الاخبار الاقتصادية

«المدينة» تسعى لعقد تسوية مع بنك بوبيان

3183225

 

أفاد الرئيس التنفيذي في شركة المدينة للتمويل والاستثمار محمد داود العبدالله، أن الشركة بدأت الخطوات الأولى لتنفيذ عقد تسوية المديونية المبرم مع بنك بوبيان.وذكر العبدالله في تصريح صحافي أن العملية تضمنت بيع عقار مملوك بالكامل للمدينة في دولة الإمارات المتحدة، لافتاً إلى أنه تم التخارج منها لصالح «بوبيان» الذي تولى مديونية على الارض ذاتها تقدر قيمتها بنحو 1.02 مليون دينار.بحسب جريدة الرآي

وقال العبدالله: «امتثالا لبنود الاتفاق الخاص بالعملية والمرحلة الأولى من عقد التسوية بنقل الأصول العينية بين «المدينة» و»بوبيان»، فانه تم الاتفاق علي تحمل البنك للمديونية المتبقية علي الأرض»، موضحآ أن هذه الخطوة ستؤدي إلى تخفيض الالتزامات الخاصة بالشركة وفقا لذلك المبلغ».وزاد العبدالله أن «العقار مملوك لشركة المدينة، مبيناً أن هذه الخطوة سيتبعها خطوات أخرى، لتنفيذ عقد التسوية المبرم مع بنك بوبيان».

واشار العبدالله إلى أن الشركة أبرمت العقد اللازم لتسوية ديون بقيمة تفوق 10 ملايين دينار، فيما سيتضمن الاتفاق التخارج من الأرض، إذ تمثل إجمالي المديونية التي تم تسويتها نحو 23 في المئة من إجمالي الالتزامات المالية من خلال مرحلتين. ونوه إلى أن الاتفاق يتضمن التنازل عن بعض الأصول العينية مقابل الديون، لافتاً إلى أن «المدينة» استطاعت سداد المديونية المستحقة للبنك، وتخفيض إجمالى مديونياتها، والحفاظ على حقوق مساهميها بالوصول إلى تسوية عادلة

وبين أن ذلك يعد دليلاً على جودة أصول الشركة، وجديتها فى الدخول فى تسويات حقيقية، وهو ما سيظهر خلال البيانات المالية المستقبلية. وأكد العبدالله أن الشركة التزمت بأعلى معدلات التحوّط، فيما جنبت المخصصات اللازمة وفقاً للبيانات المالية السنوية، متوقعاً أن تسهم تلك الإجراءات في تعزيز المركز المالي.وأشار العبدالله إلى أن «المدينة» ستشهد مزيداً من التطور خلال الفترة المقبلة، إذ أنه هناك اتفاقيات يتم التنسيق مع الدائنين بشانها سيتم الإعلان عنها حال التوصل الى اتفاق نهائي معهم، لافتاً إلى أنه هناك استراتجية تم اعتمادها دخلت فعلياً حيز التنفيذ، وسيكون لها أثر كبير على الوضع العام.

ويذكر أن أبرمت شركة المدينة للتمويل والاستثمار (المدينة) اتفاقية رسمية مع (بنك بوبيان) لتسوية مديونية تقدر قيمتها بأكثر من 10 ملايين دينار وذلك ضمن مساعيها لهيكلة مديونياتها المتبقية مع البنوك والجهات الدائنة الأخرى. وأوضح الرئيس التنفيذي في الشركة، محمد سعود دواد العبدالله، أن الشركة أبرمت العقد اللازم لتسوية الدين الذي يمثل نحو 23 في المئة من إجمالي التزاماتها المالية وذلك من خلال مرحلتين، لافتاً الى ان الاتفاق يتضمن التنازل عن بعض الأصول العينية مقابل الديون.

وأشار العبدالله في بيان صحافي نشرته النهار إلى أن الشركة اتفقت مع بنك «بوبيان» على تنفيذ المرحلة الاولى من الاتفاق خلال 45 يوماً من تاريخ التوقيع، فيما سيتم تنفيذ المرحلة الثانية خلال عام ونصف العام. وبين العبدالله ان الآثار التي قد تترتب على الاتفاق (المرحلة الاولى) ستظهر بشكل جلي في البيانات المالية للربع الثالث من العام الحالي، بينما ستتضمن نتائج اعمال العام 2015 آثار المرحلة الثانية من التسوية، منوهاً الى ان المديوينة تعد جانباً رئيساً من الوكالات الدائنة كما في 31 مارس 2014. وفي السياق ذاته اكد العبدالله أن اتفاقية بوبيان بمثابة الترجمة الواقعية و المباشرة لقانون الاستقرار المالي الذي دخلت الشركة تحت مظلته ثم أتاح للشركة الدخول في مفاوضات جادة وواقعية تحقق مصلحة جميع الأطراف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى