمية التعاون بين البلدين في المجال الزراعي والصناعات الغذائية لافتا الى ان هذا الجانب مهم لدولة الامارات في ظل اهتمامها بأمنها الغذائي الذي يعد قضية استراتيجية لها الأولوية، لافتاً إلى ان هناك امكانيات كبيرة لتعزيز التعاون بهذا القطاع الحيوي حيث تمتلك استراليا اراضي زراعية شاسعة وخصبة وتنتج محاصيل زراعية استراتيجية كما تملك ثروة حيوانية هائلة، وبالمقابل تحرص الامارات على الاستثمار في هذا القطاع موضحاً أن للإمارات استثمارات زراعية في العديد من دول العالم بالتوازي مع اهتمام الامارات بتعزيز منتجها الزراعي والحيواني المحلي بما يتوافق مع ظروفها المناخية .

فرصة جديدة

وأكد توجه الدولة نحو توحيد الجهود ورفع وتيرة التعاون الاقتصادي مع استراليا من خلال استكشاف فرص تعاون جديدة في مجالات اقتصادية جديدة من أجل مواجهة التحديات والمتغيرات الاقتصادية العالمية، لافتاً إلى أنه سيتم خلال الزيارة الراهنة بحث أطر التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية الحيوية أبرزها الطاقة البديلة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتعليم والصناعة والزراعة والتكنولوجيا .

ولفت إلى أن الإمارات توفر مناخا استثماريا تنافسيا وبيئة أعمال نوعية متطورة على مستوى المنطقة والعالم يمكنها من مد جسور التواصل واستكشاف فرص استثمارية واقتصادية جديدة مع كبرى الدول الاقتصادية في العالم بما ينسجم مع توجهات الدولة الاقتصادية التي ترتكز على سياسة الانفتاح والتنويع الاقتصادي .
وأكد أهمية الاجتماع ال 13 للمجلس الوزاري لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي الذي تستضيفه حاليا مدينة بيرث الاسترالية مؤكدا ان ذلك يعكس حرص أستراليا على تعميق التعاون بين دول الرابطة بما يحقق مصالح دولها وشعوبها .

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الاسترالية حرص بلادها على تطوير العلاقات مع الإمارات في المرحلة المقبلة والعمل على مواصلة مد جسور التعاون، خاصة في المجالات السياحية والاقتصادية والعلمية والتعليمية وتشجيع الاستثمار والتبادل الثقافي وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، منوهة إلى أن التبادل التجاري شهد نمواً كبيراً في الاعوام الماضية.

وأكدت في الوقت نفسه أهمية تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة وتشجيع الاستثمارات والمشاريع الصناعية المتقدمة ومجالات الطاقة المتجدده التي تحظى باهتمام البلدين، ومشيرة الى حرص كبار المسؤولين الحكوميين والاقتصاديين في استراليا على مواصلة اللقاءات على مختلف المستويات مع المسؤولين ورجال الأعمال الاماراتيين للتباحث والتشاور حول سبل إقامة علاقات استثمارية وتجارية فيما بينهم .

ولفتت الى أن دولة الإمارات هي أكبر شريك تجاري لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط معتبرة أن النمو الاقتصادي القوي في البلدين قد خلق فرص عمل كبيرة واسهم في تعزيز وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X