نفط وعملات

الذهب يتراجع بعد مخاوف من رفع أسعار الفائدة بأميركا

dc373f54-6b37-4d0f-9137-fe3849997b3f_16x9_600x338

 

من المتوقع بينما اقترب سعر البلاديوم من أعلى مستوياته في 13 عاما مدعوما بمخاوف من نقص المعروض.

وأثار تقرير قوي للوظائف الأمريكية الأسبوع الماضي تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد يرفع أسعار الفائدة قريبا في أعقاب تعاف اقتصادي قوي. وسيشجع رفع أسعار الفائدة المستثمرين على سحب أموالهم من الأصول التي لا تدر فائدة مثل الذهب.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية نحو 0.1 بالمئة إلى 1319 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0637 بتوقيت جرينتش بعد أن أنهى الجلسة السابقة مستقرا.

وواصلت معادن مجموعة البلاتين استفادتها من القلق على الإمدادات في جنوب إفريقيا التي شهدت إضرابا استمر خمسة أشهر في عدد من كبرى الشركات المنتجة.

وانتهى الإضراب أواخر الشهر الماضي لكن بدأت بعد ذلك إضرابات أصغر حجما وهو ما أذكى المخاوف على المعروض.

وجرى تداول البلاديوم قرب أعلى سعر في 13 عاما الذي سجله يوم الاثنين عند 868.50 دولار للأوقية. وحظي المعدن الذي يدخل في صناعة السيارات بدعم من بيانات نشرت الأسبوع الماضي تظهر ارتفاع مبيعات السيارات الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في ثماني سنوات في يونيو/حزيران.

وتراجع البلاديوم 0.18 بالمئة إلى 864.25 دولار للأوقية بينما زاد البلاتين 0.07 بالمئة إلى 1492 دولارا للأوقية.

وانخفضت الفضة 0.19 بالمئة إلى 21 دولارا للأوقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى