الاخبار الاقتصادية

الإمارات تطالب بالاستعداد لما بعد انتهاء الوقود الأحفوري

image

طالب وزير الطاقة الإماراتي، اليوم الأربعاء، بضرورة وضع الخطط المستقبلية طويلة الأمد للاستعداد لفترة ما بعد انتهاء الوقود الأحفوري (الفحم والنفط والغاز) مستقبلاً.

وأضاف سهيل المزروعي، في كلمة أمام المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة في دبي، أن الهبوط الذي تشهده أسواق النفط يعتبر فرصة جيدة للمستهلكين لكنه يضع ضغوطاً على المنتجين.

ودعا الوزير الإماراتي الدول المنتجة للنفط إلى جعله مصدراً إضافياً وليس رئيسياً للدخل، واعتماد استراتيجية لمرحلة ما بعد النفط كما فعلت دولة الإمارات وتبعها في ذلك بعض الدول المجاورة.

وأشار المزروعي إلى أن تنويع الاقتصاد يجب أن ينسحب أيضاً على تنويع مصادر الطاقة، وعدم الاعتماد على المصادر الهيدروكربونية، مضيفاً أن أحد الدروس المستفادة من تجربة الإمارات هو خفض الاعتماد على النفط والغاز كمصدر للطاقة من 100% إلى أقل من 70% بحلول العام 2030.

وقال إن تنويع الاقتصاد يساعدنا على الاستثمار والابتكار والعمل في مصادر الطاقة المتجددة وإيجاد فرص جديدة للاقتصاد.

وتابع الوزير إن الإمارات اتخذت قرار تحرير قطاع الطاقة بكل شفافية، وهو ما جعل أمر جعله سهل التطبيق.

كانت فعاليات المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة، قد انطلقت في وقت سابق صباح اليوم؛ لمناقشة مقومات الواقع المتغير للتعاون الاقتصادي في رابطة الدول المستقلة، وطرق التجارة القديمة، إضافة إلى الفرص المستقبلية.

ويجمع المنتدى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي، ويستمر يومين، مجموعة من صناع القرار ووزراء وكبار المسؤولين والقادة والرواد على خريطة الأعمال الدولية، بالإضافة إلى رؤساء المصارف وصناديق الاستثمار السيادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X