الاسواق المحلية

الشراء الانتقائي يصعد بمؤشر دبي بأعلى سيولة خلال فبراير

image

 ارتفع مؤشرسوق دبي المالي بنهاية التعاملات في آخر جلسات الأسبوع، بفضل عمليات الشراء الانتقائي التي دفعت أغلب القطاعات للصعود، بحسب محللين، وجاء الارتفاع مصحوبا بأعلى سيولة خلال شهر فبراير.

 وأغلق المؤشر العام مرتفعاً بنسبة 1.17%، رابحاً 35.68 نقطة إلى رصيده، صعد إلى مستوى 3092.89 نقطة، ليعاود مكاسبه مجددا.

وقال المحلل بأسواق الخليج ماجد الحربي إن الأسواق الإماراتية قد تأثرت إيجابيا بأداء الأسواق العالمية والنفط الذي اقترب من مستوى 35 دولارا بعد ترحيب ايران باتفاق الدوحة .

ورحب وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، بالمبادرة الرامية لتحديد “سقف” للإنتاج واصفاً إياها بأنها خطوة أولى نحو إعادة الاستقرار للسوق خلال اجتماع مع نظرائه الفنزويلي والعراقي والقطري جمعهم في طهران بوقت متأخر يوم الأربعاء، وذلك بحسب تصريحات صحفية نقلها موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية.

وأضاف الحربي شهدت الأسهم القيادية اليوم دخولا مضاربيا استغلالا للأوضاع الإيجابية بالأسواق المجاورة ووصول أغليها لمستويات مغرية للشراء بعد الاعلان عن نتائج سنوية جيدة سابقا .

وشهدت جلسة اليوم ارتفاعاً بقيم التداول إلى 622.13 مليون درهم ( 169.3 مليون دولار أمريكي)، مقابل 314.4 مليون درهم (85.57 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

وارتفعت الكميات بنهاية الجلسة لتصل إلى 584.48 مليون سهم، مقابل 298.28 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الاربعاء.

وقال الحربي إن ارتفاع وتيرة التداولات يدلل على تدفق سيولة ساخنة للسوق المحلي والتي استغلت الأجواء الإيجابية عالميا المشوبه بالحذر.

وارتفع قطاع الاستثمار اليوم بنسبة 3.8%، مع صعود سهم دبي للاستثمار 4.02%.

وسجل قطاع الخدمات ارتفاعا 3.08%، بعد صعود أمانات 2.8%.

وصعد قطاع العقارات 1.4% مع ارتفاع إعمار العقارية وإعمار مولز وأرابتك 1.6% و1.5% و0.9% على التوالي.

وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.38%، مع صعود سهم دبي الإسلامي 1.7%.

وقال المحلل الفني محمد سنبل إن استقرار مؤشر دبي فوق مستوى 3 آلاف نقطة لعدة جلسات سيدفعه لاستهداف مستويات 3160 /3200 نقطة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X