الاخبار الاقتصادية

البنك التجاري الدولي يطلق عرضا جديدا للقرض الشخصي

3273249

 

أعلن البنك التجاري الدولي اليوم عن إطلاقه لعرض القرض الشخصي الجديد لعملائه.

يوفر عرض القرض الشخصي الجديد عدداً من الميزات القيمة التي تشمل أقساطا شهرية مخفضة وفترات سداد مرنة ومعدل فائدة رائد في السوق بنسبة 4.75٪ سنويا للعملاء من ذوي الدخل الشهري البالغ 20،000 درهم فما فوق.

كما يحصل العملاء أيضاً على بطاقة ائتمان المكافآت التي يوفرها البنك التجاري الدولي، وسقوف عالية للقروض تصل إلى 20 ضعف الراتب، وذلك من خلال إجراءات سريعة  ومستندات مبسطة. إضافة إلى ذلك، يوفر العرض الجديد فترات سداد تصل إلى أربع سنوات مع إمكانية تأجيل الدفعات ومبلغ استرداد نقدي بمبلغ 2،500 درهم لدى الحصول على القرض، بحيث يتيح العرض الجديد المجال أمام الأفراد والعملاء للاستفادة من قروض شخصية أكثر مرونة ولأغراض متعددة.

وقد علق ديفيد باور، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في البنك التجاري الدولي، على الطرح الجديد للقرض الشخصي بقوله: “تتمحور خدماتنا المصرفية للأفراد حول فهم وتلبية احتياجات العملاء، حيث أننا نركز في البنك التجاري الدولي على تقديم منتجات جديدة ومبتكرة وشفافة تمتاز بالبساطة والسلاسة. وقد كان خير برهان على ذلك فوزنا هذا العام بجائزة “الشفافية في مجال الخدمات المصرفية للأفراد” في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط لعام 2014 من قبل مجلة بانكر ميدل إيست. إن الفوز بهذه الجائزة يكتسب أهمية خاصة للبنك التجاري الدولي حيث أنه يبرز عامل الاختلاف والتميز الرئيسي للبنك بين نظرائه  لجهة توفير حلول مصرفية بسيطة ومباشرة دون وجود أية رسوم مخفية أو ادعاءات بخدمات مصرفية مجانية أومفاجآت غير سارة. بالنسبة لعملائنا، نحن نعرض ونروج لمنتجات تم تصميمها لتخدم مصالحهم وتلبي احتياجاتهم المصرفية بشكل واضح.”

وأضاف باور قائلا: “يولي البنك التجاري الدولي أهمية خاصة لبناء شراكات حقيقية مع عملائه وتقديم أقصى فائدة لهم عبر معاملاتهم المصرفية لدينا. نحن نعمل على فهم احتياجات عملائنا وأسلوب حياتهم اليومي لتزويدهم بسلة متكاملة من المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجاتهم كافة.”

وبالإضافة إلى عرض القرض الشخصي الجديد، قام البنك التجاري الدولي مؤخراً بمراجعة كافة منتجاته في مجال الخدمات المصرفية للأفراد وتطويرها بهدف تلبية احتياجات العملاء وتسهيل عملية التمويل لتكون أكثر سلاسة ومرونة. وقد أكد السيد باور قائلاً: “تعد منتجاتنا من بين أفضل العروض التي يوفرها السوق المصرفي في الدولة، ولا شك بأن تضافر عوامل عدة كريادة منتجاتنا في السوق وخدمتنا المتميزة للعملاء مع سهولة التواصل مع عملائنا يعزز رؤية البنك التجاري الدولي كشريك مصرفي موثوق ومعتمد عبر دولة الإمارات.”

ومع اتساع شبكة فروعه للضعف خلال عامين وخدمات الصراف الآلي المنتشرة عبر دولة الإمارات العربية المتحدة وتوفير مركز اتصال للعملاء على مدار الساعة وتطوير سلة منتجاته والتركيز على مستوى الخدمة لديه، يلبي البنك التجاري الدولي احتياجات العملاء من خلال حلول مصرفية شاملة مدروسة وتنافسية.

وكان البنك التجاري الدولي قد حاز على جائزة “الشفافية في الخدمات المصرفية للأفراد” وذلك ضمن جوائز الصناعة المالية والمصرفية لعام 2013 التي أقامتها مجلة بانكر ميدل إيست المرموقة. وقد تم منح هذه الجائزة للمرة الأولى ضمن جوائز بانكر ميدل إيست، مما يعكس التزام البنك واستراتيجيته المستمرة في التركيز على خدمة ورضا العملاء.

في عام 2012 أكمل بنك قطر الوطني (QNB)، المؤسسة المالية الرائدة وأكبر البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عملية استحواذ على 40% من أسهم البنك التجاري الدولي. وقد تم إطلاق علامة تجارية جديدة للبنك التجاري الدولي في مارس من العام الماضي لتعكس هذه الشراكة. ومع اتساع شبكته عبر دولة الإمارات العربية المتحدة وتطوير سلة منتجاته وتركيز سياسته على منح الأولوية للعملاء، يبقى البنك التجاري الدولي في مركز جيد يؤهله للنمو في المستقبل.

وقد سجل البنك التجاري الدولي صافي أرباح بمبلغ 177 مليون درهم في نهاية عام 2013. وبلغ الربح الصافي للبنك 108.7 مليون درهم للنصف الأول من عام 2014 بزيادة نسبتها 22% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X